المصريون القدماء أقدم شعراء الغزل والغرام في مؤتمر الأثاريين العرب
آخر تحديث 05:08:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المصريون القدماء أقدم شعراء الغزل والغرام في مؤتمر "الأثاريين العرب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المصريون القدماء أقدم شعراء الغزل والغرام في مؤتمر "الأثاريين العرب"

القاهرة ـ أ.ش.أ

واصل اليوم المؤتمر السادس عشر للاتحاد العام للاثاريين العرب المنعقد حاليا بشرم الشيخ فاعلياته ، ويستمر على مدى 3 ايام ، تحت رعاية جامعة الدول العربية ، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم. وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان مقرر إعلام الاتحاد بأن جلسات اليوم الثانى للمؤتمر تضمنت مناقشة ورقة بحثية مقدمة من الدكتور خالد شوقى البسيونى الأستاذ المساعد بجامعة قناة السويس عنوانها " شعر الغزل والغرام فى مصر القديمة" أكد خلالها أن قدماء المصريين أول من كتبوا أشعار الغزل والغرام فى التاريخ. وأوضح البحث أن مصر القديمة عرفت أنماطا متنوعة وأجناسا مختلفة من الأدب مثل أدب السير الذاتية والتراجم الشخصية وأدب الحكمة وهو أدب التربية والتعليم والأدب الإصلاحى والتهذيبى الذى ظهر على يد من أطلق عليهم اسم الأنبياء الاجتماعيين مثل الحكيم بتاح حوتب والحكيم آنى والحكيم أمنؤبى. وأضاف أن الأدب المصرى القديم شمل أدب القصة مثل بردية الملاح الغريق وبردية القروى الفصيح وبردية سنوهى وبردية الأمير المسحور وبردية الأخوين وفى مقدمة هذا بردية خوفو والسحرة وأدب الرسائل ، والخطابات الملكية مثل رسائل تل العمارنة والدبلوماسية فى مصر القديمة والأدب الدينى والجنائزى. وأشار الى أنه ظهر فى الدولة الحديثة نمط جديد من الأدب فى سياق الوثائق الكتابية والنصية وهو شعر الغزل والغرام من قصائد عاطفية ووجدانية مما يعكس تطور الحياة الاجتماعية والثقافية والفكرية فى عصر الدولة الحديثة والتطور الطبقى بمعناه الحضارى. وأكد ريحان أن بردية شستر بيتى تعتبر النموذج الأمثل الذى يعكس هذا النوع من الشعر فى مجال الحب والغرام والمشاعر الحميمة مما ينفى صفة الجمود والجنائزية ومظاهر الميلودراما فى مجمل الحياة المصرية القديمة (حياة القصور والترف فى أحياء العواصم الكبرى فى طيبة وتل العمارنة ). واستعرض الدكتور ريحان نماذج من الشعر المصرى القديمة فى ترنيمة نفتيس إلى أوزوريس " أحضر توا يا سيدى يا من ذهبت بعيدا - أحضرلكى تفعل ما كنت تحبه تحت الأشجار ، لقد أخذت قلبى بعيداً عنى آلاف الأميال – معك أنت فقط أرغب فى فعل ما أحب ، إذا كنت قد ذهبت إلى بلد الخلود – فسوف أصحبك ، فأنا أخشى أن يقتلنى طيفون ( الشيطان ست ) – لقد أتيت هنا من أجل حبى لك – فلتحرر جسدى من حبك" كما استعرض قصيدة العاشقة العذراء "الغزل العفيف " عن بردية شستربيتى والتى تشبه الاغنية المصرية المشهورة ( يا اما القمر على الباب) والتى تقول " لقد أثار حبيبى قلبى بصوته – وتركنى فريسة لقلقى وتلهفى – أنه يسكن قريبا من بيت والدتى – ومع ذلك فلا أعرف كيف أذهب نحوه – ربما تستطيع أمى أن تتصرف حيال ذلك – ويجب أن أتحدث معها وأبوح لها – أنه لا يعلم برغبتى فى أن آخذه بين أحضانى – ولا يعرف بما دفعنى للإفصاح بسرى لأمى – إن قلبى يسرع فى دقاته عندما أفكر فى حبى – أنه ينتفض فى مكانه ، لقد أصبحت لا أعرف كيف أرتدى ملابسى – ولا أضع المساحيق حول عينى ولا أتعطر أبدا بالروائح الذكية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون القدماء أقدم شعراء الغزل والغرام في مؤتمر الأثاريين العرب المصريون القدماء أقدم شعراء الغزل والغرام في مؤتمر الأثاريين العرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون القدماء أقدم شعراء الغزل والغرام في مؤتمر الأثاريين العرب المصريون القدماء أقدم شعراء الغزل والغرام في مؤتمر الأثاريين العرب



GMT 20:54 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

ميلان يتصدر سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

زيدان "يشعر بالملل" من غاريث بيل وسان جيرمان يطلبه

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 01:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

5 غيابات مؤثرة تضرب توتنهام ضد أياكس الثلاثاء

GMT 21:44 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وكيل أعمال رودريغيز يبحث عن عروض جديدة للاعب

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates