الأديب المغربي بن سالم حميش في مختبر السرديات الثلاثاء
آخر تحديث 18:45:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأديب المغربي بن سالم حميش في "مختبر السرديات" الثلاثاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأديب المغربي بن سالم حميش في "مختبر السرديات" الثلاثاء

الإسكندرية ـ نسرين فؤاد

ينظم مختبر السرديات في مكتبة الإسكندرية الساعة السابعة مساء الثلاثاء المقبل، 18 كانون الأول/ ديسمبر، لقاءً أدبيًا وفكريًا مع الأديب المغربي ووزير الثقافة المغربي السابق بن سالم حميش. وصرح المشرف على المختبر، الأديب منير عتيبة؛ أن اللقاء سيتضمن عرضًا توثيقيًا عن بن سالم حميش وأعماله، مع إطلالة نقدية على عالمه يقدمها الناقد الكبير شوقي بدر يوسف، ولقاءً مفتوحاً يتحدث فيه الكاتب عن تجربته الأدبية والسياسية ويتواصل مع أعضاء وجمهور مختبر السرديات. وأشار إلى أن بن سالم حميش روائي وشاعر وأستاذ فلسفة مغربي متخرج من جامعة السوربون، يكتب باللغتين العربية والفرنسية. وهو من مواليد مكناس العام 1948، عرف برواياته التي تعيد صياغة شخصيات تاريخية؛ أهمها شخصية ابن خلدون في رواية "العلامة" وابن سبعين في "هذا الأندلسي" والحاكم بأمر الله الفاطمي في "مجنون الحكم". وأضاف أنه من أهم أعماله الروائية: مجنون الحكم – 1990، والتي أدرجت الرواية ضمن أهم 105 رواية في القرن العشرين من اتحاد الكتاب العرب بسورية وحصلت على جائزة الناقد 1990، و"محن الفتى زين شامه" 1993، و"سماسرة السراب" 1995، و"العلامة" 1997 التي حصلت على جائزة "الأطلس" للترجمة، و"بروطابوراس.. يا ناس" 1998، و"فتنة الرؤوس والنسوة"  2000، و"أنا المتوغل وقصص فكرية أخرى" 2004، و"زهرة الجاهلية" 2004، و"هذا الأندلسي" 2007 والتي كانت على القائمة الطويلة لبوكر 2009، و"معذبتي" 2010 التي وصلت للقائمة القصيرة لبوكر 2011. وأشار إلى أنه من أعماله الفكرية: "في نقد الحاجة إلى ماركس"، و"كتاب الجرح والحكمة"، و"معهم حيث هم – حوارات"، و"التشكلات الايديولوجية في الإسلام"، و"الاستشراق في أفق انسداده"، و"في الغمة المغربية"، و"الخلدونية في ضوء فلسفة التاريخ"، و"عن قراء ابن خلدون". كما أن الأديب المغربي له أعمال شعرية هي كناش ايش تقول – 1979، ثورة الشتاء والصيف – 1982، أبيات سكنتها وأخرى -1997، ديوان الانتفاض – 2000. وله أعمال بالفرنسية مثل: الانطلاق من ابن خلدون – 1987، التشكلات الايديولوجية في الإسلام – 1990، في بلاد أزماتنا – 1997. يذكر أن "مختبر السرديات" يعقد يوم الثلاثاء من كل أسبوع ويهدف إلى إنشاء وتنظيم وتدعيم حركة نقدية فاعلة مرتكزة على الحركة الإبداعية، بحيث يخرج التيار السردي الإبداعي نقاده من بين أعضائه، ومد جسور المعرفة بين التيار الإبداعي النقدي السكندري وبين المبدعين والنقاد في جميع أنحاء مصر، والوطن العربي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأديب المغربي بن سالم حميش في مختبر السرديات الثلاثاء الأديب المغربي بن سالم حميش في مختبر السرديات الثلاثاء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأديب المغربي بن سالم حميش في مختبر السرديات الثلاثاء الأديب المغربي بن سالم حميش في مختبر السرديات الثلاثاء



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 06:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

وكيل أعمال الويلزي غاريث بيل يردّ على تصريح زيدان

GMT 19:13 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

كورتوا يتصدر قائمة سلبية لحراس مرمى "الليغا"

GMT 01:17 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

نابولي يستعيد انتصاراته على حساب فروسينوني

GMT 18:51 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

بايلي لا يفكر في الرحيل عن "مانشستر يونايتد"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates