21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو
آخر تحديث 04:05:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

برج الجوزاء

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر أيلول 2014:
مهنياً: قد يحمل اليك هذا الأسبوع فرصاً ووعوداً مادية ومهنية،. تضطر ربما الى بعض المناورات واعتماد اساليب ملتوية احياناً، لبلوغ اهدافك. تناضل وتضاعف جهودك لمواجهة بعض العراقيل، ما قد يعني تغييراً اساسياً في استرتيجية او هيكلية معيّنة وتعديلاً على برامجك المستقبلية. اعتباراً من نهاية الأسبوع، تشعر بانفراج اكبر وبقدرة على التعبير عن نفسك بصورة عفويّة، فتستعيد البسمة.

عاطفياً: من غير اليسير وصف اجواء هذا الأسبوع العاطفية، لأنها متناقضة وصعبة التحديد. الاّ انها تتحدث عن تغييرات تطرأ وتبدلات ومفاجآت. ويعرف البعض لقاءات مهمة في حين يجدد الآخرون صلاتهم. تزدهر الصداقات وتتعدد الرغبات، فيميل القلب الى وجوه كثيرة، وقد يحتار في الخيار. تحتاج الى اجواء جديدة وتبحث عنها، فتأخذ الشريك الى مكان آخر او تنظر انت الى جهة اخرى.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول 2014:
رياح انقلابية
ها أنت أمام مفترق طريق، أيها الجوزاء، تلوح أعمال كثيرة في الأفق وتراكمات وتعب وإرهاق، ما يستدعي الكثير من التحضير والبرمجة والترتيب واستباق الأمور ووضع البدائل والتفكير في حلول، في حال لم تسر الأمور كما كنت تشتهي. يطرأ بعض الضغط والتوتر، يظهران جلياً في بعض الفترات ، وبلبلة وفوضى وبعض المخاوف. حذار الحوادث التافهة والتهور والطيش. إن كوكب مارس يتحدث عن تغيير في الاتجاهات ورياح انقلابية قد تغزو حياتك، وتأتي مع الأيام والأسابيع المقبلة، إلا أنك ترى ملامحها منذ الآن وهي دقيقة جداً في وقت يكون الإشراق الشخصي قوياً، والتألق الفكري في أوجه.  إلا أن هذا الوضع يجعلك متسرعاً، وغير قادر على الصبر والانتظار.  تلح على أمر وتستعجل الآخرين وتصرّ وتتصرف بطريقة استفزازية، في بعض الأحيان. لحسن الحظ أن حدسك يساعدك على تجنب مشكلة شائكة وعلى التقاط فرصة سانحة.  من الممكن أن يشكل شعورك باللااستقرار حافزاً للتفكير في مشاريع جديدة أو التوجه نحو أعمال أكثر تشويقاً، حتى لو تطلب الأمر جهوداً وجرأة.  يريحك أن تعمل في مجال يجمعك بالناس والحضور والجمهور، أو في بعض الميادين التقنية والعلمية.  تتخذ قراراتك من دون الاستعانة بأحد، وهذا أمر استثنائي لمولود الجوزاء الذي يحتاج دائماً إلى آراء الآخرين وتأييدهم.
عطارد: يسلّط الأضواء على اتصال او حدث يتعلق بمسألة عاطفية او عائلية. اهتمام بهواية جديدة. علاقة جديدة.
الزهرة: تحمل حظًا وتعاطفًا وربحا او خبرًا سارًا هذا الشهر بالرغم من الضغوط.
المريخ: في برج القوس يسبب الخلافات والمتاعب لمواليد شهر ايار في الاسبوع الأخير.
الأيام الأكثر حظًا: 6و7و14و15و16و24و25و26.
الأيام الأقل حظًا: 2و3و8و9و12و13و22و23و29و30.
 
عاطفياً: تعاني صعوبة في التعاطي مع حبيبك وتشكو برودته وقلّة تفهّمه، وربّما يصل بك الأمر الى اتّهامه باللامبالاة والإهمال.
تشتعل النقاشات بصورة سريعة وتكثر الانتقادات الجارحة التي لن تحتملها العلاقات المتأرجحة او الجديدة.  فكن متيقظاً وحاول تلطيف الأجواء.  تذكّر أنك صاحب التأثيرات السلبيّة ولا بدّ أنّك تترك أسوأ الانطباعات وأبشعها، فلا تتوهّم أنّ الحبيب وحده مخطئ. عليك أن تحترم مشاعره وإنْ كانت آراؤه – حالياً – جارحة ومختلفة تماماً عن توقّعاتك.
انتظر انتهاء العاصفة لتناقش المواضيع الحسّاسة والدقيقة.  ولا تحاول أن تفرض عليه رأياً إذا لمست نفوراً أو رفضاً، فعلى الأرجح أنتَ تتّبع أسلوباً فظّاً وتثير نقمته أو عدائيته. أدعوك الى ضرورة التقيّد ببعض النصائح التي تتعلّق بتواريخ أو أيّام معيّنة.
تتحسّن الأجواء بشكل ملموس وتستعيد كامل حيويتك واشراقك.  تتنفّس الصّعداء وتعود الأمور تدريجياً الى نصابها. وعساك تكون قد تعلّمت درساً سهلاً في الهدوء والرصانة والنضج.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: أحد الزملاء يبشرك بأخبار مفرحة، فتشعر بمزيد من الاستقرار على المدى الطويل.
عاطفياً: يخفّ الوهج العاطفي وتدور الاتجاهات نحو علاقة غرامية في مجال عملك او في محيط مهنتك ابتداءً من الآن.
صحياً: الحل الوحيد والناجح أكثر من غيره لتحريك العضلات هو القيام بنشاط رياضي أو ممارسة السباحة.
2- مهنياً: الوقت مناسب لدرس المعطيات والملاحظات التي أمامك، ستساعدك في بدء مشروع جديد.
عاطفياً: تتهرب من مناقشة مواضيع حساسة مع الشريك ما يزيد من شكوكه تجاهك والابتعاد عنك.
صحياً: تكثر العوامل التي تشعرك بالوهن لكنها تختفي أسرع مما كنت تتوقع.
3- مهنياً: تسمع أخباراً جديدة تتعلق بمشروع مهم، صدقك واستقامتك قد يؤثران في الآخرين، حاول أن تحوّل شيئاً ما في غير مصلحتك إلى ما يفيدك.
عاطفياً: منح الشريك المزيد من الراحة والتفكير يساعد جدياً في حل المشاكل، وإيجاد مخرج لكل معضلة.
صحياً: وضعك الصحي يبقيك في وضع مضطرب وتشعر أن ثمة شيئاً غير مريح يثقل كاهلك.
4- مهنياً: قد يزداد وضعك سوءاً إذا أتممت المشاريع المسؤول عنها من دون تخطيط.
عاطفياً: ابتعد عن التصنّع والكبرياء مع الشريك، وستجد أنه حبه لك سيزداد يوماً بعد يوم.
صحياً: فتش جيداً عما يبقيك في حال قلق وتوتر دائم، قد يكون ذلك العمل أو العلاقة بالشريك.
5- مهنياً: يدخل فينوس منزلك الرابع، فيحذرك من المواجهات، والتفكير ملياً قبل أي تصرف، وانتبه مما يحاك خلف الستار.
عاطفياً: الجهر بمشاعرك تجاه الشريك مهمّ جداً، لكنّ لا تكشف جميع أوراقك في هذا المجال.
صحياً: شدة الضغوط اليومية تبعدك عن الأجواء الإيجابية وتبقيك في حال من القلق الشديد.
6- مهنياً: تخلّص من الأفكار التقليدية واعتمد أفكاراً حديثة لتحقيق المزيد من التقدم.
عاطفياً: تكثر النقاشات بينك وبين الشريك وقد يقود ذلك إلى خلاف كبير بينكما.
صحياً: ابتعد عن الأجواء السلبية التي قد تهدد سلامتك، وانتقل إلى مكان تشعر فيه بالراحة.
7- تركّز ابتداءً من الآن على علاقة شراكة تبدو مميّزة ومهمة، وخصوصاً أن هذا اليوم قد يفتح أمامك أبواباً مهنية في الأسابيع اللاحقة.
عاطفياً: الشريك هو الأقرب إلى تفكيرك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.
صحياً: الجهد الذي تبذله في العمل غير سهل، وتكون له انعكاسات سلبية أبرزها الإرهاق الذي يلوح في الأفق.
8- مهنياً: القمر المكتمل في برج الحوت يساعدك على إنجاز مشروع كبير تجني ثماره سريعاً وتكون نتائجه ممتازة.
عاطفياً: لا تركّز على الجمال لدى اختيار الشريك، ستكتشف أنه ليس أساسياً على الإطلاق.
صحياً: إذا كنت تشعر بأنك في وضع صحي ممتاز فهذه نعمة نادرة اليوم.
9- مهنياً: تتعرّض لعراقيل لكن لا تذهب جهودك سدى، وتواجه استفزازات وعمليات تأخير وتسويف وحواجز تتغلب عليها وتحقق الأهداف.
عاطفياً: لا تعامل الشريك باستخفاف أو باستهزاء، بل كن أكثر عمقاً معه، فهذا يفيدكما على المدى الطويل.
صحياً: وضعك الصحي جيد لأنك تطبق نظاماً غذائياً متوازياً يوفر لك الاستقرار والراحة.
10- مهنياً: لا تقدم على عمل أنت غير مطمئن إليه لأنه سيؤدي حتماً إلى الفشل.
عاطفياً: لا تتخذ القرارات من دون تفكير طويل وخصوصاً في ما يتعلق بالشريك.
صحياً: أنت بحاجة ماسّة إلى الراحة للتخلص من الضغوط المهنية والعاطفية.
11- مهنياً: تحسن التصرف وتوزيع طاقاتك على كل الصعد، وتؤدي مهمة أو رسالة، وتقوم بعمل يتطلب جرأة وشجاعة، وتتمتع بكل مقومات النجاح.
عاطفياً: كن صريحاً وواضحاً مع الشريك بما تقرر تنفيذه، لأنك قد تجد عنده الأفكار البنّاءة لكل ما يقلقك.
صحياً: إذا كنت منزعجاً ولا تشعر بالراحة ربما السبب تراكم التعب الجسدي والتوتر العصبي.
12- مهنياً: تنجح في تنفيذ عمل كبير طلبه منك أرباب العمل وتكون عند حسن ظنهم وآمالهم.
عاطفياً: ابتعاد الشريك عنك بسبب سفره يشعرك بالكثير من الحزن والوحدة والشوق.
صحياً: إذا خرجت للمشي مسافات طويلة كن مستعداً لمواجهة التعب الذي يسببه ذلك.
13- مهنياً: ينتقل مارس إلى منزلك السابع فتمر بحال من الاضطراب والقلق على المستقبل، لكنها مسألة أيام ويعود التفاؤل المعهود والنجاح.
عاطفياً: استنتاجاتك الشخصية توصلك إلى نتيجة مفادها أن الحبيب يعيش قلقاً بسببك، فبادر إلى تخليصه منه.
صحياً:  أخلد إلى النوم باكراً، ولا تحاول إرهاق نفسك أكثر من المطلوب منك.
14- مهنياً: الحظ حليفك هذا اليوم وتحقق أرباحاً كبيرة لم تكن تتوقعها أو تحلم بها.
عاطفياً: لا تستمع إلى أقاويل الآخرين ولا تحكم على الحبيب قبل أن تتعرف إلى شخصيته.
صحياً: تعاني قلّة النوم، فحاول أن تعالج الموضوع سريعاً قبل تفاقمه وانعكاسه سلباً على صحتك.
15- مهنياً: تتبدّل الأجواء قليلاً، ويولد بعض التشنّج في حياتك المهنية وربما بعض المشاكل في النصف الثاني من الشهر.
عاطفياً: التشكيك في مدى جدية الشريك ليس جيداً، لأنك قد تكتشف يوماً ما أنه أكثر جدية منك.
صحياً: لا تعط أي أمر تافه أهمية، فهو قد بسبب تعباً نفسياً، وهذا ليس في مصلحتك على المدى الطويل.
16- كُن حذراً جداً ولا تتورّط في إشكالات ومشاكل قد يستفزّها بعضهم، إفتح أذنيك وعينيك لبعض المناورات المقصودة وحاول أن تتجنّبها.
عاطفياً: النقاش الهادئ والبنّاء هو السبيل الأفضل لتنعم مع الشريك بحياة هانئة، وتجد أن الأمور أكثر سهولة مما كنت تتوقع.
صحياً: وضعك الصحي اكثر من جيد، ويرافقك هذا الأمر مدة لا بأس بها شرط توافر الظروف المريحة.
17- مهنياً: تتخلص من عثرات قد تعرقل الخطى وتتجنب نزاعاً ومواضيع دقيقة قد تسبب لك بعض المشاكل مع الزملاء.
عاطفياً: عليك مصارحة الشريك بخططك المستقبلية مع، فالصراحة تعبّد الطريق أمامكما نحو خطوات ناجحة.
صحياً: غضّ الطرف عن تجاوزات سخيفة إذا كانت غير متعمّدة لئلا تتعب نفسك بها.
18- مهنياً: تقوم بأعمالك باندفاع وحماسة ما يشجع المحيطين بك على العمل بجهد أكبر.
عاطفياً: تقع في شباك أحد الأشخاص من الطرف الآخر وتشعر بأنك لا تستطيع الافتراق عنه أبداً.
صحياً: لا تخف من التعبير عن أوجاعك ومصاعبك، الخطأ مكلف ولن يكون سهلاً.
19- مهنياً: يهدّد هذا اليوم ببعض القطيعة والجفاء، إحذر الانتقادات والشكوى الآن.
عاطفياً: تحقق اليوم ما كنت تخطط له منذ مدة طويلة، الشريك يصارحك برغبته في مساعدتك لتكون حاسماً في قرارات مصيرية.
صحياً: استفد من شهر أيلول للقيام برحلة أو بنزهة في أحضان الطبيعة للترويح عن النفس.
20- مهنياً: قد تواجه بعض التأجيل وسوء التفاهم او التأخير في العمل، كأن تضطر إلى القيام باجراءات جديدة.
عاطفياً: لا تعتقد أنّ طيبة قلب الشريك تسمح لك المضيّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك.
صحياً: لا تقلل من أهمية شرب المياه والاستعاضة عنها بالمشروبات الروحية أو الغازية.
21- مهنياً: قد يثور غضبك على بعض التصرفات أو المواقف وتتكلم على نحو جارح فتتسبب بخلاف مع الزملاء أو أرباب العمل.
عاطفياً: الغيرة من الأسباب السلبية في العلاقة بالشريك، حاسب نفسك قبل الآخرين فترتاح أكثر.
صحياً: بعد أشهر من الانتظار والترقب، عليك أن تحسم موقفك المتردّد في الشأن الصحي، لأن ذلك يكون في مصلحتك.
22- مهنياً: كن واضحاً في عملك مهما كانت الظروف وكن حذراً في الوقت نفسه.
عاطفياً: تتملكك غيرة عمياء وتشعرك بالتوتر وتجعلك صعب المزاج ولا تطاق، ما ينفّر الشريك منك.
صحياً: كن صبوراً جداً في التعامل مع الآخرين، وعصبيتك الزائدة تضعك في مواجهة غير مجدية معهم.
23- مهنياً: لا تجري الأمور في مصلحتك اليوم وتزداد المسائل الصعبة تعقيداً.
عاطفياً: تشعر بالملل في علاقتك بالشريك وتفكر في القيام بمغامرة عاطفية تكون أكثر إثارة.
صحياً: إذا استنفدت الوسائل في معالجة الخلل الصحي، قد تضطر إلى اعتماد استراتيجية جديدة.
24- مهنياً: تستقطب الاهتمام، وتعمل بنشاط كبير وثقة بالنفس وتشرق بشخصية مميّزة ويهتم بك المحيط.
عاطفياً: طريقتك المميزة في الإقناع تحيّر الشريك، فيصبح متخوّفاً من فرض ضغوط غير معلنة عليه لتحقيق أهدافك.
صحياً: سوء التفاهم مع الآخرين يولد مضاعفات خطيرة، لذا، يفضل أن تأتي المعالجات هادئة.
25- مهنياً: تجنب الجدال والنزاع والحروب، تنازل وكن متفهماً ولا تذهب بعيداً، قد لا تتحقق أحلامك بالسرعة التي تتوخاها.
عاطفياً: قد تكون تغاضيت عن بعض المواضيع، لكنّ المجال ما زال متاحاً لتلافي الأسوأ.
صحياً: أنت متعب وتحتاح إلى الكثير من الانتباه لصحتك، فما عليك سوى أخذ قسط طويل من الراحة.
26- مهنياً: ابتعد عن الزملاء الذين يثيرون الشكوك واحذر حسد أحدهم فقد ينصب لك كميناً.
عاطفياً: تتعرف إلى شخص تتفق معه وتكون أفكاركما متشابهة ويبادلك مشاعر الحب.
صحياً: أنت متيّم بالملذّات وتعطي الكثير، لكن صحتك تستحق منها أن تعشق الاهتمام بها.
27- مهنياً: يدخل مركور منزلك السادس، فتعرف كيف تستفيد من الفرص المتاحة أمامك ولكن لا تكن عنيداً ومكابراً.
عاطفياً: حياتك العاطفية فارغة ما يزيد من توترك وانزعاجك من وضعك.
صحياً: أنت صاحب طاقة كبيرة وصحة حديدية ومحب للطعام الشهي وصاحب إرادة قوية.
28- مهنياً: قد يشير هذا اليوم إلى بعض الفوضى أو الإحباط لكن عزيمتك القوية تساعدك على التغلب على كل ما يعترضك.
عاطفياً: الرومانسية تفرض نفسها اليوم وتكون أيامك المقبلة مفعمة سعادة كبيرة جداً.
صحياً: تحاش جداً التشنج فقد تصاب به على الرغم من حيويتك وديناميكيتك.
29- مهنياً: يدخل فينوس منزلك الخامس فتخلّى عن الأعمال التي لا تدرّ عليك أموالاً كافية وتبحث عن عمل أفضل.
عاطفياً: لا تستشر أياً من أصدقائك في أمورك العاطفية لأن هذا الأمر يعنيك وحدك فقط.
صحياً: عليك أن تتعلم كيف تستريح وكيف تروّح عن نفسك عندما تشعر بالحاجة الماسة إلى ذلك.
30- مهنياً: ابتعد عن إثارة المشكلات وتجنّب الأماكن المشحونة بالتوتّر والأخطار، قد تخسر الرّهان وتشعر بالضعف فتقع ضحيّة الاضطرابات.
عاطفياً: التصرف بمزاجية مع الشريك يدفعه إلى الابتعاد عنك وتجنبك تدريجياً، حاول تحسين تصرّفاتك معه.
صحياً: على الرغم من حيويتك فإن حياتك المهنية قد تحثك على استجماع قواك والاعتناء بنفسك أكثر فأكثر.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو 21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو



GMT 00:18 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تنتظرك نجاحات مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 17:38 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث سعيدة ومهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:48 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك أحداث مميزة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:49 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش مرحلة مزعجة خلال هذا الأسبوع

GMT 22:20 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك أمور سعيدة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:39 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء جيدة خلال هذا الأسبوع

GMT 08:21 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تنتظرك أمور مهمة ومثيرة خلال هذا الأسبوع

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates