الجزائر استهلكت ثلثي احتياطاتها من النفط ونصفها من الغاز
آخر تحديث 01:43:46 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجزائر استهلكت ثلثي احتياطاتها من النفط ونصفها من الغاز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجزائر استهلكت ثلثي احتياطاتها من النفط ونصفها من الغاز

الجزائر ـ مصر اليوم

دعا الخبير النفطي ووزير الطاقة والمناجم الجزائري الأسبق، نور الدين آيت الحسين، الحكومة إلى ضرورة خفض إنتاجها النفطي الحالي، حفاظاعلى حق الأجيال القادمة من هذه الثروة غير المتجددة. وقال آيت الحسين في مؤتمر حول آفاق تنمية قطاع الطاقة بالجزائر نظمه حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض يوم الجمعة الماضي إن زيادة وتيرة الإنتاج التي انتهجتها الجزائر منذ العام 2000 ستعجل بانهيار إنتاج حقول النفط والغاز. ويبلغ إنتاج الجزائرالنفطي 1.41 مليون برميل يوميا حاليا، اضافة الى 100 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا. وتتوقع وزارة الطاقة الجزائرية مضاعفة إنتاج البلاد من النفط والغاز خلال السنوات العشر القادمة بفضل عدد من الاكتشافات الجديدة التي حققتها مؤخرا. وتصدر الجزائر 55 مليار متر مكعب من الغاز إلى الخارج سنويا. ويبلغ استهلاكها المحلي 30 مليار متر معكب، ويعاد ضخ الكمية المتبقية في الحقول للحفاظ على مستويات الإنتاج في الحقول. وتظهر بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن إنتاج الغاز الجزائري المخصص للتصدير انخفض إلى نحو 50 مليار متر مكعب من 70 مليار متر مكعب خلال أقل من عشر سنوات. وكشف وزير الطاقة الأسبق أن الجزائر استهلكت منذ استقلالها ثلثي احتياطاتها القابلة للاستغلال من النفط الخام ونصف احتياطات الغاز الطبيعي. وتقدر احتياطات الجزائر القابلة للاستغلال بـ4500 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، و11.2 مليار برميل من النفط الخام. وفي العام 2001 أعلن وزير الطاقة والمناجم الجزائري السابق، شكيب خليل، أنه يخطط لرفع إنتاج الجزائر من النفط إلى مليوني برميل في اليوم بحلول العام 2010. وفشل خليل في تحقيق الرهان، قبل أن يقرر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تنحيته على خلفية فضائح الفساد التي عرفها قطاع النفط الجزائري. وأضاف آيت الحسين أن وتيرة الاستهلاك التي سجلتها الجزائر خلال العقد الأخير تتطلب مراجعة فورية للسياسات المنتهجة، سواء تلك المتعلقة بوتيرة إنتاج النفط والغاز أو تلك المتعلقة بالاستهلاك الداخلي. ودعا وزير الطاقة الأسبق إلى ضرورة انتهاج الحكومة الجزائرية لسياسة تسقيف معدلات إنتاج النفط والغاز، وجعلها متوافقة مع احتياجات تمويل الاقتصاد الجزائري، للحد من هدر هذه الثروات غير المتجددة، مضيفا أن الأنسب للجزائر هو الاحتفاظ بهذه الثروة في باطن الأرض. وأشار آيت الحسين لضرورة فتح نقاش وطني حول مستوى الإنتاج الذي يكفي لتمويل جهود التنمية الوطنية بين جميع الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين من اجل حماية الأمن الطاقوي للأجيال القادمة، مضيفا أنه على الحكومة الجزائر الاستفادة من تجربة النرويج التي أطلقت صندوق ثروة سيادي خاص بالأجيال القادمة. ويعتقد وزير الطاقة والمناجم السابق أن الجزائر تتوفر على احتياطات مهمة جدا من المصادر التقليدية ستمكنها من إعادة بناء احتياطاتها في حال نجحت في بذل جهد إضافي في مجال الاستكشاف. من جهته أنتقد شمس الدين شيتور، الخبير النفطي والأستاذ بالمعهد المتعدد التقنيات بالعاصمة الجزائر، سياسة تعظيم الإنتاج المنتهجة منذالعام 2000، وقال إن شراء السلم الاجتماعي من خلال رفع وتيرة ضخ النفط، غير مجدية إلى الأبد. وقال شيتور إن الحكومة تسلك الطريق الخطأ بتكديس مليارات الدولارات في شكل احتياطات نقدية في الولايات المتحدة وأوروبا واليابان، في حين كان بإمكانها الاحتفاظ بثروتها النفطية للأجيال القادمة، محذرا من فقدان تلك الاحتياطات لقوتها الشرائية بفعل التدبدب والتقلبات المستمرة لسعر صرف الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية في العالم. ويرى المتحدث، أنه من الضروري توجيه الاحتياطات الجزائرية القابلة للاستغلال لتغطية الطلب المحلي بالدرجة الأولى، وهوماتضمنه قانون المحروقات الجديد الذي نص على ضرورة إلزام شركاء سوناطراك ببيع حصصهم في إنتاج النفط والغاز محليا بسعر السوق الدولية في حال تسجيل حاجة الجزائر لهذه الكميات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر استهلكت ثلثي احتياطاتها من النفط ونصفها من الغاز الجزائر استهلكت ثلثي احتياطاتها من النفط ونصفها من الغاز



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن - صوت الإمارات
تشتهر دوقة كمبريدج بأناقتها الراقية، وتُعتبر الفساتين الميدي من بين أجمل إطلالات كيت ميدلتون على مرّ السنوات. ومن المتوقّع أن يظهر أفراد العائلة المالكية بشكل منفصل ومناسبات مختلفة، فكلنا كنا على ترقب حين تم بث مقابلة دوق ودوقة ساسكس مع أوبرا وينفري، أما الآن فمن المقرر أن يطل دوق ودوقة كامبريدج في برنامج مصوّر عبر قناة الـ"بي بي سي" للاحتفال بيوم الكومنولث. في كل عام، يُعتبر يوم الكومنولث يوماً ملكياً عظيماً يتم الإحتفال به من خلال خدمة تجري في "وستمنستر أبي" بحضور الملكة والعائلة الملكية بأكملها. لكن هذا العام وبسبب الإجراءات التي يفرضها فيروس كورونا، نترقّب إطلالة كيت ميدلتون والأمير ويليام عبر شاشة التلفزيون في برنامج مسجّل مسبقاً. لذلك نستذكر في هذا التقرير أجمل إطلالات كيت ميدلتون الراقية التي تألقت بها في...المزيد

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates