الإيطالي  كارتولانو يرسم أعمال نجيب محفوظ في معرضقربوش
آخر تحديث 19:08:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإيطالي كارتولانو يرسم أعمال نجيب محفوظ في معرض"قربوش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإيطالي  كارتولانو يرسم أعمال نجيب محفوظ في معرض"قربوش"

نجيب محفوظ في معرض"قربوش"
روما - صوت الامارات

تستضيف قاعة "مشربية" في القاهرة معرضًا للإيطالي كارمينيه كارتولانو بعنوان"قربوش" حتى منتصف حزيران /يونيو 2018.

 ويعتبر عرض بصري مستوحى من قراءة كارتولانو لثلاثية نجيب محفوظ, والتجربة هذه، ليست غريبة على ممارسات كارتولانو الإبداعية والعملية والتي تمزج بين وسائط مختلفة، فهو يراوح بين الترجمة والكتابة وممارسة الفوتوغرافيا. هي تجربة واحدة مكتملة كما يراها، تحمل رؤيته للعالم والحياة من حوله، وهو الإيطالي الذي قرر العيش في القاهرة بمحض إرادته، العارف بتفاصيلها، والمتحدث بلسان أهلها.

يتخذ كارتولانو من الصورة الفوتوغرافية وسيلة للتعبير، وأحيانًا للسخرية، ووعاء لخيالاته وآماله أيضاً. معظم أعمال كارمينيه كارتولانو لها علاقة بحياته المقسمة بين مصر وإيطاليا، على مستوى الترجمة أو الكتابة، أو في ما يتعلق بتجربته البصرية مع الفوتوغرافيا، فهي تغزل تفاصيل تجربته المعلقة بين ثقافتين، واقترابه اللافت من الروح المصرية واستيعابها. 

يحمل "قربوش" إحالة إلى مفردة "طربوش"؛ تمزج بين الصياغة العربية لاسم الفنان الذي اختاره لنفسه قارم قارت وبين غطاء الرأس الذي كان أحد مظاهر الوقار والأناقة عند الرجال حتى منتصف القرن الماضي، وتحول مع الوقت إلى ثيمة تراثية.

واتجه كارتولانو في هذه التجربة الجديدة نحو الأدب المصري، وتحديدًا نحو أدب نجيب محفوظ وثلاثيته الشهيرة (بين القصرين، وقصر الشوق، والسكرية). قرأها بتمعن، وأعاد قراءتها من جديد ليختار منها مقاطع وجمل مثيرة لخيالاته. التفت الفنان إلى هذه الجمل والعبارات الموحية التي رأى أنها تلامس الواقع، أو مازالت معبرة عن الحياة في مصر اليوم.

بدت الجمل التي اقتطعت من سياقها ذات دلالات مختلفة، مرحة أحيانًا، وقاسية في أحيان أخرى، جمل أخرى شديدة الإيجاز والتلخيص تصف أحداثاً وقعت في زمن الرواية، غير أنها حملت أيضاً إشارات موحية يمكن إسقاطها على الحاضر، كأن الزمن لم يبرح مكانه، أو كأن نجيب محفوظ كان يتحدث خلالها عن المستقبل.

يقول نجيب محفوظ في مقطع من روايته قصر الشوق: «بدا الطريق أمام دكان السيد – كعادته – مكتظاً بالسابلة والمركبات ورواد الدكاكين المتراصة على الجانبين، إلا أن هامته ازدانت بشفافية مقطرة من جو نوفمبر اللطيف الذي حجبت شمسه وراء سحائب رقاق، لاحت رقاعها ناصعة البياض فوق مآذن قلاوون وبرقوق كأنها بحيرات من نور. كل شيء يواصل حياته المعهودة كأن شيئاً لم يحدث، كأن مصر لم تنقلب رأسًا على عقب، كأن الرصاص لا يعزف باحثاً عن الصدور والرؤوس. كأن الدم الزكي لا يخضب الأرض والجدران».

وكتُب هذا المقطع وغيره على مساحات ورقية علقت على جدران القاعة، وبالقرب من كل مقطع علق كارتولانو طربوشه الأحمر المزيّن بالرسوم والكتابات والعناصر الملوّنة. ورسم الفنان على سطح الطربوش  بالخيوط أشكالًا بسيطة ومختصرة من وحي هذه العبارات والمقاطع التي اختارها, رسومات وأشكال مرحة تعكس خفة ظل صاحبها، كما تعكس دأبه ومثابرته في حياكتها على هذا النحو، على رغم المشقة في ضبط مسار الخيوط الحريرية الرفيعة على سطح الطربوش الخشن.

وتبدو الفكرة أكثر عمقًا من الشكل، ربما كان من الأفضل أن يتم صوغها عبر وسيط آخر، كالفوتوغرافيا مثلًا التي يمتلك الفنان القدرة على تطويعها والتعامل معها جيداً، لكنها على كل حال يمكن اعتبارها مغامرة جديدة من مغامرات قارم قارت تعكس ولعه بالثقافة العربية. كارمينيه كارتولانو، درس اللغة العربية والأدب العربي في معهد الدراسات الشرقية في نابولي، وهو يقيم في القاهرة منذ العام 1999.

أقام كارتولانو معرضين فرديين من قبل (ماذا لو، وإعادة التشغيل) ونشرت له مجموعة من النصوص تحت عنوان "مصريانو" بالعامية المصرية عام 2012 إضافة إلى رواية واحدة بعنوان "مومو»"صدرت عام 2017 عن دار العين في القاهرة. ترجم كارتولانو عددًا من المؤلفات العربية إلى الإيطالية، منها رواية "أن تكون عباس العبد" لأحمد العايدي, و "أجنحة الفراشة" لمحمد سلماوي. كما ترجم إلى العربية المسرحية الإيطالية "القرية" لإدواردو سكاربيتا، والدراسة التاريخية السياسية "الحركة الماركسية في مصر" لجينارو جيرفاسيو.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإيطالي  كارتولانو يرسم أعمال نجيب محفوظ في معرضقربوش الإيطالي  كارتولانو يرسم أعمال نجيب محفوظ في معرضقربوش



GMT 04:00 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

عزه النعيمي تفتتح معرض 740 احتفالا باليوم الوطني

GMT 05:53 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سفارة الدولة لدى بولندا تنظم معرضا لصور الشيخ زايد

GMT 04:29 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ناشرون يكشفون أسباب عودة السلاسل الأدبية

استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - صوت الإمارات
حلت الفنانة اللبنانية مايا دياب ضيفة أولى حلقات برنامج العرافة الذي تقدمه الإعلامية المصرية بسمة وهبة عبر شاشة قناة المحور.اختارت مايا دياب بذلة ببنطلون قصير من تصميم أليكسندر فوتيه Alexandre Vauthier من مجموعة الأزياء الراقية لخريف 2020، واحتراما لشهر رمضان الفضيل، أغلقت مايا دياب فتحة الصدر تماما.جاءت التطريزات الذهبية في البلوزة والبنطلون موحية بأنها مشابه للتطريزات العربية مما جعلها مناسبة تماما لشهر رمضان.كانت الفنانة اللبنانية مايا دياب تعرضت خلال الأيام الماضية لانتقادات حادة بسبب ظهورها في أحدى الفيديوهات التي نشرتها عبر حسابها الشخصي على تطبيق تبادل الصور، انستقرام، ظهرت فيه وهي تجلس على الأرض وتضع حذائها في وجه الكاميرا وتقوم باستبداله بأكثر من حذاء عبر الفيديو وهو ما اعبتره المتابعين إهانة لهم. الانتقادات الموجهة لم...المزيد

GMT 21:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 صوت الإمارات - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 22:22 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 صوت الإمارات - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:30 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 صوت الإمارات - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 08:09 2021 الأحد ,14 آذار/ مارس

بشرى سارة لجماهير الدوري الإنجليزي

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 21:31 2019 السبت ,04 أيار / مايو

كيف تحمى نفسك وطفلك من متلازمة داون؟
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates