المختبرات السردية في الخليج على هامش معرض الكويت للكتاب
آخر تحديث 19:22:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"المختبرات السردية في الخليج" على هامش معرض الكويت للكتاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "المختبرات السردية في الخليج" على هامش معرض الكويت للكتاب

الدورة ال40 لمعرض الكويت للكتاب
الكويت - أ ش أ

أقام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ندوة حول دور المختبرات السردية في منطقة الخليج ومساهمتها في تطوير الكتابة وجعل القارئ ناقدا ومسؤولا عن اختياراته في الكتب.. وتناولت الندوة، التي أقيمت مؤخرا على هامش الدورة ال40 لمعرض الكويت للكتاب، ما شهدته الساحة الخليجية في السنوات القليلة الماضية من انتاج سردي كبير بفروعه المتنوعة. 

وأكدت الكاتبة والباحثة في النقد الأدبي العمانية منى السليمي أن الساحة الأدبية تعيش حالة "مجاعة نقدية" وأن الحراك النقدي لا يزال دون مستوى الطموح، مشيرة إلى أن السرد بأنواعه في الوطن العربي يعيش "أزمة نقد".

وقالت السليمي إن هناك خمسة من كتاب السرد في السلطنة استشعروا شح الدراسات النقدية وقاموا بتأسيس (مختبر السرديات العماني) الذي يهدف الى تفعيل الجانب النقدي والدفع بالكتاب للمشاركة في الملتقيات السردية لتحسين الانتاج الادبي. 

ومن جهتها، قالت الروائية الكويتية والعضو السابق في منتدى المبدعين هديل الحساوي إن ظاهرة (التواصل الاجتماعي) تمكن أي شخص من نشر السرد، ما جعل البعض يظنون بأنهم أصبحوا كتابا ويقومون بإصدار روايات أو قصص دون المستوى.

وأوضحت الحساوي أن دور النشر ساهمت بانتشار تلك الفئة حيث اختلطت المفاهيم وباتت تلك الظاهرة بحاجة لنقد أدبي سليم، مشيرة إلى أنه من هنا جاءت فكرة إنشاء (مختبر للسرد في الكويت) الذي يتواصل مع نظيره العماني لاستثمار الجهود المشتركة عبر قاعدة أصيلة للانطلاق بها في العام المقبل. 


وبدوره، قال الأستاذ في الأدب العربي الحديث فهد حسين من البحرين إنه من الواجب التحقق من وجود أرضية قوية للمختبرات السردية في الخليج وما إذا كانت هناك حاجة لها وعن مدى إمكانيتها معرفيا وثقافيا.

وأشار حسين إلى تجربة البحرين التي بدأت من خلال تأسيس (مختبر للقراءة) في عام 2007 إلا أنه استمر لأشهر فقط حيث بدأت بعدها بعض المجموعات بالتفكير في تشكيل كيانات لها بأسماء عديدة غير المختبرات السردية رغم انها تندرج تحت السرد ومنها (نادي القراءة) و(ضفاف الكلمة) و(نادي الفراشة للقراءة) وغيرها.

وأكد أن أي مجموعة تنشأ دون دعم من مؤسسة رسمية لا تستمر لاسيما وأن المشروع النقدي يحتاج لورش عمل واحتكاك بالمثقفين وحضور ندوات ومحاضرات، مبينا أن كل تلك النشاطات تحتاج للدعم المادي. 

ويختتم معرض الكويت للكتاب فاعلياته اليوم السبت وكان المعرض قد افتتح في 18 نوفمبر الجارى حيث اقيم على هامشه برنامج ثقافي شمل العديد من الحلقات النقاشية والمحاضرات الثقافية والأدبية وشارك بها متخصصون من الكويت وخارجها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المختبرات السردية في الخليج على هامش معرض الكويت للكتاب المختبرات السردية في الخليج على هامش معرض الكويت للكتاب



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates