دراسة توضح كيفية نجاة البشر من التغيرات المناخية قبل 8200 سنة
آخر تحديث 02:27:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دراسة توضح كيفية نجاة البشر من التغيرات المناخية قبل 8200 سنة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة توضح كيفية نجاة البشر من التغيرات المناخية قبل 8200 سنة

التغيرات المناخية قبل 8200 سنة
واشنطن- صوت الامارات

أفادت دراسة جديدة بأن البشر أُجبروا على التكيف مع التغيرات المناخية المفاجئة قبل 8200 سنة، بعد التحول المفاجئ إلى مناخ أكثر برودة.

وساهم المزارعون الأوائل في تجنب ندرة الغذاء عن طريق التوجه لتربية أنواع مختلفة من الحيوانات، وفقًا لما كشفته دراسة الدهون الحيوانية المحفوظة في أوعية فخارية.

كما أظهرت التغييرات في هياكل المسكن تحولًا واضحًا من الأسر المجتمعية إلى الأسر الصغيرة المستقلة، ما أدى في النهاية إلى التخلي عن المستوطنة.

وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف في موقع مسجل في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي في تركيا، كان مأهولًا في الفترة بين عامي 7500 و5700 قبل الميلاد.

"University of Bristol"

وركز فريق البحث، بقيادة جامعة بريستول، على عمر الحجارة والنحاس في مستوطنة Çatalhöyük جنوبي الأناضول.

وبعد فحص عظام الحيوانات المستخرجة في الموقع، خلص العلماء إلى أن رعاة المدينة تحولوا نحو الأغنام والماعز في تلك الفترة، لأن هذه الحيوانات كانت أكثر مقاومة للجفاف من غيرها من الماشية.

"University of Bristol"

كشفت الدراسة عن ممارسات ذبح الحيوانات، حيث أظهرت علامات عديدة موجودة على قطع عظام الحيوانات، أثناء الحدث المناخي، أن السكان استغلوا أي لحوم متاحة بسبب ندرة الغذاء.

وقام العلماء بفحص الدهون الحيوانية المتبقية في أواني الطهي القديمة، حيث اكتشفوا وجود دهون الذبائح المجترة.

ولأول مرة، أظهرت المركبات المستخرجة من الدهون الحيوانية المكتشفة في الفخار، أنها تحمل أدلة على الحدث المناخي في تركيب نظائرها.

ووجد الفريق أن المعلومات النظائرية التي تحملها ذرات الهيدروجين، نسبة الدوتريوم إلى نسبة الهيدروجين، من الدهون الحيوانية تعكس ظروف الأمطار القديمة.

وكشف عن تغير علامات الهيدروجين في الفترة المقابلة للحدث المناخي، ما يشير إلى تغييرات في أنماط هطول الأمطار في الموقع، خلال تلك الفترة.

وبهذا الصدد، قالت الدكتورة ميلاني سالكي، المعدة الرئيسية للورقة البحثية، إن التغييرات في أنماط هطول الأمطار في الماضي، تكتشف عادة باستخدام نواتج رسوبية، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استنتاج مثل هذه المعلومات من أوعية الطهي القديمة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة توضح كيفية نجاة البشر من التغيرات المناخية قبل 8200 سنة دراسة توضح كيفية نجاة البشر من التغيرات المناخية قبل 8200 سنة



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن - صوت الإمارات
تشتهر دوقة كمبريدج بأناقتها الراقية، وتُعتبر الفساتين الميدي من بين أجمل إطلالات كيت ميدلتون على مرّ السنوات. ومن المتوقّع أن يظهر أفراد العائلة المالكية بشكل منفصل ومناسبات مختلفة، فكلنا كنا على ترقب حين تم بث مقابلة دوق ودوقة ساسكس مع أوبرا وينفري، أما الآن فمن المقرر أن يطل دوق ودوقة كامبريدج في برنامج مصوّر عبر قناة الـ"بي بي سي" للاحتفال بيوم الكومنولث. في كل عام، يُعتبر يوم الكومنولث يوماً ملكياً عظيماً يتم الإحتفال به من خلال خدمة تجري في "وستمنستر أبي" بحضور الملكة والعائلة الملكية بأكملها. لكن هذا العام وبسبب الإجراءات التي يفرضها فيروس كورونا، نترقّب إطلالة كيت ميدلتون والأمير ويليام عبر شاشة التلفزيون في برنامج مسجّل مسبقاً. لذلك نستذكر في هذا التقرير أجمل إطلالات كيت ميدلتون الراقية التي تألقت بها في...المزيد

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates