سكان فلينت يواجهون تحديًا بسبب تلوث المياه بالرصاص
آخر تحديث 19:56:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سكان فلينت يواجهون تحديًا بسبب تلوث المياه بالرصاص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سكان فلينت يواجهون تحديًا بسبب تلوث المياه بالرصاص

تحميل المياه المعبأة في شاحنات للتوزيع في ميشيغان
فلينت ـ صوت الإمارات

يواجه سكان مدينة فلينت في ولاية ميشيغن (الوسط الغربي للولايات المتحدة) تحديا كبيرا يكمن في تجنب الاصابة بتسمم بالرصاص جراء استخدام المياه التي تحوي كميات كبيرة منه، عند اعداد الطعام او غسل الاواني.

فكيف يمكن غسل الخضار وتنظيف الأواني في المطبخ او الطهو مع تلوث مياه الصنابير بمادة الرصاص؟ على مدى اكثر من عام، تلقى سكان هذه المدينة التي تعاني اقتصادا متدهورا ماء شديدة الحموضة لدرجة أنها تسببت بتآكل الأنابيب في شبكة التوزيع.

وسجل ازدياد مقلق في مستويات الرصاص في الدم في اوساط السكان ما يقوض خصوصا نمو القدرات الحركية والإدراكية لدى جزء كبير من الاطفال.

هذه  الفضيحة الصحية التي تثير سخط ملايين الاميركيين احتلت موقعا محوريا في المناظرة التي تواجه فيها الاحد في فلينت المرشحان الديموقراطيان للسباق الى الرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون وبرني ساندرز.

وبانتظار تغيير الأنابيب المائية الخطيرة على الصحة العامة، وهي عملية تستغرق سنوات، يواصل السكان استخدام المياه رغم حالة الهلع التي يعيشونها وتدفعهم الى تغيير عاداتهم.  

ويقول روبرت كميريك وهو عامل طباعة متقاعد في سن الثانية والسبعين "مياه الصنبور هذه تخيفني. استخدم عبوات مياه معدنية في كل شيء. لا اريد ان اموت".

ويقتصر الرد الرئيسي من السلطات حتى اللحظة على توزيع ملايين عبوات المياه البلاستيكية، في عملية ضخمة تمت تعبئة جنود الحرس الوطني ومئات المتطوعين لها.

كذلك تم توزيع مئة وثمانية الاف جهاز تكرير لمياه الصنابير على الاف الأسر المتضررة. غير أن اكثرية السكان يبدون عدم ثقتهم بهذه المعدات بعدما خدعوا طويلا ببيانات الطمأنة الصادرة عن دوائر حاكم ولاية ميشيغن.

وتقول العاملة الاجتماعية وربة الأسرة شيا مورغان "نحتاج تقريبا الى عشر عبوات للمياه لتحضير وجبة طعام"، مضيفة "يجب دائما التأكد من وجود ما يكفي من العبوات في المنزل، الأمر لم يعد ممتعا".  

"مبادرات للطمأنة"

وتطرح الحاجة للتزود الدائم بهذه الحزم من عبوات المياه تحديات يومية بالنسبة للعائلات تشمل النقل والتخزين وصولا الى اعادة التدوير.

أما بالنسبة للمحال التجارية والمقاهي والمطاعم، فأصحابها يحاولون طمأنة زبائنهم. فعلى سبيل المثال، يضع مقهى "ريما" الرائج في وسط المدينة لافتة عند المدخل عليها عبارة "هنا نقدم مياه نقية بفضل استخدام تقنية التناضح العكسي" لتنقية المياه.  

كذلك يؤكد مزارعون في سوق "فلينت فارمرز ماركت" المجاور أن منتجاتهم "خالية من الرصاص". وفي هذه السوق الداخلية يتم التركيز خصوصا على الاطعمة الموصى بتناولها لتجنب تلك التي تصاب بالضرر جراء تلوث المياه بالرصاص، وفق كاريان مارتوس مديرة الموقع.

حتى أن احدى زوايا المبنى مخصصة لتقديم حصص مجانية للطهو بعنوان "الغذاء والرصاص". وتلفت خبيرة التغذية المسؤولة عن هذه الحصص جوانا شيل لوكالة فرانس برس الى ان "كل الاطعمة الغنية بالحديد والفيتامين سي والكالسيوم لها فعالية خاصة في محاربة امتصاص الرصاص" داخل الجسم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان فلينت يواجهون تحديًا بسبب تلوث المياه بالرصاص سكان فلينت يواجهون تحديًا بسبب تلوث المياه بالرصاص



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates