الجزائرية غزلان غنّز تؤكّد أنها استمتعت بنجاحها والقادم أجمل
آخر تحديث 20:24:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بريادتها لموقع تسوق إلكتروني مخصص للأزياء المحتشمة

الجزائرية غزلان غنّز تؤكّد أنها استمتعت بنجاحها والقادم أجمل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجزائرية غزلان غنّز تؤكّد أنها استمتعت بنجاحها والقادم أجمل

الشابة الجزائرية غزلان غنّز
الجزائر ـ صوت الإمارات

 استطاعت الشابة الجزائرية غزلان غنّز أن تحقق نقلة نوعية بريادتها لموقع تسوق إلكتروني مخصص للأزياء المحتشمة والذي كان الأول من نوعه عالمياً. وحققت من خلاله حاجة شريحة كبرى من السيدات اللواتي يفضلن الأزياء المحتشمة والمواكبة في الوقت عينه لآخر صيحات الموضة. لكن غزلان اضطرت مؤخراً إلى أن تقفل أبواب متجرها الافتراضية جراء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» الذي تشهده الكرة الأرضية.

تدرج وظيفي

درست غزلان إدارة الأعمال، ودخلت مجال الاستثمار بالصدفة عندما التحقت بشركة أبراج كموظفة استقبال. تدرجت في السلم الوظيفي إلى أن تولت مسؤولية قسم المناسبات وتأسيس العلامة، وكبر دورها وتغير، إلى أن قررت بعد 13 عاماً العمل على ترجمة فكرتها وتأسيس موقعها الإلكتروني. نشأتها في كنف أسرة محافظة، وطبيعة عملها في قطاع المال والأعمال أمليا عليها ارتداء البدلات الرسمية واللباس المحتشم، إلى أن أصبحت تحب هذا اللباس. وهي على يقين بأنه يمكن للسيدة أن تكون جذابة من دون تعرٍّ. مع العلم أنها تؤمن بأن السيدة حرة بخياراتها مهما كانت.

سألناها كيف تصبح المرأة سباقة وريادية، فأجابت: «إن أردت أن تكوني سباقة في مجال ريادة الأعمال، يجب أن تقومي بما أنت شغوفة به، وفعلاً تحبينه لأن هذا المجال مليء بالتحديات. وبالطبع كل عمل تبدئين فيه ستواجهك صعوبات لإطلاقه، وما يجعلك قادرة كل يوم على مواجهة التحديات والصعوبات هو المثابرة والاستمرارية وشغفك وحبك لما تفعلينه، فأنا شخصياً استمتعت برحلة نجاحي والآتي أجمل».

 

الأول عالمياً

عن الخلفية التي انبثقت منها فكرة تأسيس موقع The Modist والذي كان الأول عالمياً، تقول: «كنا نقول كم هو صعب أن نذهب ونتسوق فستاناً محتشماً للسهرة بأكمام طويلة مثلاً، وكنت أقول لسيدات العائلة إنني سأفتح محلاً فقط لهن لكي أحل هذه المشكلة، ولكن عندما أصبح الأمر جدياً وصرت أفكر فيه كبزنس، أدركت أن الفرصة كبيرة عالمياً وليس فقط في منطقتنا في أميركا وأوروبا وآسيا أيضاً. وفي الوقت نفسه، أصبح الناس أونلاين دائماً، فأحببت فكرة الذهاب إلى الزبونة لا أن تأتي الزبونة إليَّ، أي أن تزورنا ويفسح لنا المجال بالوصول إلى 120 بلداً. وإلى أي سيدة تفضل هذا النوع من اللباس ومواكبة الموضة».

 

خطوات تأسيسية

عن الخطوات التأسيسية لموقعها الذي كان الأول في فئته عالمياً تقول: «أول ما فعلته هو السفر لمدة ستة أشهر إلى العديد من المدن كالرياض، لندن، إسطنبول، نيويورك وتحدثت إلى الكثيرات من السيدات ممن يتبعن هذا الأسلوب في لباسهن، وكن من مختلف البيئات والأعمار، وذلك لكي أفهم ما الذي يفضلنه ويفتشن عنه من خلال التسوق الإلكتروني. وكل هذه المعلومات مع خطة العمل لتكون حجر الأساس، وبعدها التفتيش عن فريق العمل المناسب، والذهاب إلى البراندات العالمية لنعرض عليهم فكرتنا الأولى من نوعها، فوجدنا أن لديهم أفكاراً مغلوطة عن الموضة المحتشمة وكان يجب تلقينهم وشرح هذا المجال لهم، ومن تلك السيدة وما رؤيتنا للموضة المحتشمة». وتقول غزلان إن أفضل نصيحة تلقتها عند بدء أعمالها  كانت من سيدة تعتبرها مرشدتها، وتضيف: «أوصتني بعدم الانتظار لأكون جاهزة مئة بالمئة لأقوم بشيء، لأن الثقة تبدأ مع الوقت، وكلما تريدين إكمالها وتوصيلها للكمال مع الوقت، ولكن إذا أردنا انتظار أن يكتمل مشروعنا قد لا نبدأ أبداً.. أهم وأصعب خطوة هي الخطوة الأولى».

 

تحديات وتطورات

كانت غزلان قد شاركت قبل أزمة فيروس كورونا المستجد في ندوة حول مستقبل قطاع التجزئة والمستهلكين في الرياض، وعن التحديات والتطورات التي يشهدها قطاع التسوق الإلكتروني تقول: «فيما يتعلق بمجالنا أعتقد أن أكبر تحدٍّ بأننا في صناعة لا تزال في بدايتها، أي التسوق الإلكتروني، هناك 7% في عالمنا العربي وشمال أفريقيا، لأننا وصلنا متأخرين والشركات الكبيرة التي بدأت بالتسوق الإلكتروني كانت في أميركا وإنجلترا وخاصة في مجال الأزياء الراقية، فهذا يعني أنه لا يوجد نظام بيئي ecosystem، ولا يوجد لاعبون آخرون في نفس المجال معنا لكي تجدي مواهب وأشخاصاً خبيرين تضمينها لفريق عملك، ومن الصعب إيجاد الخبراء في هذا المجال، وهناك تحديات من هذا النوع، خاصة أن هذه الصناعة لا تزال صغيرة ولكن في الوقت نفسه التحدي يجلب دائماً معه الفرص، ونحن على ثقة بأن الآتي أجمل بالمثابرة والعمل الحثيث».

 

وقد يهمك أيضا" :

أهم الأفكار التي تعتمدها النجمات ومدونات الموضة حول العالم

تقرير يكشف طريقة اختيار جيجي حديد لإطلالاتها باللون الأزرق الساحر

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائرية غزلان غنّز تؤكّد أنها استمتعت بنجاحها والقادم أجمل الجزائرية غزلان غنّز تؤكّد أنها استمتعت بنجاحها والقادم أجمل



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 02:21 2022 الخميس ,08 أيلول / سبتمبر

دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات
 صوت الإمارات - دبي وجهة صيفية ترفيهية عالمية ومثالية للعائلات

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 05:33 2022 الأربعاء ,31 آب / أغسطس

دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»
 صوت الإمارات - دبي الأكثر استفادة سياحياً من «المونديال»

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 12:08 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:41 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

باسم سمرة يشارك في بطولة فيلم " أشباح أوروبا"

GMT 01:49 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تعرف على أفضل وقت لممارسة الجنس مع شريك حياتك

GMT 05:11 2015 الثلاثاء ,20 كانون الثاني / يناير

توقيع عدد من الكتب الأدبية في معرض الدوحة للكتاب

GMT 07:54 2013 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

توقف الملاحة البحرية في ميناء صور جنوب لبنان

GMT 16:02 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

"الإحساس بالنهاية" التاريخ من شقوق الذاكرة

GMT 04:41 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

توصيات بإعدام نصف الغزلان في بريطانيا

GMT 15:48 2013 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"رهائن الخطيئة"معاناة الأكراد وقسوة الواقع

GMT 12:46 2013 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأوروبي يتعهّد بدعم مصر اقتصاديًا

GMT 15:55 2013 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

أشهبون يحلل'البداية والنهاية في الرواية العربية'

GMT 05:31 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

التعادل يحسم الشوط الأول في مباراة جنوى ضد يوفنتوس

GMT 17:21 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

شرطة أبوظبي تدعو إلى الاستفادة من تخفيض مخالفات المرور

GMT 07:05 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مرصد مناهضة التطبيع هشكار يروّج للصهيونية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates