الكاتب خالد جمعة يحتفل بإصدار كتاب مذكرات تلميذ
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الكاتب خالد جمعة يحتفل بإصدار كتاب "مذكرات تلميذ"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكاتب خالد جمعة يحتفل بإصدار كتاب "مذكرات تلميذ"

الكاتب خالد جمعة
رام الله - وفا

احتفل الكاتب خالد جمعة، الثلاثاء، بإصدار كتابه "مذكرات تلميذ ابتدائية" في مدينة رام الله، بحضور نخبة من المثقفين والكتاب، آخذا جمهوره إلى مخيم الشابورة في قطاع غزة، ليعيشوا ذكريات طفولته المتمردة في أزقة المخيم ومدرستها خلال دراسته الابتدائية.

واستهل "المشاكس" جمعة نصه بـ''الجمعة، سأخرج مع أصدقائي حين يذهب أبي لزيارة عمي، سنزعج الحارة كلها بعلب السمن الفارغة، ستخرج جارتنا أم حسين الأهبل وتطاردنا قليلا، بالطبع نحن أسرع منها، فهي سمينة ولا تستطيع الجري، مع أن صوتها مخيف في الحقيقة، وبعد عدة محاولات فاشلة، تستسلم وتعطينا بعض الحلوى التي تبيعها مجانا كي نوقف التطبيل أمام بيتها، نأخذ الحلوى ونذهب للتطبيل أمام بيت أم علي بائعة المهلبية في آخر الزقاق".

جمعة كسر الصورة النمطية في كتابه في اختيار شخصية البطل التي طالما كانت تجسد الطفل الهادئ.

 وقال: "جاءت فكرة أن أكتب عن الطفل الموجود في الشارع الذي ينتقد كل العادات السلبية بمنظوره، وهذه الانتقادات كانت من تجربتي أنا وبعضها من أصدقائي، والفكرة العامة أننا نكتب قصصا عن الطفل وعن الطالب المؤدب والشاطر والمهذب في المدرسة، وهذا يجعل الكثير من الأطفال خارج القصة، فالطفل حقيقة ليس له اتجاه، مرة مشاغب ومرة ذكي ومن حق الطفل المشاغب أن يكتب عنه".

 وأضاف: "كتبت 18 كتابا للأطفال، لكنني اعتبر هذا الكتاب أفضلها لأنه مكتوب برغبة مني بعيدا عن أي اعتبار، ويتحدث عن ذكرياتي وأصدقائي وأنا بين الـ8-11 من عمري، وأشعر أنه يأخذ من يقرأه إلى ذكريات جميلة، حتى الكبار يأخذهم الكتاب إلى طفولتهم المشاغبة".

الكاتب محمود شقير أشار إلى أن جمعة متميز في كتابة أدب الأطفال، وفي إيصال الفكرة للأطفال بطريقة ذكية وجميلة ومحببة.

وقال شقير: "في هذا الكتاب تميز بروح السخرية الواضحة التي جاءت بروح طفل يروي ما حوله، ما يجعل الفكرة تصل بسهولة للطفل، ويستجيب لعناصر التمرد بداخلهم، إضافة إلى استخدام اليوميات التي تتسم بخفة الدم والاختصار، وبأنها تنتقل من جو إلى جو آخر، وهذا لا يجعل الأطفال يملون من القراءة بل يقرأون بشغف".

وأضاف: "الكتاب انتقد وناقش عدة قضايا مختلفة في 15 يومية فقط، يستطيع الطفل قراءتها وهو مستمتع، كالموقف من المدرسة ومن المنهاج، والعلاقة بين الأستاذ والطالب وهذا النقد سيلقى قبولا عند الأطفال والأسرة، وهناك ممارسات غير سوية بحق الأطفال وكل القضايا المطروحة تلقى اهتماما عند الأطفال".

من جانبه، لفت الفنان التشكيلي محمد صالح خليل إلى أن الكتاب احتوى على رسومات نوعية للفنان عبد الله قواريق تحفز الطفل على التفكير والإبداع.

وقال: "الرسومات في الكتاب كانت رمزية أكثر من أنها تلقينية مباشرة، وتجعل الطفل ينظر إلى النص والصورة، ويبحث عن العلاقة بينهما وهذا إضافة مهمة، لأن ثقافتنا نصية وبهذا الكتاب يعزز الثقافة البصرية ويخلق تكافؤا بين النص والصورة".

أما الفنانة المسرحية ميساء الخطيب، قالت: "الكتاب بالنسبة لي من أهم قصص الأطفال التي قرأتها فلسطينيا، لأنه كتب بروح طفل واع ومدرك لكل ما هو حوله، فكل من يكتب للطفل يجب أن يدرك كل جوانب حياة الطفل".

وأضافت: "استطاع جمعة أن يوصل الفكرة للطفل بناء على معرفته لنفسيته من كل الجوانب، ويجعل أي طفل يستوعب النقد للقضايا المجتمعية التي عرضت بطريقة محببة وبذكاء".

وقال رئيس قسم التقنيات في مديرية تربية رام الله والبيرة عبد الكريم زيادة: 'إن الكتاب رائع، لأن عندنا نقصا في هذا المجال، وكثير من كتب الأطفال مترجمة وبعيدة عن الواقع الفلسطيني، وهذا الكتاب فيه إشارات تربوية واجتماعية، وفيه رسومات تدخل في المهارات العقلية العليا، وتخرج عن الصورة النمطية، ويشكل إضافة إلى المكتبة الفلسطينية ولأدب الأطفال العالمي.

واعتبرت هزار حسين، التي تعمل مركزّة تربوية في مدرسة بحيفا، أن الكتاب جميل ويعطي فكرة عن الطفل المشاغب وكيف يرى الأشياء بمنظوره، ويعطي جانبا آخر من حياة الطفولة، ويجعل الأطفال يتشجعون للقراءة لأن فيه نكات لطيفة ومقبولة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكاتب خالد جمعة يحتفل بإصدار كتاب مذكرات تلميذ الكاتب خالد جمعة يحتفل بإصدار كتاب مذكرات تلميذ



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 12:29 2012 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وجه جديد لـ"أنا زهرة" أكثر المواقع النسائية حضورًا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 16:20 2012 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

توكسفغ ترفض تسمية الشخص "المشهور" الذي تحرش بها لأنه ميت

GMT 22:27 2012 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

جزر كايمان الساحرة أشهر شواطئ البحر الكاريبي

GMT 11:43 2012 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

مغسلة توحي بالملوكية والرقي

GMT 19:31 2012 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

طاولة رائعة باستخدامين مختلفين

GMT 21:46 2013 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

شباب حوامل لتوعية المراهقات الأميركيات

GMT 12:39 2012 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

"دل" تطرح موديلين من ألترابوك

GMT 06:57 2012 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق التصميم الجديد لمتجر "بلاي ستيشن"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates