فعالية “أدب الطفل بين الواقع والطموح” في الثقافي السوري
آخر تحديث 16:23:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فعالية “أدب الطفل بين الواقع والطموح” في الثقافي السوري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فعالية “أدب الطفل بين الواقع والطموح” في الثقافي السوري

فعالية ثقافية
طهران-سانا

أقام المركز الثقافي العربي السوري في طهران فعالية ثقافية تحت عنوان “أدب الطفل بين الواقع والطموح” تخللتها محاضرات تتعلق بأدب الطفل ومقارنة بين أدب الطفل في سورية وإيران ومعرضا للصور رافقه عرض لفيلم قصير عن الطفولة خلال الأزمة التي تمر بها سورية نتيجة الإرهاب التي تتعرض له.
وأوضح الأديب السوري حسين المرعي المتخصص في الأدب الفارسي في محاضرة أن أدب الطفل في سورية بدأ فعليا في القرن التاسع عشر من خلال الترجمات التي نقلت من الأدب الغربي إلى الأدب العربي أي بعد قرنين من نشوئه في أوروبا عام 1767 لافتا إلى أن أدب الطفل في سورية مر بمراحل كثيرة وكانت لكل مرحلة خصوصيتها وأشهر كتابها الشاعر الكبير الراحل سليمان العيسى ورزق الله حسون.
وقال المرعي إن “أدب الطفل في إيران كانت له خصوصية أيضا منذ بدايات الحركة الدستورية بين عامي 1905 و1907 ومرورا بانتصار الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 وحتى العصر الراهن ومن أهم شعرائه صمد بهرنكي ومصطفى رحماندوست ونادر ابراهيمي”.
ورأى أن من أهم نقاط الاشتراك بين أدب الأطفال في سورية وإيران هي أن تاريخ ادب الطفل في البلدين يعود الى مرحلة زمنيه واحدة وهي مرحلة ترجمة الأدب الغربي وخاصة الفرنسي إلى اللغة العربية والفارسية ولا سيما أدب الطفل في منتصف القرن التاسع عشر.
بدوره دعا مدير المركز الثقافي العربي السوري في طهران طارق ناصر إلى ضرورة الاهتمام بثقافة الطفل والمنتوج الثقافي الذي يقدم للأطفال لما له من تأثير كبير على الصحة الثقافية والاجتماعية للمجتمع وقال إن “بناء الطفل وتحصينه ضد الانحرافات الوافدة والمصطلحات الغريبة هو بناء للمجتمع والوطن وفق أسس سليمة ومتينة لأنهم رجال المستقبل الذين سيبنون ويدافعون عن الوطن وحريته وكرامته ضد أي فكر منحرف”.
وتم خلال الفعالية افتتاح معرض للصور عن الفن التشكيلي لمجموعة من الأطفال واليافعين السوريين تحت عنوان “من صنع الجلاء يصنع النصر” من مركز أدهم اسماعيل للطفولة التابع لوزارة الثقافة السورية حيث عبرت الصور عن انتصارات الجيش العربي السوري على المجموعات الإرهابية واعتزازهم بجيش الوطن حامي البلاد والأرض.
وعرض فيلم قصير حمل عنوان “العصافير الجريحة” من إنتاج المؤسسة العامة للسينما في سورية يصور ويعالج واقع الطفولة خلال الأزمة التي تمر بها سورية من تجنيد الأطفال ضمن التنظيمات الإرهابية المسلحة وحمل السلاح بدلا من حمل القلم إضافة لاستهداف المدارس والمراكز التعليمية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعالية “أدب الطفل بين الواقع والطموح” في الثقافي السوري فعالية “أدب الطفل بين الواقع والطموح” في الثقافي السوري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعالية “أدب الطفل بين الواقع والطموح” في الثقافي السوري فعالية “أدب الطفل بين الواقع والطموح” في الثقافي السوري



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 04:15 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

البلجيكي ويلموتس مدربا جديدا لمنتخب إيران

GMT 21:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 10:19 2019 الخميس ,02 أيار / مايو

محمد صلاح يكشف عن سبب بُكائه في كأس العالم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates