20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو
آخر تحديث 12:13:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

الثور

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب 2014:
مهنياً: سوف تدعمك التأثيرات الفلكية وتنعم عليك بحمايتها ورعايتها. إنه اسبوع كريم وواعد بالنجاح يعوض عليك بخل الفلك في الفترة الماضية كما ان وجود القمر الجديد في العذراء  يجعل الأجواء إيجابية في العمل الى أقصى الحدود، وتتخلص من عدم الاستقرار.  في أسوأ الأحوال لن يكون اسبوعا صعباً وبالتأكيد سيكون أفضل من السابق وان ظهرت بين الحين والآخر نقاشات حادة أو مواجهات عنيفة, بامكانك ضبط الأعصاب في الوقت المناسب والسير قدماً نحو الأمام.

عاطفياً: كثف الاجتماعات واللقاءات وناقش المواضيع الشخصية وقدم بعض التنازلات إذ دعت الحاجة. تبدأ بفرحة كبيرة وتتلقى التقدير والتهاني أو يكون بانتظارك طمأنينة. يسود الود والتفاهم. فترة واعدة بانشراح وبجو إيجابي لاسيما على صعيد التعارف والصداقات. تستعيد اشراقتك وتسحر الكثيرين بحضورك الباهر ويكون الجو مناسباً لتلبية الدعوات. باستطاعتك المبادرة فالظروف ملائمة للمغازلة والمصالحة ولتكرار المحاولات.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب 2014:
لا عداوات
 تدخل شهراً كثير الحركة والصخب، يحمل إليك وعوداً وأعمالاً كثيرة ومفاجآت يبدو بعضها مربكاً، إلا أنك قادر على تحويل بعض التجارب إلى نجاح كبير، يساعدك في ذلك حسّك التنظيمي وتحليلك الصحيح للأوضاع نظرك  الثاقب وقدرتك على التقاط الفرص الممتازة.
تسبق الآخرين بأشواط وأشواط، وتثير اهتمام المسؤولين والمعنيين.  إن المصاعب التي عانيتها أخيراً تختفي كلياً هذا الشهر، ففي نظرك، لا متاعب حالياً.  فأنت تملك القدرة على استدراك الامور قبل تفاقمها.  الحياة جميلة ولا داعي إلى التوقف عند المشاكل مطولاً، هذه هي حكمتك للشهر، ولهذا السبب تعمل على طرد الهواجس وتبسيط الامور ، فتنشط الايام وتزدهر الحياة وتسرع عجلة العمل.  لن تعاني عداوات صعبة، ربما تتعرّض لبعض المحاولات من أصحاب الحسد، لكنك قادر على استمالة قلوب الأكثرية واهتمامها.  فهنيئاً لك.
اذا كنت تبحث عن دور مهمّ لتضطلع به فهذا هو الشهر المناسب لتكرار المحاولة وللحصول عليه.  لا تخجل من المثابرة او الإلحاح بطريقة لطيفة، فالوقتُ مناسب جداً لتعزّز نجاحاتك ولتظهر كفاءاتك.  كن ذكيّا واختر يوماً جيداً للتحرّك.  إبحث عن الحظ لتجده!
يمكن أن تتوقع الآن تطوّراً كبيراً ونجاحاً في بعض الدراسات أو سفراً واعداً جداً.  بعض مواليد الثور يحصلون على ترقية أو جائزة أو مكافأة خلال هذا الشهر.  يواجه برجك من العذراء لكي يعرقل بعض الخطوات، ما يجعلك تضاعف الجهود، متحدّياً كل من يروقه أن يعترض الطريق. تعيش استعراضاً للقوى ومبارزة مع طرف يريد إثبات تفوّقه عليك.
زحل: يجلب المعاكسات والضغوط لمواليد 7 الى 9 أيار.
الزهرة: تنشّط العلاقات الشخصية فاسحة في المجال للمصالحة والاحتفال.
الأيام الأكثر حظًّا: 8و9و16و17و25و26و27.
الأيام الأقل حظًّا: 3و4و10و11و12و14و15و23و24و30و31.
عاطفياً:  على الرغم من بعض الهدوء السائد تتطوّر الأحداث بشكل جيد ومرضٍ جداً.  يفسح هذا الشهر في المجال أمام الأحباء لمد جسور عظيمة ومتينة.  تسمح الظروف السائدة بسدّ الثغرات وردم الهوات بالتفاهم والتقارب.  وأنت يا عزيزي الثور لن تخسر حبيبك بل تترسّخ العلاقة بين الطرفين بشكل ممتاز، بحيث لن تحول المشاكل اوالخلافات الصغيرة دون إحلال السلام والتوازن بينكما؛ فكن جاهزاً دائماً نحو الحبيب لمدّ يد العون والتساهل والتسامح. لقاءات مميّزة أو حدث مهم، قد يُترجم بسفر إلى الخارج مع الحبيب، أو باكتشاف أمر مهم يسعدك.  قد تتعرف إلى شريك مناسب إذا كنت خالياً، على الرغم من بعض الإزعاجات الصغيرة المحتملة، التي يتسبب بها أطراف أخرى.  تبحث في هذه الأثناء عن شريك مثقّف، متعلّم، يمكنه إثراءك بالمعلومات والمستوى الذي يتمتّع به.  من المحتمل جداً أن تُتاح لك فرص التعرف إليه في أثناء رحلة تثقيفية أو اجتماع أو سفر أو في أثناء المشاركة في مهمّة خارج بلادك مع بعض الأجانب. ليس من المستبعد أن تدقّ أبواب بعض النافذين، أو تكون لك علاقة مع بعض المسؤولين في عملك أو الذين يكبرونك سناً. أدعوك إلى عدم المواجهات مع الحبيب وتجنّب التحدّيات، كما الازدواجية أوالاستهتار ببعض الالتزامات.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب 2014:
1- مهنياً: تبدأ بالتخطيط لمشاريع مقبلة، فتسير الأمور كما هو متوقّع لها، ومفاجآت ضخمة وجيدة تتلقاها.
عاطفياً: تقلق بسبب تغير الحبيب معك خلال هذه الفترة، ولا تتجاهل نصائحه لك واستمع منه.
صحياً: استمتع بوقتك قدر الإمكان واستفد من كل لحظة فرح لتتناسى الضغوط عليك.
2- مهنياً: تضع برنامجاً وخطة جديدة للعمل على أمل أن يتحسن الوضع المهني قدر الإمكان.
عاطفياً: لا تكن متكبراً وتواضع أمام الحبيب، قد تشعر بالتعب بسبب تقلبات مزاجك.
صحياً: تتراجع بعض الشيء عن قرار اتخذته بشأن وضعك الصحي، لكنك تعود إلى رشدك وتنفذ المطلوب منك.
3- مهنياً: قد تعيش مخاوف لا اساس لها وتختلق لنفسك ازمة لشدة توترك وتفقد قدرتك على تحليل الواقع بشكل منطقي.
عاطفياً: قد تركز على علاقة عاطفية تسبب لك القلق والإزعاج وتنفر المقربين منك.
صحياً: تناول الكمية المطلوبة منك في كل حصة طعام لأنها تكون كافية لتأمين حاجتك من الفيتامينات.
4- مهنياً: كن حذراً من بعض الأشخاص الوصوليين في تعامل معك في العمل وتجنبهم قدر الإمكان.
عاطفياً: تعيش أزمة مع الحبيب تحاول أن تتخطاها وتنهي خلافاتك معه ولا داعي لأن تطول هذه الخلافات.
صحياً: امتنع قدر الإمكان عن الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت فهي مضرة لك.
5- مهنياً: قد لا تجري أمورك في العمل كما تريد اليوم وعليك أن تقدم بعض التنازلات.
عاطفياً: يجب أن تبادر الى الاعتراف للحبيب بحقيقة مشاعرك بدون قلق، فأنت صادق فيها.
صحياً: تكون مصراً على الالتحاق بمخيم صيفي للقيام ببعض الأنشطة التي تخفف عنك.
6- مهنياً: تحفّظْ ولا تعطِ ثقة غير مبنية على ارض صلبة، قد تفكّر في بيع عقار أو منزل، وربما تتلقى عرضاً أو توسّع عملاً يتعلّق بشأن منزلي.
عاطفياً: تشعر بالتوتر بسبب بعض تصرفات الحبيب ولا تعرف كيف تتعامل معها.
صحياً: تخلّ عن كل ما يشغلك عن الاهتمام بصحتك، وثابر على ممارسة الرياضة بانتظام، ولا سيما السباحة.
7- مهنياً: استعد لعراقيل واضطرابات على مختلف الصعد أو معاكسات كبيرة تتطلب منك جهداً لمحاصرتها.
عاطفياً: يعجبك شخص ما وتبذل المستحيل لتنال رضاه، فتحاول أن تراعي مشاعره أكثر أمام الآخرين.
صحياً: لا تدع خيارك يميل نحو كل ما قد يعرض صحتك للخطر، إنتبه وكن واعياً.
8- مهنياً:لا تخجل من طلب المساعدة من زملاء العمل في حال شعورك بكثرة الضغوط عليك.
عاطفياً: تتقرب من الحبيب أكثر وتكتشف الكثير من الأمور المشتركة التي تجمعك به.
صحياً: ليس الوقت مناسباً لإثارة مشكلات قديمة قد تثير انفعالك وعصبيتك.
9- مهنياً: يخفف هذا اليوم النمط ويجعلك متكّلاً على الآخرين في بعض الواجبات والمسؤوليات.
عاطفياً: تشعر بالغبطة في هذا اليوم وتهتم بالحبيب او يخفق قلبك وتسمع كلمات الإعجاب والحب.
صحياً: أنصح لك البقاء بعيداً عن بعض الأعمال المتعبة أو التي قد ترهقك.
10- مهنياً: القمر المكتمل في برج الدلو يجعل أمورك في العمل تتغير نحو الأفضل وأوضاعك المالية في تحسن.
عاطفياً: واجه مشاعرك ولا تتهرب منها وأخبر الحبيب بحبك الذي يزداد تجاهه يوماً بعد آخر.
صحياً: لا تختلق المشكلات الشخصية حتى لو شعرت بالاستياء، وحاول تناسي الماضي الأليم.
11- مهنياً: أمر طارئ يحدث في العمل اليوم تضطر من خلاله الى الغاء الكثير من المواعيد.
عاطفياً: سوء تفاهم يحدث اليوم يجعلك تنفعل إزاء الحبيب وتقرر الابتعاد عنه قليلاً ريثما تهدأ.
صحياً: تشعر بالانزعاج وربما الغضب، كن متأنياً ومن مصلحتك ان تسير بثبات ومن دون ضجيج.
12- مهنياً: ينتقل فينوس إلى منزلك الرابع فيمدك بالعزيمة والحماسة ويدفعك إلى الاقبال على الأعمال بشغف كبير.
عاطفياً: لا تضيّع وقتك في علاقة لن تنجح، وابحث عن علاقة تشعر أنك مرتاح فيها.
صحياً: إياك أن تقتحم الأخطار أو أن تستفز الأحداث وتثير غضب محيطك المهني.
13- مهنياً: أجواء العمل الجيدة مناسبة لتحركاتك وأفكارك، بهدف التمكن من إنجاز الأعمال المطلوبة منك بجدارة ونجاح.
عاطفياً: انشغال الحبيب هذا اليوم لا يعني أنه لا يحبك، وعليك أن تقدر ظروفه ومشاعره.
صحياً: لا تقدم على الخطوات الناقصة صحياً، بل ادرسها جيداً حتى لو اضطررت إلى الاستعانة بأصحاب الاختصاص.
14- مهنياً: لا تتهور في قراراتك اليوم وفكر بشكل منطقي أكثر تجاه بعض الأمور.
عاطفياً: تجد اليوم الكثير من الحلول لمشاكل عالقة كنت تعانيها مع الشريك منذ مدة.
صحياً: اتبع الارشادات الطبية بدقة، ولا تعرض نفسك كثيراً لأشعة الشمس.
15- مهنياً: قد تجد نفسك في موقف ضعيف، يزعجك خبر يتعلق بأحد الأصدقاء أو تصرف أحد الزملاء، أرجئ المفاوضات والمواعيد.
عاطفياً: لا تثر المشاكل مع الشريك بسبب تدخلاتك الكثيرة، بل كن هادئاً في نقاشك معه ولا داعي إلى الانفعال.
صحياً: بين الصحة وإهمالها خيط رفيع، أنت وحدك القادر على عدم قطعه، بإقدامك على القيام بكل ما من شأنه إفادتك.
16- مهنياً: الكثير من الضغوط والمسؤوليات الملقاة على عاتقك اليوم عليك أن تتولاها.
عاطفياً: تخشى بعض التغيرات التي تحدث في مشاعر الحبيب ولا تعرف موقفك الحالي تجاه ما يحصل.
صحياً: قد تهتم بتفاصيل تخصّ أوضاعك الصحيّة وتناقش الأمر مع بعض المعنيّين.
17- مهنياً: انفتح على احتمالات جديدة وواعدة، قد تهتم بالتاريخ والقصص القديمة التي تتحدث عن أحداث ماضية.
عاطفياً: عليك أن تساند الحبيب خلال هذا اليوم فهو في أمسّ الحاجة إليك جراء ما يعانيه.
صحياً: تألقك يعود إلى الرياضية التي تهبك شيئاً أكثر من الجاذبية.
18- مهنياً: تشعر أن قوانين العمل تحد من قدرتك على الابداع مع أنك تحقق الكثير من النجاحات المتتالية.
عاطفياً: لا تجادل الحبيب في أمور وتفاصيل تزعجه ولا تكن متسرعاً في حكمك عليه.
صحياً: تستمرّ في التمنّع عن ممارسة الرياضة اقتناعاً منك بأن لا فائدة مرجوة منها، أنت على خطأ.
19- مهنياً: أنت قليل الصبر، وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت، لا تثر اي خلاف وأدعوك الى الانسحاب من اي نزاع.
عاطفياً: تشعر بالاطمئنان أكثر بوجودك مع الحبيب، لا تكن متصنعاً وتعامل معه بعفوية.
صحياً: قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم وتهتزّ شجاعتك، لكنّك قادر على تخطّي هذه الأمور بذكاء.
20- مهنياً: تجنّب المشاكل مع زملاء العمل وكن حيادياً  في موقفك، وتفرح لحل مشكلة كنت تخشاها وتتخوف منها.
عاطفياً: تعيد حساباتك والنظر في طبيعة علاقتك مع الحبيب وتحاول التقرب منه لكنك لا تشعر باهتمامه.
صحياً: ترهق نفسك كثيراً في العمل، عليك أن تفكر جدياً في الراحة.
21- مهنياً: يتيح لك هذا اليوم الاتصال بمَن فقدت الاتصال بهم أو بأصدقاء جدد.
عاطفياً: تشعر أنّ الحبيب يفرض عليك أموراً لا تحب أن تنفذها، لكنك تعده بنفيذها.
صحياً: إياك والاستسلام لليأس أمام التناقص البطيء في فقدان الوزن، عليك الصبر قليلاً.
22- مهنياً: تواجه اليوم الكثير من الضغوط المربكة ولا تعرف كيف تتعامل معها لكثرة مشاغلك.
عاطفياً: الكثير من الموضوعات المهمة التي تناقشها مع الحبيب اليوم، استفد من بعض الفرص الذهبية التي تتاح لك.
صحياً: استفد من العطلة الصيفية لممارسة المشي صباحاً ومساء لتتخلص من البدانة.
23- مهنياً: تصطدم بعمليات التسويف والتأخير، ما يثير غضبك ويجعلك تتطرف في مواقفك.
عاطفياً: بعض العقبات تعترض طريق ارتباطك بالحبيب، لا تستغل طيبته وحاول أن تسايره.
صحياً: كأنك غريب عما يحصل للناس جراء عدم الانتباه في تناول المأكولات كيفما كان، حذار.
24- مهنياً: تسمع اليوم بعض الأخبار السارة في العمل وتتفاءل بالحصول على ترقية .
عاطفياً: تترك انطباعاً جيداً لدى الشريك اليوم بسبب حسن تصرّفك تجاه مشكلة تعترضه.
صحياً: لا بد من أن تصل يوماً ما إلى نصائح المحيطين بك المتعلقة بممارسة الرياضة للمحافظة على رشاقتك.
25- مهنياً: القمر الجديد في برج العذراء يجعل الأجواء إيجابية في العمل الى أقصى الحدود، وتتخلص من عدم الاستقرار.
عاطفياً: الحبيب يفاجئك بالكثير من الأمور السارّة اليوم، وحنانه وعطفه يجذبانك اليه ويقربانك منه أكثر.
صحياً: من المفيد بين وقت وآخر تخصيص يوم للتنزه في الطبيعة أو على شاطئ البحر.
26- مهنياً: لا تستسلم أمام العقبات التي تعترض طريقك وتابع مسيرتك المهنية65 الناجحة%
عاطفياً: تحاول أن تقنع الحبيب ببعض الأمور التي تهم مصير علاقتك به واستمرار نجاحها.
صحياً: قم بما تشعر انه مفيد لصحتك، وحاول قدر الإمكان حصر نفسك في أمكنة منعزلة ورطبة.
27- مهنياً: تبحث عن الاستقرار المهني، وربما تدور أحاديث صاخبة مع بعض الزملاء ابتداءً من هذا اليوم.
عاطفياً: إنسَ الماضي وابدأ مجدداً مع الحبيب وحاول أن تتعاطف مع مشاكله وأن تجد معه الحلول المناسبة.
صحياً: كن على تواصل دائم مع أصحاب الاختصاص للمراجعة بشأن الحمية التي تتبعها%65
28- مهنياً: أحدهم يحاول أن يضع لك بعض العراقيل في العمل، وتبحث عن فرص جديدة تساعدك على زيادة موردك المادي.
عاطفياً: اعط علاقتك بالحبيب المزيد من الوقت، ولا تسمح لأحد أن يفرقك عنه.
صحياً: تحاش الرحلات الطويلة والمتعبة ولا سيما في الطقس الحار.
28- مهنياً: تتأخر اليوم عن تنفيذ مهامك في العمل بسبب بعض المشاكل التقنية، وتأتيك العروض للحصول على عمل أفضل.
عاطفياً: عليك أن تكون أكثر حذراً في نفقاتك واستمع إلى آراء الشريك ولا تحاول أن تفرض وجهة نظرك.
صحياً: أنت صاحب عقل وتفكير سليم في كل شيء، لكن مهمل بحق صحتك.
29- مهنياً: تتحسن الأوضاع وحضورك الذهني يسهمان إلى حدّ كبير في رفع قدراتك للتكيّف مع كل الأمور.
عاطفياً: لا تستفز الشريك بتصرفاتك الطائشة، ولا تحاول أن تستغله، بل حاول أن تتقرب منه.
صحياً: من أهمل صحته حصد العواقب الوخيمة، إنتبه وكن على وعي تام للاهتمام بوضعك الصحي.
30- مهنياً: تبدو شديد الحماسة لفكرة البدء بتنفيذ مشروع جديد وتتلقى الكثير من التهاني بمشروع كنت قد بدأت تنفيذه.
عاطفياً: مشاكل عابرة حاول أن تنساها وتكمل مع الحبيب مع أنك تبدو اليوم متردداً تجاه الكثير من المواقف.
صحياً: فكّر في كل خطوة تقدم عليها وتتعلق بالمحافظة على رشاقتك.
31- مهنياً: توقع نجاحاً في بعض الأمور، إياك والمتاعب والجدال، إنه يوم يبشّر بالنجاح  غير المتوقع.
عاطفياً: تنشغل اليوم بإيجاد حلول لبعض المشاكل ولا تدخل في نقاشات عقيمة مع الحبيب غير مضمونة النتائج.
صحياً: قم ببعض النشاط غير الاعتيادي، واختر لعبة رياضية خفيفة مارسها مع العائلة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



GMT 14:39 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك تغيرات كبيرة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:47 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش اسبوعًا غنيًا وحافلًا بالتقدم

GMT 22:14 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:37 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حماسية خلال هذا الأسبوع

GMT 17:09 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حيوية ومثيرة خلال هذا الأسبوع

GMT 08:13 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تنتظرك أمور مثيرة خلال هذا الأسبوع

GMT 04:01 2019 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

تعيش اسبوعا مثمرا جدا خلال هذا الأسبوع

GMT 12:23 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

خمسة كواكب داعمة خلال الشهر

بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates