مصدر يطلق مرصدًا للمراقبة الآنية للبيئة الساحلية
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"مصدر" يطلق مرصدًا للمراقبة الآنية للبيئة الساحلية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مصدر" يطلق مرصدًا للمراقبة الآنية للبيئة الساحلية

معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا
دبي - صوت الإمارات

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة عن إطلاق مرصد بيئي إقليمي يتمثل في بوابة إلكترونية متخصصة في توفير بيانات بيئية شاملة، تتيح مراقبة العمليات البيئية في المناطق الساحلية على مستوى دولة الإمارات والمنطقة.

وتوفر بوابة البيانات البيئية التي قام بتطويرها فريق من معهد مصدر بقيادة الدكتور مروان تميمي أستاذ مشارك في برنامج هندسة المياه والبيئة حزمة واسعة من المعلومات الحيوية والقيمة الخاصة بالحالة البيئية للخليج العربي، بما فيها درجة حرارة المياه ومستوى ملوحتها وغيرها من معايير جودة مياه البحر ذات الصلة بحالات التسرب النفطي، وظاهرة المد الأحمر كانتشار الطحالب الضارة التي يمكن الاستفادة منها في العديد من التطبيقات والمجالات.

ويشمل الفريق البحثي طالبة الماجستير شيخة الكتبي التي تخرجت في وقت سابق من هذا العام، وعملت خلال دراستها على رصد ظاهرة المد الأحمر في الخليج العربي عبر الأقمار الصناعية، كما شاركت في إعداد مقال علمي تجري حالياً مراجعته.

من جهته قال الدكتور جون زهاو الباحث والخبير في نظم الاستشعار عن بعد: تنطوي المعلومات التي توفرها نظم الاستشعار عن بعد على أهمية كبيرة بالنسبة للمنطقة إذ تبقينا على اطلاع تام على بيئة الخليج العربي من خلال القيام بمسح شامل ودوري للحالة البيئية للخليج العربي، كما أنها تأتي بمثابة معلومات لتلك التي تقدمها النماذج المناخية. وبالاعتماد على رأس ماله البشري والفكري في مجال التكنولوجيا المتقدمة يسعى معهد مصدر بشكل دؤوب إلى تحسين أد وات الاستشعار والرصد البيئي الحالية بهدف توسيع آفاق نشاطه البحثي في هذا القطاع.

وعلى صعيد آخر يتعاون الدكتور تميمي وأعضاء فريقه في «مختبر النمذجة والاستشعار البيئي عن بعد» التابع لمعهد مصدر مع العديد من الجهات المعنية بالرصد البيئي.

فقد حظي الفريق في إطار مشروع تعاون بحثي مع كل من مركز الشرق الأوسط لأبحاث تحلية المياه ومعهد «وودز هول لعلوم المحيطات» في الولايات المتحدة الأمريكية على تمويل من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بهدف البحث عن حلول تساعد الشركات المشغلة لمحطات تحلية المياه على التنبؤ بموجات المد الأحمر في المنطقة، وبالتالي تمكينهم من وضع الخطط التشغيلية المناسبة والأكثر فعالية.

قالت الدكتورة بهجت اليوسف المدير المكلف في معهد مصدر إن القدرة على إجراء رصد دقيق لبيئة الإمارات والمنطقة تمثل خطوة ضرورية، إذا ما أردنا إدارة الموارد الطبيعية والحفاظ عليها بشكل فعال.. وأن المعلومات التي توفرها هذه البوابة الإلكترونية سوف تتيح إمكانية تتبع التغيرات البيئية في المنطقة بصورة آنية

وأكدت أن نجاح معهد مصدر في تطوير مثل هذه الأدوات والحلول المبتكرة يصب في صالح دعم أهداف الإمارات المتعلقة بالاستدامة البيئية وإدارة الموارد.

وتقدم البوابة لمستخدميها معلومات بيئية شاملة تتضمن التنبؤ بالظروف المناخية للخليج العربي لخمسة أيام مقبلة مع تحديثات كل ساعة.

والبوابة مفتوحة للاستخدام العام إلا أنه سيتاح للمستخدمين المسجلين على وجه خاص الاستفادة من وظائف ومزايا أكثر تخصصاً وتطوراً.

قال الدكتور مروان تميمي: «إن بوابة البيانات البيئية توفر معلومات عن التسرب النفطي والمد الأحمر وأنماط دوران مياه البحار ودرجة حرارتها ومستوى ملوحتها.. وقد قمنا بإدراج مثال عن التسرب النفطي ضمن محتوى البوابة الإلكترونية لإبراز مدى قدرتنا على رصد وتوقع الحالات والتغييرات البيئية اعتماداً على صور الأقمار الصناعية والنماذج المناخية حيث لا تقتصر عملية الرصد على الحالات التي تمثل خطرا على البيئة الساحلية كالتسرب النفطي والمد الأحمر وحسب، بل وتشمل أيضا العواصف الرملية والفيضانات».

وأضاف «سوف تصبح هذه البوابة الوجهة الأولى للعديد من المستخدمين، كالهيئات الحكومية ومشغلي محطات تحلية المياه وشركات النفط والموانئ». وأشار إلى أن جمع معلومات بيئية بالاعتماد على مصادر متعددة هي نظم الاستشعار عن بعد والنماذج المناخية، إضافة إلى بيانات الرصد المكاني من شأنه أن يعطي المستخدمين صورة واضحة وشاملة عن حالة الخليج العربي والمخاطر المحتملة التي يمكن أن تهدد البنية التحتية في المناطق الساحلية.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصدر يطلق مرصدًا للمراقبة الآنية للبيئة الساحلية مصدر يطلق مرصدًا للمراقبة الآنية للبيئة الساحلية



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 03:37 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

الاحتفال بعرض "الهرم الرابع" في حضور أبطاله

GMT 08:59 2014 الثلاثاء ,16 أيلول / سبتمبر

خدمة Keep لتسجيل الملاحظات من غوغل لأجهزة ويندوز

GMT 21:16 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

تطهير "ويندوز ستور" من التطبيقات المضللة

GMT 02:09 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

مالوما يثير الجدل بأحدث صورة له

GMT 02:12 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

5 تبديلات في مباريات الكرة حتى نهاية 2021

GMT 00:17 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

معلومات لا تعرفها عن أصحاب العيون الخضراء

GMT 15:10 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

سيارة إنفينيتي QX30 تُنافس أحدث إصدارات مرسيدس

GMT 19:47 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا تحوّلين "الحبال" لمفردات جمالية تزيّن أركان منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates