يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك
آخر تحديث 23:56:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

 أبرز أحداث الأسبوع الثاني عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:

مهنيا: تجنب اي جدال او نقاش او حوار يومي السبت والاحد فقد تشعر ببعض التوتر بسبب مواجهة القمر من برج القوسوربما تقوم بعمل تندم عليه او تشكك بالنوايا حولك فالضغوط كثيرة والمسؤوليات كبيرة، اضف الى ذلك شراسة المنافسة والخصم. فلن يساعدك الحظ بل سيخونك بوقوفه الى جانب الاخرين فتجد نفسك وحيداً في وجه العاصفة. سوف تتعرض اكثر من مرة لاستجواب او مساءلة ومن الضروري تقديم تبرير وتوضيح دقيق وشامل.يتبدل الوضع الفلكي مع انتقال القمر الى الجدي ما يجعل الفترة بين الاثنين والثلاثاء فترة غنية بالمشاريع والنشاطات والاحداث البناءة على كافة الاصعدة فأنت تتمتع بقدرة كبيرة على الإقناع وبإرادة صلبة على الوصول كذلك سوف يشجعك المثلث الفلكي بين القمر في الدلو والشمس في الميزان بين الاربعاء والجمعة يقرع الحظ بابك ويفتح أمامك مجالات واسعة وفرصاً استثنائية سواء كنت تتعاطى الشأن التجاري أو السياسي قد يكون التوقيع على العقود هو العنوان الأبرز، فكل ما تتفق عليه الآن يبدو ناجحاً ومثمراً.عاطفياً: تنعم بوضع فلكي إيجابي ومميّز جميل دافئ ورومانسي فتجد كل الدعم في احضان حبيبك وستلمس منه تعاطفاً صادقاً كما يتحدث كوكب الحب عن جديد في حياتك العاطفية والشخصية تحاط بالمحبين وتعيش أجواء مختلفة ومسلية جدا أما إذا كنت عازباً فقد تتيح لك المناسبات الاجتماعية لقاءً استثنائياً.

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:

تحصل على عرض مغر
مهنيًا: إن الحدث الفلكي الأهم هذا الشهر هو انتقال الشمس الى برج الميزان  الصديق ووجود الزهرة وعطارد في العقرب يسلط الضؤعلى انجازاتك واعمالك عزيزي الجوزاء ويزودك بالحيوية اللازمة لكي تستفيد من الارباح والمعطيات  كذلك سوف تحصل على المكاسب بسهولة وستستمتع بمكاسب متعلّقة بصحّتك ووظيفتك على مدار السنة. يمتلىء هذا الشهر بالهدايا الفلكية وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك لإنجاز المهام الأساسية بنجاح. يحيطك الفلك بالحظ والدعم اللازمين لإطلاق المشاريع والتوسّع والتطوّر. إضافة الى ذلك، يحمل هذا الشهر فرصة كبيرة لإحداث تغيير في الحقل المهني. من الممكن مثلًا أن تحصل على ترقية أو أن تجد وظيفة جديدة أو أن تنقل مكتب العمل الى مكان آخر. لا تضيّع الوقت، بل قم بإدخال تغييرات إيجابيّة على حياتك المهنية. من جهة أخرى، إنه حتمًا الوقت المناسب لتقديم طلب عمل جديد إذا أردت فعلًا تغيير وظيفتك.

عاطفيًا: تشرق حياتك العاطفية وتجذب اليك الاحباء ويغمرك كوكب الحب بجاذبية قصوى كما يحمل اليك الحظوظ في حياتك العائلية وأوقاتًا سعيدة ورومانسية  تزدهر اجتماعياتك ويجعل الاجواء حولك اكثر دفئا وحنانا وتلفت الانظار  يستمتع العديد منكم بشهر عسل ثاني أو يقضون أوقاتًا ممتعة مع العائلة والاحباء. إذا كنت غير مرتبط، تستعيد هذا الشهر علاقة قديمة أو تتشجّع على التواصل مع أفراد مجتمعك بهدف لقاء وجوه جديدة. من المتوقع أن تعجب بشخص مثير للإهتمام، لكن ينبغي ألاّ تتسرع بالالتزام قبل التأكد من حقيقة مشاعرك.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز والانطلاق في مشاريع جديدة بنّاءة تعلق عليها آمالًا كبيرة.
عاطفيًا: واجه الأمور وضع النقاط على الحروف لاستمرار علاقتك بالشريك، ولن تكون إلا مرتاحًا.
صحيًا: تجنّب الانفعال الشديد والغضب وتوجيه الملاحظات اللاذعة، وانتبه إلى صحتك جيدًا.

2-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن فرصة جديدة لإجراء مفاوضات ثانية أو لتوقيع عقد، تبدو مرهف الحسّ وقد تذرف الدموع من شدة الفرح.
عاطفيًا: تشعر بأن المحيط يسبب لك بعض الأعباء، أجّل المشاريع العاطفية إلى وقت لاحق وكُن متحفّظًا جدًا ولا تقدم على أي خطوة.
صحيًا: يتدخل شيء من الماضي لإحداث بلبلة، لكنه لا يؤثر في وضعك الصحي ولا يثير أعصابك.  

3-مهنيًا: يحاول أحد العملاء تقديم عروض مغرية يجب أن تبقى حذرًا إزاءها، وانتبه من لعبة مخادعة أو من مناورة.
عاطفيًا: يحاول أحد الأشخاص وضع العراقيل في طريق تطوير العلاقة بالشريك، لكنّك تتخطى ذلك بنجاح.
صحيًا: لا تترك ترسّبات الماضي تتغلغل إلى داخلك وتسبب لك اضطرابًا وانزعاجًا.

4-مهنيًا: تعيد النظر في استثماراتك وطريقة إسرافك للمال خشية الوقوع في خسائر كبيرة ربما تعجز عن تعويضها.
عاطفيًا: لا تجعل قلقك وعصبيتك يؤثران في علاقتك بالحبيب، فهو بالغ الحساسية ويتفهم وضعك جيدًا.
صحيًا: تتخلّص من كلّ ما يسبّب لك الإزعاج، وتنسى هموم العمل في العمل، وتمارس الرياضة بانتظام.

5-مهنيًا: تقوم بدور وساطة معيّنة في العمل، من أجل إيجاد التسويات والتخفيف من التشنّجات وردود الأفعال السلبية.
عاطفيًا: الراحة الإلزامية مهمة، وخصوصًا إذا ترافقت مع هدنة غير معلنة مع الشريك، للانطلاق مجدّدًا.
صحيًا: تبدو في أفضل حالاتك من الخارج، لكن من الداخل تعتمل عوامل ترهقك نفسيًا.

6-مهنيًا: تكون محاطًا ابتداء من اليوم بزملاء رائعين جدًا ولا تفشل في أعمالك، لكن لا تجازف بسلامتك إطلاقًا.
عاطفيًا: يضفي أمر مستجد هذا اليوم على علاقاتك العاطفية جدية أكبر ووقارًا أو ربما بعض القسوة.
صحيًا: تجد نفسك بين الحين والآخر منزعجًا وقلقًا ومضطربًا، الحلّ بالخروج ومشاركة الأصدقاء في بعض الأنشطة.

7-مهنيًا: يبدأ المناخ بالتغيير الإيجابي، فتعمل من أجل هدف جديد، وتقود مسيرة ما أو تسيطر على الأوضاع أكثر من السابق.
عاطفيًا: انتبه من نزاعات شخصية قد تطرأ مع الحبيب، وقد يؤخذ عليك إغواء شخص لا يناسبك ظرفه ووضعه، أو تلام لأنه لا يلائمك.
صحيًا: حدّد الخطوات التي ستتخذها بشأن وضعك الصحي بأسرع ما يمكن، التأخير ينعكس سلبًا عليك.

8-مهنيًا: تواجه بعض العراقيل في مشروع كنت تعلّق عليه آمالًا كبارًا، وتصطدم بواقعية المحيطين بك.
عاطفيًا: ما كنت تنتظره من الشريك يتحقق بالكامل، ولن تكون مضطرًا إلى مضاعفة جهودك.
صحيًا: ما قمت به حتى اليوم يكفي نوعًا ما لاستعادة وزنك الطبيعي، يلزمك بعض الوقت للوصول إلى الهدف المنشود.

9-مهنيًا: القمر الجديد في الميزان يجذب إليك الأنظار والاهتمام، وقد تحتفل بإنجار أو  تُقدَّر على عمل أنجزته.
عاطفيًا: مصارحة الحبيب لك تعيد الطمأنينة وراحة البال إلى المنزل وتعزز العلاقة بينكما وتتوضح الأمور أكثر فأكثر.
صحيًا: إنتبه لكل ما يقدم لك من أطعمة، وتجنب تلك التي تحتوي على مواد دسمة.

10-مهنيًا: تلمس ابتداء من اليوم أكثر من أي وقت مضى التحسّن والتطوّر على نحو كبير، لذلك أشجعك على التحرّك بجرأة من دون تردد.
عاطفيًا: لا بدّ من أن تقف على رأي الشريك في أمور حساسة، فالتفرد لن يؤدي إلى حسم الأمور كما تتمنّى.
صحيًا: تكثر الكتب والمجلات العلمية التي تقدم أفضل النصائح للحصول على صحة سليمة، لا بأس من الاطلاع عليها.

11-مهنيًا: أنجز أعمالك قبل أن تتكاسل وتفقد حيويتك واندفاعك وحماستك الزائدة، لقاء مع بعض رجال الأعمال يكون ناجحًا ويحمل فرصًا جديدة إليك.
عاطفيًا: تمرّ بيوم صعب مع الحبيب لكنه عابر، صارحه لحلّ الأمور العالقة بينكما والعودة إلى سابق عهدكما.
صحيًا: خير الأمور الوسط، فلا تكثر من تناول الطعام، ولا تنقطع عنه كيفما كان، حذار.

12-مهنيًا: إيّاك والوقوع تحت ضغط الأعباء والمسؤوليّات الكبيرة، لا تخالف الإرشادات ولا تترك عملك ناقصًا، أنت عرضة للمحاسبة!.
عاطفيًا: كن صابرًا مع الحبيب، فأنت لم تسئ الاختيار في علاقتك العاطفية، بالحكمة تعود الأمور إلى طبيعتها.
صحيًا: لا تكن من أصحاب الرأي المتصلّب، ليّن الأمور بعض الشيء وهدّئ من روعك.

13-مهنيًا: تسير الأمور بشكل جيد ومستقيم، فإذا كنت تفكر في إطلاق مشروع أو القيام بخطوة مهمة فلا تتأخر لأن حظوظ النجاح أقوى اليوم.
عاطفيًا: يوم مناسب للقيام بعمل يتطلّب تعاونًا مع الشريك، ويكون على أتمّ الاستعداد للتعاون إلى أقصى حد.
صحيًا: تتميز هذا اليوم بحيوية لا تعرفها منذ مدة طويلة، ويحسدك الجميع عليها.

14-مهنيًا: حضورك لافت، ولا بدّ من أن تحقق إنجازات مهمّة، لكن لا تهدر الوقت بالأحلام، بل كن واقعيًا ورتّب أولوياتك.
عاطفيًا: مزيد من العراقيل في طريق تصحيح العلاقة بالشريك، لكن الإرادة موجودة وهذا مهمّ للمحاولة مجدّدًا، فلا تيأس.
صحيًا: كن أقوى من كمية صغيرة من الطعام لكنّها تحتوي على ما يسبب لك مشكلات صحية.

15-مهنيًا: يوم ملائم جدًا للانطلاق بالأعمال المهمّة، كن منتظمًا وفعالًا وعمليًا، وانفتح على الحياة وعلى صداقات جديدة.
عاطفيًا: أدرس خطواتك بدقة، لا تغامر بعلاقتك بالحبيب، فأنت لا تطيق فراقه وتضيع في غيابه.
صحيًا: أنت أقوى من أن تتغلّب عليك شهيتك، وتجعل أبواب معدتك مفتوحة على شتى أنواع المأكولات.

16-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تطل ّ على مجموعة من الناس، معلنًا عن مشروع جديد أو عن أرباح وتطوّرات مناسبة.
عاطفيًا: تشعر بميل إلى التغيير والتقدّم والتطوّر، تساعدك الظروف على ذلك، وتبدو واثقًا بنفسك.
صحيًا: أنت تعلم أنّ عضلات قلبك ضعيفة، ومع هذا لا تتوقف عن التدخين، حتى لو خففته منذ مدة.

17-مهنيًا: احذر غيرة بعض الزملاء منك، فقد يضعونك في مشاكل أنت بغنى عنها، علمًا أنك قادر على رد الصاع الصاعين.
عاطفيًا: إذ أثرت غيرة الحبيب فقد لا تعرف ما ينتظرك، هو شخص متفهم ويحبك أكثر مما تتصوّر.
صحيًا: وقت مناسب للقاء الأصدقاء والذهاب في رحلة للخروج من الروتين والترفيه والراحة.

18-مهنيًا: توقَّع ازدهارًا يأتي عن طريق اتصالاتك وعلاقاتك العامة، تملك أفكارًا غنية وحيوية فائقة، وقد توظّف الأموال في  قضايا تتعلق بالبناء.
عاطفيًا: المزاجية مع الشريك تدفعه نحو الابتعاد تدريجيًا. إذا كنت مهتمًا به، فحاول تحسين تصرّفاتك معه.
صحيًا: شارك الأولاد في ألعابهم ولا سيما كرة السلة أو كرة القدم، هذا مفيد لك صحيًا ويحرك الدورة الدموية.

19-مهنيًا: لا تتسرع في تصديق بعض الإشاعات والأقاويل حتى لو أتت من مصادر تثق بها.
عاطفيًا: حان الوقت لمصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك فهو يستحق، وينتظر إعلان ذلك على أحرّ من الجمر.
صحيًا: خصّص بعض الوقت للرياضة على الرغم من كثرة انشغالاتك، فأنت بحاجة إليها.   

20-مهنيًا: يطرأ ما قد يثير مشاكل مع أحد المصارف أو سوء تفاهم ماديًا مع شريك ما شخصي أو مهني.
عاطفيًا: تستجد قضية لها علاقة بالشريك وتتوضّح الرؤية بالنسبة إلى موضوع كان غامضًا، وتلاحق فكرة أو قضية سرية.
صحيًا: لا بأس من النهوض باكرًا والتوجه إلى البرية والتنزه في أرجائها قبل الذهاب إلى العمل.

21-مهنيًا: يمنحك هذا اليوم ثقة متزايدة بنفسك والقدرة الكبيرة على إنجاز المطلوب منك بامتياز.
عاطفيًا: لا تتردّد في مصارحة الحبيب بحقيقة مشاعرك تجاهه، والتعبير عن حبك العميق له.
صحيًا: مناسبة اجتماعية تتعرّف فيها إلى أصدقاء جدد يحثونك على مشاركتهم أنشطتهم الرياضية.

22-مهنيًا: تتسلط الأضواء عليك هذا اليوم، وتنجح في اختبار وتحصل على ترقية أو عرض مهمّ.
عاطفيًا: برودة التعامل مع الشريك ترخي بظلالها على العلاقة بينكما، فحاول أن تعمل بسرعة على تغيير طريقة التعامل قبل تفاقم الأمور.
صحيًا: نظم حياتك، وخصّص للعمل وقتًا، وللرياضة وقتًا، وأنت الرابح في نهاية المطاف.

23-مهنيًا: تزداد مسؤولياتك هذا اليوم لكن النتائج تكون في مصلحتك وتحقّق لك أرباحًا طائلة لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: لا تفسح في المجال أمام المشاكل العاطفية التي وقعت فيها سابقًا أن تضع حدًا للعلاقة بينك وبين الشريك.
صحيًا: القلق والتوتر بسبب المشاكل العائلية يزولان قريبًا، وتستعيد هدوءك وعافيتك ونشاطك.

24-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الثور يتحدث عن بعض المفاوضات والعقود التي لها علاقة بالماضي، انتبه للتفاصيل ودقق في كل شيء.
عاطفيًا: حين تشعر بأي تغيير في تصرّفات الشريك، لا تتردد في طرح الأسئلة لتوضيح الأمور لئلا تتفاقم المشكلة.
صحيًا: أنت تميل إلى كثرة العمل وإهمال صحتك، إنك ترتكب خطأً كبيرًا في هذا الشأن.

25-مهنيًا: تتمتع بنشاط كبير ما يساعدك على إتمام أعمالك كلها براحة وإتقان.
عاطفيًا: تتفهّم قلق الحبيب وتتواصل معه بطريقة دبلوماسية وتنجح في التخلص من التشنجات التي تسيطر على العلاقة.
صحيًا: يوم مناسب للقيام بنشاطات رياضية تنسيك متاعب العمل وهمومه.

26-مهنيًا: يرافقك الحظّ في جميع تحركاتك، ويقدّم لك العون والدعم والانفراج لأعمالك إذا كانت معقّدة.
عاطفيًا: ابتعد عن السطحية في تعاملك مع الشريك، وكن أكثر عمقًا معه، فهذا يفيدك أكثر.
صحيًا: من المفيد أن تخصّص ساعة للمشي أو الهرولة صباحًا، وستشعر بارتياح كبير طوال النهار.

27-مهنيًا: تتمتع بالنشاط وبالثقة الكافية لإكمال المسؤوليات الملقاة على عاتقك والانطلاق في مشاريع جديدة.
عاطفيًا: تواجه الأمور بعقل كبير ومتفهم وتضع النقاط على الحروف مع الشريك لاستمرار العلاقة سليمة.
صحيًا: تمنحك نصائح الأصدقاء اندفاعًا كبيرًا لممارسة الرياضة، وتتلقى اتصالًا يحمل خبرًا سارًّا يريحك نفسيًا.

28-مهنيًا: إذا كان عملك يتطلب منك مجازفة أو يضعك أمام أخطار معينة، فإنني أدعوك إلى الحرص الشديد وإلى تجنّب المتاعب.
عاطفيًا: مهما اختلفت الآراء بينك وبين الشريك، فإنّ الصراحة والشفافية تبقيان الأساس المتين لهذه العلاقة الناجحة.
صحيًا: أظهر قدرتك على التحمّل في ما يتعلق بالحمية التي تتبعها، البداية صعبة، لكن النهاية سعيدة.

29-مهنيًا: إنجازات متعدّدة تعطيك دفعًا إضافيًا، وتساعدك على تخطّي العقبات التي واجهتك سابقًا في العمل.
عاطفيًا: بوادر حلول في الأفق لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك، ومبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.
صحيًا: لقاء مع أصدقاء جدد يفتح لك أبوابًا جديدة من التعاون الرياضي المفيد للصحة.

30-مهنيًا: تخوض مجالات جديدة ومشاريع خلاقة، وتدخل مرحلة من النجاح، ويمتاز هذا اليوم بانطلاقة سريعة وديناميكية.
عاطفيًا: بعض التردّد في العلاقة بالشريك، والسبب هو غياب الثقة إلى حد كبير بينكما، لكن الأجواء الجيدة سرعان ما تسيطر مجددًا.
صحيًا: لا تتردد في الالتحاق بأحد الأندية الرياضية برفقة الزوجة أو الأصدقاء.

31- مهنيًا: انتبه من بعض الارتباك وحاول أن تجد الكلمات الملائمة لشرح أمر حتى لا تجرح بعض المشاعر فالأجواء دقيقة جدًا اليوم.
عاطفيًا: تسير الأمور مع الحبيب بشكل رائع وذلك يعود بشكل رئيسي إلى مزاجك الرصين وطباعك المرنة.
صحيًا: تتقبّل النصائح الغذائية بكل طيبة خاطر وتعمل على تنفيذها بحذافيرها لتبقي وضعك الصحي سليمًا معافى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك يمتلىء هذا الشهر بالهدايا وبالتالي يجب أن تستثمر كلّ طاقتك



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 15:17 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"
 صوت الإمارات - ترامب يعلن أن ماتيس سيغادر منصبه ويصفه بـ"الديمقراطي"

GMT 14:54 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة
 صوت الإمارات - تطبيق الرسائل الخاص بـ"فيسبوك" يختبر ميزة جديدة

GMT 22:29 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تواجه غادة عبد الرازق فى "ضد مجهول"

GMT 04:32 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار المجلد الثانى من كتاب "ذات يوم" للكاتب سعيد الشحات

GMT 07:04 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نابولي يتلقى صدمة قوية في مواجهته مع فيورنتينا

GMT 04:12 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

خادم الحرمين الشريفين يلتقي ولي عهد أبوظبي

GMT 17:25 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

روزاليا ارتياغا تؤكد تمتّع مصر بالمميزات للسياحة

GMT 02:41 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

كابتن سلة الأهلي يشارك في دوري المرتبط للمحترفين

GMT 09:43 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

كارفخال يؤكد أن الملكي سيقاتل على لقب "الليغا"

GMT 07:33 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

أليجري يلوم "الأخطاء" بعد الخسارة أمام ريال مدريد

GMT 16:19 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة

GMT 15:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

مريم خير الدين ترى أن الإشهار إنتاج ثقافي متغير
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates