مصممة أزياء إماراتية تقدّم مجموعة متنوعة وتصنع 4 إطلالات للقطعة الواحدة
آخر تحديث 20:48:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحمل قدرًا من النضج دون التخلي عن الروح المحافظة ذات الخطوط العملية

مصممة أزياء إماراتية تقدّم مجموعة متنوعة وتصنع 4 إطلالات للقطعة الواحدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مصممة أزياء إماراتية تقدّم مجموعة متنوعة وتصنع 4 إطلالات للقطعة الواحدة

كحال مدينتها دبي
دبى - صوت الامارات

كحال مدينتها دبي، تبحث مصممة الأزياء الإماراتية، يارا بن شكر، عن المواصفات العالمية ذات المرونة العالية والقدرة على التقارب من مختلف الثقافات، دون التخلي عن الروح المحافظة ذات الخطوط العملية، مقدمة مجموعة حملت قدراً كبيراً من النضج مقارنة بسابقاتها، وتركيزاً على التفاصيل بصلاحية طويلة الأمد لم تتقيد بصيحة عابرة.

بن شكر قالت لـ«الإمارات اليوم» إن المجموعة عبارة عن تركيز وتطوير لتصاميم تحولت إلى بصمة للدار، «حيث فضلت في هذه المجموعة أن أركز على (القطع البصمة) المفضلة، وأن أكثف جهودي في توسيع دائرة هذه التصاميم لتتحول إلى مجموعة متكاملة»، واصفة إياها بكونها «تركز على التنوع والعملية، كما أننا أضفنا المزيد من التصاميم المعتمدة على القصات متعددة اللفات والربطات على الجسم، التي تحولت إلى واحدة من أهم بصمات الدار، فمنذ انطلاقها رسمياً عام 2016، ونجاح قطع دون أخرى، فضلت في هذه المجموعة التركيز على التصاميم التي جعلتنا ما نحن عليه اليوم، والتي نجحت في أن تستمر بالنجاح».

وشرحت بن شكر أن «المجموعة مصممة للمرأة العملية، والمستقلة، إضافة إلى أنها أيضاً تتميز بكونها تحمل خطوطاً محافظة ومحتشمة، وكل ذلك بطريقة مبسطة وهادئة لكن ليست مملة، حيث تتمتع التشكيلة بكونها مليئة بالتفاصيل الدقيقة، والكثير من المنسوجات المتباينة التي تعين على تحقيق عمق للقطع».

وأوضحت بن شكر أن تركيزها على القصات متعددة الربطات واللفات، يعين على أن تحصل صاحبة القطعة على عدد لا ينتهي من الأفكار الإطلالات المتعددة، «حيث يمكنها ربط الفستان أو العباءة بالطريقة التي تناسبها للحصول على الإطلالة المرغوبة، كون التصميم الواحد يحتمل الكثير من التغييرات في طريقة ربطه، كما يمكن الاختيار بين ارتداء القطعة بنسخة ضيقة ومحددة للخصر، أو واسعة ومريحة».

وأضافت بن شكر أنها تميل إلى أن تكون تصاميمها ذات مواصفات عالمية، ولا تقتصر على أن تكون مناسبة للارتداء محلياً فقط «كما أن قدرة التنويع في طريق ارتداء الطقم الواحد يجعلها، إلى جانب عالمية التصميم، مثالية للسفر، فلا تحتاج المرأة إلى أخذ الكثير من القطع المختلفة، بل يمكن تغيير طريقة الربط والتنويع لأكثر من إطلالة في التصميم الواحد، كما يمكن ارتداؤها على الوجه المخالف للحصول على لون جديد، لأن القطع المختلفة قابلة للارتداء على الجهتين، ما يعني إمكانية الحصول على ثلاث إلى أربع إطلالات من الطقم الواحد».

اعتمدت بن شكر في هذه المجموعة على قماش شتوي مزيج من قماش الـ«سويد» أو ما يعرف بالـ «شامواه» وقماش الـ«سكوبا»، إضافة إلى عدد من الخامات الخفيفة الشفافة مثل الشيفون، والأورغانزا، بالإضافة إلى الكتان أو ما يعرف باسم الـ«لينين»، ما يجعلها مجموعة مثالية وعملية، «فهي مناسبة للأجواء الشتوية داخل الدولة، كما يمكن اعتبارها مثالية كملابس للسفر، وأيضاً الخامات الخفيفة منها تجعلها مثالية للأجواء الصيفية أيضاً»، مضيفة أن التشكيلة تشمل أيضاً عدداً من التصاميم المسائية، التي يمكن تنسيقها مع السترات.

كسر الملل

قالت مصممة الأزياء الإماراتية، يارا بن شكر، إن «باليتة» مجموعتها الأخيرة «تميل إلى التباين والتناظر، إضافة إلى أنها تعين على تحقيق الاختلاف وكسر الملل، عند تغيير الطقم من جهة لأخرى، أو من تنسيق لآخر»، مشيرة إلى أن الألوان تجمع بين الأسود والبيج، والأخضر الزمردي، والبنفسجي، والوردي المغبر، «وهي ألوان مناسبة للارتداء في أي وقت، كما أنها كلاسيكية يمكن ارتداؤها في أي موسم، وهذا يجعلها بعيدة تماماً عن الملل أو القطع الموسمية التي تتبع الصيحات، وتقوم المرأة بالتخلص منها، أو الملل منها بعد ارتدائها مرة أو مرتين».

قد يهمك أيضًــــــــــا:

روضة الميهي تطلق مجموعة إكسسوارات طبيعية من عالم الخيال

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصممة أزياء إماراتية تقدّم مجموعة متنوعة وتصنع 4 إطلالات للقطعة الواحدة مصممة أزياء إماراتية تقدّم مجموعة متنوعة وتصنع 4 إطلالات للقطعة الواحدة



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates