النحالون في نجران يجنون عسل السدرة من شعاب المنطقة
آخر تحديث 21:52:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

النحالون في نجران يجنون عسل السدرة من شعاب المنطقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - النحالون في نجران يجنون عسل السدرة من شعاب المنطقة

النحالون في نجران يجنون عسل السدرة من شعاب المنطقة
نجران - صوت الامارات

جني النحالون في منطقة نجران خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام، الثمرة الأولى من أزهار أشجار السدر ،المنتشرة في شعاب وأودية نجران ومحافظات ثار, وحبونا, وبدر الجنوب, ومركز بئر عسكر ، لإنتاج ما يقارب من 25.000 كيلو من عسل "السدرة" الطبيعي، وبيعة في أسواق المنطقة وخارجها ، إذ تتراوح أسعار عسل "السدرة "الشمعي الأبيض من 350 إلى 450 ريال، فيما يبلغ سعر العسل السائل ما بين 450 إلى 600 ريال للكيلو الواحد.

وتتميز نجران بمقوماتها البيئية والطبيعية الجاذبة للنحل من حيث ملائمة أحوال الطقس، واتساع الرقعة الزراعية بها وكثرة الأشجار الشوكية والنباتات الزهرية كأشجار السدر، والسمر، والسلم، والكداد، والعوسج والقرملة، والوهط وغيرها من النباتات الزهرية التي يتغذى النحل على رحيق أزهارها، وينتج العسل الطبيعي حسب كل موسم من مواسم أزهار تلك الأشجار الذي يقدر إنتاجه خلال المواسم بـ80 طن سنوياً ،حيث يستمر الموسم الواحد 45 يوماً، يبدأ من مواسم جني رحيق أزهار الحمضيات في أواخر الشتاء، وينتهى بقطف الزهرة الثانية من أشجار السدر ،وذلك قبل دخول فصل الشتاء بنجران للعام القادم.

وأوضح رئيس جمعية النحالين بمنطقة نجران ناجي بن مانع الساحلي في تصريح لـ(واس)،أن مواسم إنتاج العسل بنجران تبدأ أواخر الشتاء بقطف أزهار الحمضيات(الليمون،والبرتقال)، المنتشرة في مزارع محافظات خباش شرق مدينة نجران، يليه موسم أزهار أشجار السمر والسلم، التي يعقبها موسم جني أزهار السدرة الصيفية في نجران، بعد ذلك موسم قطف أزهار نباتات "الكداد" التي سيكون موسمها نهاية شهر شوال القادم وتستمر 18 يوماً خلاف باقي المواسم، يأتي بعدها موسم الطلح، الذي يكثر في المناطق التابعة لعسير والقريبة من نجران ،وفي أواخر مواسم العسل يجني النحالين الزهرة الثانية لأشجار السدر لإنتاج عسل "السدرة" الصافي، الذي سيكون مطلع العام القادم.
وأشار إلى أن النحالين بالمنطقة يبدون فيما يعرف "بتشتية النحل" التي تسبق دخول فصل الشتاء بنجران من خلال نقل مناحلهم إلى المراعي الدافئة في الشعاب والأودية المختلفة في مناطق المملكة حتى أواخر فصل الشتاء، وبداية مواسم العسل بالمنطقة، فيما يستعد النحالون الذين يختارون إبقاء مناحلهم في المنطقة إلى تجهيز مخزون كافي من العسل الطبيعي وتوفير المحاليل السكرية وحبوب اللقاح لتغذية النحل خلال فصل الشتاء ولضمان سلامته وعدم نفوقه من البرودة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النحالون في نجران يجنون عسل السدرة من شعاب المنطقة النحالون في نجران يجنون عسل السدرة من شعاب المنطقة



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates