دراسة تظهر زيادة حموضة مياه المحيطات بمعدل قياسي
آخر تحديث 22:46:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دراسة تظهر زيادة حموضة مياه المحيطات بمعدل قياسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تظهر زيادة حموضة مياه المحيطات بمعدل قياسي

لندن ـ مصر اليوم

اظهرت دراسة عالمية يوم الخميس ان الاحترار العالمي يتسبب في موجة صامتة من التحمض لمياه المحيطات بمعدل قياسي مما يعرض للخطر الحياة البحرية ابتداء من الشعاب المرجانية إلى ارصدة الأسماك. وقالت الدراسة -التي شارك فيها 540 خبيرا من 37 دولة- إن حموضة مياه البحار قد تزيد بنسبة 170 بالمئة بحلول عام 2100 مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية. ويمكن لثاني اكسيد الكربون -الغاز الرئيسي المسبب للاحترار العالمي- ان يتحول إلى حمض متوسط عندما يمتزج بالماء. وقالت الدراسة إن التحمض يصاحبه زيادة في حرارة مياه المحيطات تنتج ايضا عن تراكم الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الغلاف الجوي وعوامل بشرية اخرى مثل التلوث المتزايد والصيد الجائر. وابلغت كارول تورلي العالمة البارزة في مختبر بليماوث للحياة البحرية في انجلترا رويترز ان تحمض مياه البحار والميحطات يشبه "العاصفة الصامتة فلا يمكنك سماعها او الشعور بها." وقدرت الدارسة -التي صدرت على هامش اجتماع تحضره قرابة مئتي دولة في وارسو بشأن سبل الحد من الاحترار العالمي- إن حموضة المحيطات ارتفعت بالفعل بنسبة 26 بالمئة منذ الثورة الصناعية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. وقال العلماء إن معدل التحمض هو الأسرع في 55 مليون سنة على الأقل. ويضعف التحمض قدرة اي شيء ابتداء من الشعاب المرجانية إلى سرطانات البحر على تكوين قشور تحميها. وللتحمض أيضا اثار ثانوية على شبكة الغذاء.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تظهر زيادة حموضة مياه المحيطات بمعدل قياسي دراسة تظهر زيادة حموضة مياه المحيطات بمعدل قياسي



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates