وزيرة البيئة تناقش طول مدة تقييم الخطر مع محافظ البحر الأحمر
آخر تحديث 10:04:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزيرة البيئة تناقش طول مدة تقييم الخطر مع محافظ البحر الأحمر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزيرة البيئة تناقش طول مدة تقييم الخطر مع محافظ البحر الأحمر

البحر الأحمر- أحمد عبدالرحمن

ناقشت وزيرة الدولة لشؤون البيئة الدكتورة ليلى إسكندر مع محافظ البحر الأحمر اللواء أحمد عبدالله عقبة طول مدة تقييم الخطر البيئي التي يواجهها المستثمرين، ووقالت: طالما يشكون منها، ومثال على ذلك أني أمتلك مذكرة للاستثمار، تنتظر موافقتي. ومن جانبي، أنتظر الرد من القاهرة بشأن تقييم الأثر البيئي. وكانت المذكرة أرسلت إلى مصر، منذ شهر حزيران/ يونيو الماضي، بمعنى أنها أرسلت من 5 شهور، وننتظر الرد حتى الآن مما يمثل عبء على المستثمرين، التي تتوقف أعمالهم بسبب هذا التأخير جاء ذلك خلال زيارة الوزيرة إلى الغردقة. وأشار المحافظ إلى أنه "يريد جذب ومساعدة المستثمر طالما أوراقه سليمة ويتخذ الجانب القانوني". وطالب المحافظ من الوزيرة "تخفيف المركزية والاعتماد على المسؤولين هنا في البحر الأحمر وهو كفيل بالمقصرين في أعمالهم". وعندما أشارت إلى أن "المستثمرين لا يلتفتون إلى الأضرار البيئية". وأكد المحافظ أنه "يهمه مساعده المستثمر، ولكن بشرط الحفاظ على البيئة وتقليل مدة تقييم الأثر والخطر البيئي وأنه متفق معها فيما تقول، ولكنه أيضا يريد جذب الاستثمارات التي تسير بطريق قانوني ومساعدة المستثمرين". وأكد على "ضرورة استثمار البحر الأحمر، في تنشيط الثروة السمكية، وذلك عن طريق استخدام الأقفاص السمكية"، وأكد "سيادته أن الاستزراع السمك هو الأمل في المحافظة، وذلك دون الضرر بألعاب المرجانية". كما تناول اللقاء عدة نقاط أخرى أهما مشاكل النظافة العامة بما يتعلق بصناديق القمامة وغيرها في المحافظة إلى جانب مشاكل المياه، بحيث أكد "المحافظ على ضرورة أن تتم المعالجة الثالثة للمياه".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة البيئة تناقش طول مدة تقييم الخطر مع محافظ البحر الأحمر وزيرة البيئة تناقش طول مدة تقييم الخطر مع محافظ البحر الأحمر



GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 04:48 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

فان دايك يعود إلى ليفربول بعد فترة تأهيل في دبي

GMT 05:32 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

إيفرتون مهدد بخسارة جيمس رودريجيز لنهاية الموسم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates