فيروس كورونا يلقي بظلاله على بدء العد التنازلي الجديد لأولمبياد طوكيو
آخر تحديث 23:37:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فيروس كورونا يلقي بظلاله على بدء العد التنازلي الجديد لأولمبياد طوكيو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فيروس كورونا يلقي بظلاله على بدء العد التنازلي الجديد لأولمبياد طوكيو

دورة الألعاب الأولمبية
القاهرة - صوت الامارات

قبل عام واحد ، بدأت اليابان العد التنازلي لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (أولمبياد 2020) في العاصمة طوكيو قبل أن تتسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في تأجيل الأولمبياد قبل انطلاقه بعدة شهور.والآن، وللمرة الثانية ، ستبدأ اليابان العد التنازلي للعام المتبقي على الأولمبياد بعد تأجيله إلى 2021 رغم حالة عدم الاستقرار التي تحيط بهذه النسخة من الألعاب الأولمبية بعدما قال أحد الخبراء إنه "من الصعب تماما" إقامة دورة أولمبية مثل الدورات المعتادة في ظل استمرار تفشي الإصابات بالوباء حتى الآن.وقبل شهور ، اكتمل العمل في الاستاد الأولمبي الضخم بقلب العاصمة طوكيو. ولكن خبراء الصحة يشككون في إمكانية احتشاد الجماهير في مدرجات هذا الاستاد الذي تبلغ سعته 68 ألف مقعد وذلك خلال الأولمبياد في موعده الجديد.

ويبدأ غدا الخميس العد التنازلي للعام الأخير على انطلاق فعاليات الأولمبياد حيث تقرر انطلاقه في 23 تموز/يوليو 2021 ، وكان مسؤولو اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو قرروا في أواخر آذار/مارس الماضي تأجيل الأولمبياد بسبب وباء كورونا.وفيما تعمل اللجنة الأولمبية الدولية والمنظمون في طوكيو على إعادة جدولة الألعاب الأولمبية ، واصل فيروس "كورونا" المستجد انتشاره في جميع أنحاء العالم.وفي إشارة إلى اقتراب بدء العد التنازلي لآخر عام على انطلاق الأولمبياد، صرح يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، في مؤتمر صحفي يوم الجمعة الماضي، بأنه يتعين عليهم تجنب المغالاة في شكل الاحتفالات بالتنظيم "خلال هذه اللحظة القاتمة والمقلقة".

وقد لا يكون الكثير من الناس في هذه المدينة المضيفة بحالة مزاجية للاحتفال الآن حيث حثت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو سكان المدينة البالغ عددهم 14 مليون نسمة على الامتناع عن ةالسفر غير الضروري وغير العاجل عبر المحافظات وسط ارتفاع كبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ أوائل يوليو.والأكثر من هذا ، أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة أنباء "كيودو" اليابانية مطلع الأسبوع الحالي أن 9ر23 بالمئة فقط من سكان طوكيو يرحبون بإقامة الأولمبياد في مدينتهم صيف 2021.وأكدت طوكيو يوم الجمعة الماضي وجود 293 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد ليصبح أكبر عدد من الإصابات اليومية بالفيروس منذ تفشي هذا الوباء.وكانت هذه هي المرة الرابعة في آخر أسبوعين التي يتحطم فيها الرقم القياسي لعدد الإصابات بالفيروس في طوكيو.

وقال تاتسوهيكو كوداما، الأستاذ الفخري بمركز أبحاث العلوم والتكنولوجيا المتقدمة بجامعة طوكيو، في اجتماع للجنة الميزانية في مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي :"طوكيو في وضع خطير للغاية".وحذر كوداما من أن "طوكيو أصبحت بؤرة لتفشي الفيروس". وقال : "إنني قلق للغاية من أن طوكيو يمكن أن تصبح ميلانو أو نيويورك أخرى ما لم تفعل اليابان كل ما بوسعها لاحتواء هذا الوضع".ويرى المنتقدون أن حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي فشلت في منع موجة أخرى من الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد رغم أن ياسوتوشي نيشيمورا، وزير الدولة المسؤول عن مواجهة أزمة "كوفيد-19"، كتب مقالا في صحيفة "وول ستريت جورنال" هذا الشهر بعنوان "كيف تهزم اليابان فيروس كورونا بدون إقفال" .وأنهت طوكيو حالة الطوارئ الخاصة بمواجهة هذا الفيروس في أواخر مايو الماضي، والتي استمرت لمدة شهر ونصف الشهر. لكن المدينة المضيفة للأولمبياد القادم واجهت مشاكل مع عودة ظهور العدوى.

وقال ساتوشي كاماياشي المدير التنفيذي للرابطة الطبية باليابان في مقابلة مع وكالة أنباء "كيودو" :"في ظل الظروف الحالية ، من الصعب للغاية إقامة أولمبياد طوكيو بنفس الطريقة التي عقدت بها الدورات الأولمبية في الماضي مع وجود العديد من الرياضيين المشاركين من الخارج وتحفيز المشجعين على الحضور".وقال كاماياشي، وهو أيضا عضو باللجنة الحكومية المعنية بأزمة فيروس كورونا :"سيكون من الصعب إقامة الأولمبياد ما لم نقر بأن انتشار الفيروس أصبح تحت السيطرة إلى حد ما في اليابان ، وخاصة في طوكيو".وأوضح كاماياشي أنه في حالة تراجع حدة تفشي المرض، من الممكن "للرياضيين التنافس في الألعاب الأولمبية بمجرد خضوعهم لاختبار فيروس كورونا قبل وبعد دخولهم البلاد... ومع ذلك ، لا يزال من المستحيل السماح للعديد من المشجعين الدوليين بالدخول. إقامة الأولمبياد بدون جماهير هو أحد الخيارات".وقال الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية للصحفيين في مؤتمر عبر الفيديو "فيديو كونفرنس" الأسبوع الماضي إن إقامة دورة الألعاب الأولمبية بدون جماهير "شيء لا نريده".وأوضح : "نعمل على حل يحمي الصحة من ناحية ويعكس الروح الأولمبية من ناحية أخرى".

وأكدت موري وتوشيرو موتو الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، أمام الجلسة الافتراضية لاجتماعات اللجنة الأولمبية الدولية يوم الجمعة الماضي، أن جميع المواقع الـ42 المقررة أساسا لاستضافة الأولمبياد أصبحت مجهزة فعليا لاستضافة الأولمبياد العام المقبل ومنها القرية الأولمبية التي تستضيف الرياضيين المشاركين في الدورة ومركز البث والإعلام.
ووعدت موري وموتو بتقليص النفقات وسط ما ذكرته بعض التقارير بأن تأجيل الأولمبياد رفع تكلفته بنحو ستة مليارات دولار إضافية مع الحفاظ على "الأساسيات للرياضيين والرياضة".
وقال المنظمون أيضا إنه سيتم تقديم إجراءات مكافحة فيروس كورونا خلال الألعاب الأولمبية في خريف هذا العام.وفي المقابل ، يشكك بعض الخبراء بإمكانية إقامة دورة الألعاب الأولمبية قبل اكتشاف لقاح فعال للوقاية من فيروس "كورونا".وصرحت سمية سواميناثان ، كبيرة العلماء بمنظمة الصحة العالمية، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مؤخرا بأنه يمكن توزيع وانتشار لقاح "كوفيد-19" في منتصف عام 2021 .وقالت سواميناثان: "إذا كنا عمليين للغاية فإننا ننظر إلى منتصف عام 2021 عندما يكون لدينا لقاح يمكن نشره على نطاق واسع".


 قد يهمك ايضا:

توماس باخ يرغب في تفادي إقامة دورة الألعاب الأولمبية دون جمهور

بطل العالم السابق في القفز بالزانة يشكّك في إقامة "أولمبياد طوكيو"

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيروس كورونا يلقي بظلاله على بدء العد التنازلي الجديد لأولمبياد طوكيو فيروس كورونا يلقي بظلاله على بدء العد التنازلي الجديد لأولمبياد طوكيو



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 21:36 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفاندوفسكي يتفوق على ميسي ويتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 21:38 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"الملك راموس" يتربّع على عرش أوروبا الكروي بإنجاز فريد

GMT 02:27 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة اقتصادية تهدد 15 ناديًا في الدوري الإيطالي بالإفلاس

GMT 04:39 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يعلن خضوع جو جوميز لجراحة في الركبة

GMT 04:48 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

استدعاء كوكوريا لمنتخب إسبانيا بدلًا من جايا المصاب

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 01:44 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" الأفضل في المنازل

GMT 09:23 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

رنا الأبيض تنشر صورًا من إجازتها في دبي مع ابنها يوشع

GMT 11:12 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة لإقامة خيمة فخمة في أي مكان في العالم

GMT 14:24 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

انطلاق المهرجان الوطني للشباب في المغرب 12 شباط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates