كرز حامض تكشف عن معاناة امرأة ليست عادية
آخر تحديث 23:31:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"كرز حامض" تكشف عن معاناة امرأة ليست عادية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "كرز حامض" تكشف عن معاناة امرأة ليست عادية

"كرز حامض" هي قصة امرأة ليست عادية
بيروت _صوت الأمارات

"كرز حامض" هي قصة امرأة ليست عادية، امرأة عاشت حياتها خلف خيط لا بداية له ولا نهاية، كانت في التاسعة عشرة من عمرها عندما اقتص العالم منها ثمن حب أخذها من يدها نحو الهلاك، العالم الذي جردها طفلها، فقط لأنها أنجبته من دون موافقتهم بطريقة غير شرعية، لم ترَ طفلها، لم تستطع أن تلمس كفه الصغيرة أو تشم رائحة يتمه الذي فرضه العالم عليه، حتى أنها لم تستطع منحه اسمًا، وكل ما تعرفه أنه كان مولوداً ذكراً لم يعرف والده، ووالده لم يعرف بقدومه، وزاد الطين بلة، اضطراره للرحيل بعد سنوات قضاها في السجن، ما عدا كونه من ديانة أخرى، لقد كان الحمل من دون زواج فضيحة لا بد أن تقوم العائلة بالتخلص منها وكتمانها، وليس المهم مشاعر الضحية، الضحية التي ظلّ هاجس البحث عن مولودها يرافقها عشرون عاما؛ فهل يُمكن للقدر أن يجمعها بالأب والإبن؟

وتدور أحداث الرواية في أجواء الحرب السورية، وتعكس تأثير الحرب على البلاد والعباد، وتناقش موضوع الانتماء إلى الوطن، والحب والصداقة والوفاء، والنظرة إلى الآخر، والعادات والتقاليد، والموت والحياة، والحرية في الاختيار، وتشخّص اللحظة الدقيقة التي عاشتها سورية، من خلال الوضع العاطفي والإنساني المشترك بين شخصيات الرواية، ذلك ما يُمكن استجلاؤه من صورة السرود المتعددة لشخصيات "أيلول"، "آدم"، "ميرا"، "فاطمة"، "ضحى"، "وائل"، "غيداء"، "سالم"، وشخصيات أخرى؛ ولكل شخصية نصيبها من الألم والعنف والقسوة والجنون ومشاعر الفقدان والتيه، وضياع الأهل والزوج والولد، الجميع يدخلون في دائرة إنسانية مشتركة، فتغدوا الرواية عنهم، بؤرة لتلاقي أحاسيس وانفعالات متباينة ومتناقضة أحياناً، وهو ما يفتح بلاغة التمثيل الروائي للألم على آفاق إنسانية متغايرة، تضاف إلى مثيلاتها في أعمال سردية أخرى في الرواية السورية المعاصرة.

- من أجواء الرواية نقرأ:

"هذه البلاد كرزٌ حامض" قالت، "لا تحبينه ولا تستسيغين مذاقه، لكنك تضطرين إلى تناوله أحياناً وقد ترغبين في ذلك بشدة في أوقات معينة لأن شيئاً ما خارج سيطرتك يحدث لجسدك؛ شيء يشبه الوحم، لكنك بعد تناوله مرات ومرات لا بد أن تتوقفي لأنه سيخرج من أنفك. هذه البلاد سلة من الكرز الحامض، تأكلينها ثم تنتهين منها. البعض يلتهمون السلة بأكملها ولا يتركون حبة واحدة للجائعين، والبعض يتركون السلة بما فيها ويرحلون بحثاً عن فاكهة ألذ طعماً ثم يعودون بعد سنوات راضين بسلة فارغة، أما نحن فنأكل ونتقيأ لأننا محاصرون بقشها ولا نستطيع بيعها أو الخلاص من عُقَدِها التي عقدناها بأكفنا وتركنا أسمائنا قربها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كرز حامض تكشف عن معاناة امرأة ليست عادية كرز حامض تكشف عن معاناة امرأة ليست عادية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كرز حامض تكشف عن معاناة امرأة ليست عادية كرز حامض تكشف عن معاناة امرأة ليست عادية



أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

كيت ميدلتون تلفت الأنظار بفستان أزرق وناعم

لندن - صوت الامارات
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها منذ يومين،

GMT 15:01 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تُبيّن طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 صوت الإمارات - جيجي حديد تُبيّن طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 18:25 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 صوت الإمارات - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 13:36 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" نشرة الأخبار في "بي بي سي"
 صوت الإمارات - وفاة بيكر أوَّل مذيع "يقرأ" نشرة الأخبار في "بي بي سي"

GMT 15:13 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"مانولو بلانيك" العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات
 صوت الإمارات - "مانولو بلانيك" العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات

GMT 14:58 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دليلك للاستمتاع بأفضل الأماكن في مرسيليا
 صوت الإمارات - دليلك للاستمتاع بأفضل الأماكن في مرسيليا

GMT 19:11 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 صوت الإمارات - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 15:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم المهدي تعتبر أن عهد اللعب بالسودان سينتهي خلال عام
 صوت الإمارات - مريم المهدي تعتبر أن عهد اللعب بالسودان سينتهي خلال عام

GMT 06:38 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

الأردن تُنظّم سباق نصف ماراثون البحر الأحمر

GMT 08:17 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة" ينفرد برقم قياسي في دوري أبطال أوروبا"

GMT 20:46 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

بوغبا يُرشّح 4 لاعبين للفوز بجائزة "الكرة الذهبية" 2018

GMT 14:56 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

شقة تقدم تجربة فريدة لحياة "مدرسة هوغوورتس"

GMT 06:50 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أتليتكو مدريد يحقق فوزًا ثمينًا على ريال بيتيس

GMT 05:30 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

داير يتغزل في أداء ويلفريد بوني قائد سوانزي سيتي

GMT 09:12 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

جادون سانشو يدخل تاريخ إنجلترا بهدفه في أتلتيكو مدريد

GMT 01:35 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

كروس يُطالب باستمرار لوبيتيغي على رأس قيادة الفريق

GMT 18:22 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

غوغل تعرض نتائج البحث وفقا لموقعك الجغرافى تلقائيًا

GMT 11:00 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جيهان خليل تُفضل عدم تكرار نفسها في أعمال جديدة مستقبلاً

GMT 10:48 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قواعد إتيكيت مهمة لتحديد علاقة الحماة وزوجة الابن

GMT 15:25 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الواجهة الأفضل لرحلات التزلج للمبتدئين

GMT 07:34 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يوفنتوس يفوز على مانشستر يونايتد ويقترب من التأهل

GMT 04:33 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

زيادة نسبة 10% لقيمة جوائز لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

فريق برشلونة يفوز على سبورتنغ لشبونة في دوري أبطال أوروبا

GMT 04:06 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

محلات FACE تقدّم تشكيلة من الملابس الصوفية لشتاء 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates