انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا
آخر تحديث 05:13:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر كانون الثاني "يناير"2019

مهنياً: الجو العام جيد جدا مع انتقال الشمس وعطارد  الى برج الدلو الصديق ما يعني بداية اسبوع لطيفة نوعا ما تفرح لتطور ودعم وتشجيع بحيث تكثف فرص السفر والتلاقي والانفتاح على تجربة جديدة ما يجعلك تعيش يومي السبت والاحد على نغمة مميزة مع انتقال القمر الى برج السرطان وقد تطرق أبواب الحكومات أو المؤسسات الكبيرة وتجري اتصالات وتقيم علاقات مهنية مهمة ستسمح لك الظروف الفلكية بعقد مصالحات وتوقيع اتفاقات مفيدة لك كذلك سوف  تحظى بنتائج إيجابية ملموسة على  كافة المستويات خاصة يومي الاثنين والثلاثاء مع وجود القمر العملاق والخسوف الكلي للقمر الذي يشكل مربعا فلكيا مع الشمس  في برج الاسد فتجد التسهيلات أمامك، وتساعدك سرعة بديهتك وقوة افكارك في الانطلاق بمشروع جديد  الذي قد يغير اتجاهاتك ويضعك أمام أشخاص جدد ومراجع مهمة وخيارات مميزة لكن حاذر من العواصف القادمة بين الاربعاء والجمعة تجنب العناد وكن حريصا على استقرار علاقاتك المهنية واستعد لمواجهة  قلق مالي ومصاريف ايضافية بسبب مسؤوليات منزلية او عائلية حافظ على هدوئك ولا تنفعل.

عاطفيا: باختصار الاجواء العاطفية مشوشة يسودها عدم التفاهم والاعذار والعتب والجفاء كما يتحدث وجود الزهرة في القوس  عن بعض الافكار السوداء التي قد تسبب لك القلق  انتظر حتى تتغير الاجواء لمصلحتك والتزم الصمت امام الخلافات والنزاعات للعازب تجد نفسك امام مسؤوليات كبيرة ومتطلبات كثيرة وتذمر من الحبيب فحاذر من اتخاذ قرارات حاسمة خلالها استوضح الامور ولا تحلّل ما ترى وتسمع دون اثبات او سبب منطقي.

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني "يناير"2019 

نشهد هذا الشهر تغييرات وتنقلات كثيرة في حركة الكواكب ما يعني اسبوع فلكي مهم جدا يحمل أحداثاً مهمة لمواليد برج القوس مع انتقال الزهرة لتنضم الى المشتري  ويجلب الحب والانسجام والمصالحة لتصبح الاجواء جميلة ناعمة ودافئة بالاضافة الى الحدث الابرز وهو الكسوف الجزئي الاول هذه السنة في برج الجدي يوم 6 كانون الثاني سوف يمتد هذا الكسوف الجزئي من تايوان الى الصين ومنغوليا والكوريتين وروسيا واليابان.

كذلك سوف يسجل الشهر الاول من السنة الجديدة التقاء كوكب المريخ مع كوكب أورانوس في برج الحمل الناري ان هذا اللقاء يسبب تنافراً مع كوكب بلوتون وزحل من برج الجدي يعني صراعات وانفجارات وعنف في بعض الاماكن الحدث الابرز ان  وجود كوكب المريخ في الحمل الذي يسير  هذه السنة بسرعة اكثر من نمطه  العادي وذلك بين كانون الثاني (يناير) ومنتصف شهر شباط (فبراير) ويعتبر المريخ الكوكب الاساسي لمواليد برج الحمل ما يعني ان الاسابيع الاولى من السنة تكون حاسمة في بعض القرارات والمفاجآت وعاصفة مناخياً وسياسياً.

انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا

مهنياً : تبدأ السنة محتارا من امرك معرضا لردات فعل انفعالية بسبب مواجهة ثلاثة كواكب من برج القوس الامر الذي يعقد لك الامور سيكون جدول اعمالك حافلاً بالانشغلات والزيارات والاتصالات، التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا. لا تزال الضغوط كثيرة لكنها أقل تعقيدًا من تلك التي رافقتك في الشهر الماضي. تحاسب نفسك على بعض الاخطاء وتحرك باتجاه كسب التحالفات والصداقات لأنك ستكون بحاجة لها في ايامك الحرجة والصعبة. بالاضافة الى عوامل الكسوف والخسوف في 6 و21 كن متيقّظًا وذكيًّا وحاول ان تتناغم مع الاجواء بدون اعتراض لان الوضع لا يحتمل مواجهات اة ارباكات تحرك بما يمليه عليك الواجب والضمير. لا تهمل مشاريعك ولا تقصر في عملك، حتى ولو كلفك الامر وقتًا اضافيا.  تابع اعمالك يوميًّا وعن كثب، لا تهمل تصرّفاتك وكن دقيقًا في معالجتك للامور حتى ولو كانت صغيرة او بسيطة. فالخطأ ممنوع، اذ ان الاضواء ستكون مسلّطة عليك وعلى تصرّفاتك وأدائك المهني. تنشغل بملف مصرفي او قانوني في الاسابيع الثلاثة الاولى وتبصر آمالك النور في الاسبوع الاخير. قد تشارك في رحلة عمل او في مؤتمر او تبدأ حملة ترويج لمشروع.

عاطفيًا: ان جوا من التشويش وعدم التفاهم سيكون مسيطرا على الاوضاع العاطفية والسخصية بحيث تكون الاسابيع الثلاثة الاولى مرهقة لأعصابك على الارجح بسبب كثرة الواجبات وتزامنها. تفتر العلاقة بعض الشيء لكن لا يوجد اي سبب مهم لحصول قطيعة. باستطاعتك السيطرة على مجرى الامور. ثم تتغير المعطيات بشكل لافت لصالحك في الايام الأخيرة. ستعيش لحظات فرح وسعادة. تطمئن خواطرك وتحقق حلمًا شخصيّا.


أبرز الأحداث اليومية
 
1-               مهنياً: تكون جدياً في معالجتك الأمور، وينتابك نوع من التشنج، ما يدفعك إلى الحذر من الجدال ومخالفة القوانين.

عاطفياً: أنت على موعد مع سلسلة أحداث إيجابية، وتكون محاطاً بأجواء رومانسية تخفف من همومك العملية وتنقلك إلى عالم من الأحلام الوردية.

صحياً: الحفاظ على رشاقتك مهم جداّ، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية قد تكون نتائجها سلبية جداً .

2-               مهنياً: تجنب العناد وكن حريصاً على استقرار علاقاتك المهنية مع محيطك، وتشعر بقلق مالي تستعد لمواجهته بطاقات كبيرة.

عاطفياً: حين تزداد الغيرة وتتجاوز الحدود تصبح مؤذية وتؤدي إلى عواقب كبيرة في العلاقة مع الشريك، ما يستدعي الحذر الشديد.

صحياً: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.

3-               مهنياً: لاداعي للتسرع، واحسب كلامك وتصرفاتك بميزان صحيح، منعاً لسوء فهم في مقاصدك أو إحراج تقع فيه، فأنت اليوم مندفع ومتوتر بجدالاتك.

عاطفياً: المجال العاطفي يشغل كل تفكيرك هذا اليوم وتحاول أن تبذل كل جهد لإنجاح العلاقة الجديدة الناشئة على أمل الوصول إلى خاتمة سعيدة.

صحياً: قد تنشغل بالسؤال عن صحة أحد المقربين منك، كن عقلانياً ولا تستسلم لانفعالاتك، المسألة أهون مما تتخيل.

4-               مهنياً: حاول أن تقوم بجهد لتغيّر عادة أو أسلوباً، وكن منفتحاً على أفكار وآراء جديدة قد تكون بنّاءة ومفيدة جداً في مجالك المهني.

عاطفياً: لا تناقش ولا تعارض ولا تنتقد الشريك، بل كن متكتماً ولا تبح بأسرارك لأنك قد تفشي بعضها الخطير جداً.

صحياً: الإكثار من النشويات مساء يسبب لك البدانة، فاستعض عنها بالخضروات المسلوقة.

5-               مهنياً: ترتاح لفرص حوارية توضح بها مواقفك ووجهات نظرك، فأنت اليوم محط اهتمام ودعم، فاقترب ممن تحب وتثق وابدأ بحل التعقيدات والمشاكل الموجودة.

عاطفياً: الأوضاع تشكو من الروتين والملل، وهذا لا يناسب علاقتك الحاضرة على الإطلاق.

صحياً: تبحث قضية صحية دقيقة تتعلق بأحد أفراد أسرتك تشغل بالك وتثير قلقك.

6-               مهنياً: تكون اتصالاتك مسهلة، وتقييمك للأوضاع صحيحاً إلا أن المطلوب منك هو ضبط الأعصاب وعدم الانفعال.

عاطفياً: يفاجئك الشريك العاطفي بتصوّر بعض الفرص والأفكار للخروج معاً، شجعه وبادر.

صحياً: حدد أولوياتك المهمة، وأترك مجالاً مرناً من الوقت لبعض الطوارئ أو للراحة، فأنت تشكو من العمل وإرهاقه ومشاكله.

7-               مهنياً: تستاء بسبب تأخير أو مماطلة والتباس، ومن المستحسن ألا تتخذ أي قرار حاسم أو نهائي هذا اليوم.

عاطفياً: إذا كنت تخوض علاقة جدية فتوقع أن تزدهر وأن تتعزز الروابط مع الشريك.

صحياً: لا تكثر من إضافة الملح في الطعام، وخفف من تناول الحلويات أو السكريات، واستعض عنها بالفواكه.

8-               مهنياً: يدخل فينوس إلى برج القوس ويشكل وضعاً مهنياً سلبياً، تتزاحم الأفكار في رأسك وتشعر بتشويش على علاقاتك المهنية.

عاطفياً: تنهي الكثير من المشاكل التي كنت تعانيها في مجالك العاطفي، وتبتعد عن الانفعالات التي توتر علاقتك بالحبيب.

صحياً: سيطر على انفعالاتك أمام أفراد أسرتك، يكفيك ما تعانيه يومياً في العمل.

9-               مهنياً: يضعك أحد الزملاء أمام خيار وقرار لا بد منهما، وتطرح تساؤلات كثيرة، وتطل على انعطاف في حياتك.

عاطفياً: تشعّ بشخصية مميّزة، لكنّك ترتبك إزاء متغيّرات تحصل فجأة في هذا الوقت ولا تعرف كيف تتصرف فتقع في المحظور.

صحياً: ابحث مع طبيبك العلاج الأفضل للتخلص من آلام الظهر، وتقيد بالتعليمات التي يطلبها منك.

10-          مهنياً: تتمتع بإمكانات ذهنية حادة، ويبدو أن كل شيء تشرع في القيام به يكون في مصلحتك ولا شيء يقف أمامك.

عاطفياً: ابتعادك عن الشريك أكثر من المعتاد يولد الشك لديه، فحاول تمضية أطول وقت ممكن إلى جانبه.

صحياً: يطرأ ما لم يكن في الحسبان، فيسبب لك الاضطراب والقلق، ما ينعكس سلباً على محيطك ووضعك الصحي.

11-          مهنياً: توظف طاقتك في البدء بالعمل في مشروع جديد رغبت منذ زمن في الشروع به، إنه الوقت الأمثل، اعتنِ بكل شيء ضروري لإنجاح مشروعك.  

عاطفياً: تشعر بالسعادة لمصارحتك الحبيب بحقيقة مشاعرك، فيسعد هو بدوره وتسود العلاقة أجواء الحب الحقيقي.

صحياً: استعن بخبرة أحد الأصدقاء ممن اتبع حمية غذائية ناجحة وطبقها على نفسك.

12-          مهنياً: تقدّم وتطوّر يشجعانك لتكون رائداً في حقل اختصاصك، بغضّ النظر عن عمرك أو جنسك أو موطنك أو وضعك الاجتماعي.

عاطفياً: مهما يحاول الآخرون تعكير صفو العلاقة بينك وبين الشريك، يظل عامل الحب أقوى من كل شيء.

صحياً: ركّز جهودك ابتداء من اليوم على كيفية التخلص من السمنة الزائدة وكثف ممارسة السباحة في الأحواض الشتوية.

13-          مهنياً: يعني هذا اليوم المميز نجاحاً مالياً غير متوقع، ما يذهل أرباب العمل والزملاء فيلتفون حولك داعمين.

عاطفياً: تشعر بالسعادة اليوم بسبب الحب الكبير الذي تكنّه للحبيب، فلا تخش أن تصارحه بمشاعرك.

صحياً: أنت صاحب أفكار خلاقة فلا توفر أي طريقة لترفّه عن نفسك وتبعد عنك مشاغل العمل.

14-          مهنياً: لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد لئلا تصاب بخيبة أمل، قد تحبط محاولاتك أو تؤجّل معاملاتك.

عاطفياً: تختار الوقت المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.

صحياً: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.

15-          مهنياً: انتظر هذا اليوم جواً نفسياً مريحاً جداً يساعدك على تنفيذ ما يطلب منك بنجاح كبير يبهر الجميع.

عاطفياً: تفهمك لوضع الشريك هذا اليوم يترك انطباعاً جيداً لديه وحساً بالمسؤولية تجاهك في حال مواجهتك أمراً ما.

صحياً: بادر إلى أقرب نادٍ رياضي في محيطك وانتسب إليه لممارسة التمارين الرياضية المفيدة.

16-          مهنياً: خفف تصرفاتك العشوائية واستخفافك بكل شيء، من قال إنك الشخص القادر على فرض آرائك على الآخرين.

عاطفياً: تودّد إلى الحبيب كي تكسب قلبه وتزيد محبته لك، وكن حاسماً في مشاعرك وعليك أن تعرف ماذا تريد منه.

صحياً: لا تجادل في أمور صحية لا تفقه بها شيئاً، ووسّع آفاق معرفتك قبل المناقشة.

17-          مهنياً: ابتعد عن الأخطار وعن المواجهات والحوارات العقيمة، وكن متحفظاً ومتأنياً أمام بعض الأمور المطلوب منك تنفيذها.

عاطفياً: تكثر نشاطاتك العاطفية خلال هذا اليوم وتجرّب أموراً جديدة على أمل أن تحقق من خلالها النجاح في العلاقة.

 صحياً: لا تناور ولا تتهرّب من مسؤولياتك الرياضية، مهما حاولت فإن أفراد الأسرة لن يتركوك تحقق مبتغاك.

18-          مهنياً: النيّات تجاهك ليست سليمة، فالحذر واجب ويوفر عليك متاعب متعددة أنت بغنى عنها لأنك منهمك بأعمالك.

عاطفياً: التنافس مع الشريك لا يفيد أحداً منكما، وقد يؤدي الى صدامات غير مبررة يمكن أن تدمر العلاقة.

صحياً: رياضة المشي مهمة جداً، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط.

19-          مهنياً: مكافأة غير متوقعة في طريقها إليك، تقديراً لجهودك الكبيرة في تنفيذ كل ما يطلب منك بجدية لافتة.

عاطفياً: بعض العقبات تقف بطريقك وتحاول أن تتجاوزها بأقل خسائر ممكنة حفاظاً على العلاقة.

صحياً: الإرادة ضرورية في حالة مثل حالتك تتطلب منك الصبر والأناة لتتخلص من مشكلاتك الصحية.

20-          مهنياً: تبدأ مسيرة عمل مضنية وتوظف طاقاتك في انجازات مهنية ضخمة، وتسعى من أجل ترقية أو منصب.

عاطفياً: تسير الأمور بينك وبين الحبيب على ما يرام، لا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما.

صحياً: بعض التورّم في القدمين قد يثير قلقك، لكنه ناتج من كثرة الوقوف في العمل.

21-          مهنياً: لا تدع الارتباك يسيطر عليك في العمل، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.

عاطفياً: تمرّ بيوم متقلب فقد تعاكسك بعض الأمور أحيانا وتنجح بها تارة أخرى وتبذل الكثير من الجهد لتنال رضا الحبيب.

صحياً: لا تحاول رفع أحمال ثقيلة ولا سيما أنك تعاني ألماً في الظهر وتعالج منه.

22-          مهنياً: يقدّر الآخرون ميزاتك، وتمارس سحراً كبيراً وتصغي إلى ما يقوله لك أرباب العمل باهتمام، وتبدي آراءك براحة تامة.

عاطفياً: تفكر في قضية زوجية أو شراكة أو تعيش رومانسية أو تفرح بالتفاتة من قبل الحبيب.

صحياً: فكّر ملياً في وضعك الصحي المتقلب، واختر الحل أو العلاج المناسب بسرعة.

23-          مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن عملية شرائية أو عملية بيع أو عن استثمار تخطط له وقد تؤتمن على سرّ.

عاطفياً: تتراجع اليوم عن بعض القرارات نتيجة بعض الضغوط وتكون علاقتك بالحبيب مستقرة وعلى خير ما يرام وكما تشتهيان.

صحياً: تجنّب قدر الإمكان محاولة المغرضين إثارة عصبيتك بغية دفعك إلى اتخاذ قرارات متهورة.

24-          مهنياً: الفرص المناسبة هي الخيار الأفضل المتاح حالياً، لذا يستحسن أن تستغلها لتحقيق طموحك المهني.

عاطفياً: من حقك أن تقلق من تصرفات الشريك، لكن توضيح الأمور هو الحل الأنسب بغية الاستمرار في العلاقة.

صحياً: لا تراهن على الآخرين كي يقولوا لك ما هو الأنجح لك صحياً، بل استشر أصحاب الاختصاص.

25-          مهنياً: يزودك هذا اليوم طاقة أفضل للعمل ويزيل بعض الأوهام، وتتبوأ مركزاً جديداً يزيدك ثقة بالنفس وتفاؤلاً.

عاطفياً: تقف حائراً أمام مجموعة من الخيارات ولا تعرف ما هو الأنسب وتزعجك تدخلات الحبيب في حياتك.

صحياً: القلق والاضطراب اللذان يحرمانك من النوم ناتجان من ضغط العمل والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقك.

26-          مهنياً: لا تتأثر بآراء الآخرين ولا تجعلها تحيدك عن أفكارك، وبدلاً من ذلك، استخدم هذه المواجهة لإيجاد ما يدعم الحجج المؤيدة لمواقفك.

عاطفياً: تبحث شؤوناً عاطفية تتعلق بك وبالشريك، لاطفه وليّن طباعك معه وصارحه بحقيقة مشاعرك تجاه، فهذا يريحه.

صحياً: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.

27-          مهنياً: يوم مناسب ويتحدث عن فرصة آتية إليك عبر بعض الزملاء تجعلك  سعيداً وفرحاً ومطمئناً إلى أقصى حد.

عاطفياً: سارع إلى الاعتذار إلى الشريك فأنت حكمت عليه جزافاً بعدما بات الشك والوسواس هاجسك وسوء الظن رفيقك.

صحياً: لا تدع الأفكار المتشائمة تسيطر عليك نتيجة مرض مفاجئ، المشي هو أفضل الحلول للترويح عن النفس.

28-          مهنياً: تبتسم لك الحظوظ، لكن عليك الهدوء والتروّي وعدم المواجهة، قد تبوح بسرّ إلى أحد المقرّبين، أو تخطو خطوة ترضي طموحك.

عاطفياً: تملك الكثير من المؤهلات في الحب، ولكن عليك أن تعرف كيف تستغلها جيداً ولا تدخل في دوامة الشك وتأكد أن الحبيب يعشقك.

صحياً: تبدو نشيطًا ذهنيّاً وجسديّاً، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقت وضعك الصحي.

29-          مهنياً:  تواجه معارضين لخططك، فتحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر، وحاول إقناعهم بوجهة نظرك.

عاطفياً: تبحث عن جديد في الحب لتخرج من المأزق العاطفي الذي تمرّ به، انتبه إلى طريقة حديثك مع الحبيب ولا تجرحه.

صحياً: رياضة المشي ضرورية كلما سنحت الظروف في الشتاء، ونتائجها مضمونة ومهمة.

30-          مهنياً: حذار النزاع مع أحد المسؤولين في عملك أو إحدى السلطات القوية والفاعلة، لا تلعب بالنار وكُن متحفّظاً جدّاً.

عاطفياً: تكون سبّاقًا في الحب، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب، وتتحمّس لبدء علاقة جديدة مبنية على الثقة المتبادلة.

صحياً: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

31- مهنياً: يؤمن لك هذا اليوم قدرة فائقة جدّاً ويجعلك قادراً على مواجهة المتسلطين عليك إذا كنت تتعاطى الشأن العام.

عاطفياً: أنت مدعو اليوم أكثر من أي وقت مضى الى عدم إحراج الحبيب لأنه غير مرتاح نفسياً ولن يعود إلى طباعه المعتادة في القريب العاجل.

صحياً: عاملان غير مباشرين يؤثران فيك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية، فانتبه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا انشغالات متنوعة التي ستثمر لاحقًا دعمًا وانفراجًا



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

الملكة ليتيزيا في إطلالة ساحرة خلال حفل الاستقبال

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي. والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 10:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة
 صوت الإمارات - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة

GMT 20:42 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
 صوت الإمارات - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 00:25 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة
 صوت الإمارات - زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين ينوي التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 صوت الإمارات - بوتين ينوي التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 15:07 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 صوت الإمارات - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 صوت الإمارات - ترامب يلقى عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 14:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"
 صوت الإمارات - مشرعون أميركيون يرفضون مضمون تقرير "بزفيد نيوز"

GMT 20:09 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 20:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

جوردي ميستري يثير الشكوك بشأن مستقبل فالفيردي مع برشلونة

GMT 06:42 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

موناكو يرغب في التعاقد مع مهاجم أتلتيكو مدريد كالينيتش

GMT 05:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الكوريتان تشاركان في "مونديال كرة اليد" بفريق واحد

GMT 23:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مواجهة مانشستر و توتنهام الاختبار الحقيقي لسولسكاير

GMT 00:02 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

ريبيري يتعرض لإصابة عضلية أثناء معسكر فريقه في الدوحة

GMT 23:14 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بوفون يرى الفوز على مانشستر يونايتد "صعب" بدون مورينيو

GMT 00:57 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

"آرسنال" يُجهز عرضًا للحصول على خدمات كيلور نافاس

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

شوتجارت الألماني يخطط لضم مهاجم ليفربول

GMT 02:59 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 02:51 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

41 % من الألمان لا يرون "لوف" الرجل المناسب لقيادة المانشافت

GMT 12:08 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مسلمون يطرحون مبادرة من أجل إعادة بناء الكنائس في الموصل

GMT 18:13 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الأحمر بكلِّ تدرُّجاته موضة 2018

GMT 22:48 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

" الربط الكهربائي الخليجي " و"هيئة كهرباء ومياه دبي " تتعاونان

GMT 15:11 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشيخ طحنون بن محمد يحضر أفراح الشامسي والنعيم

GMT 04:59 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

فادي إبراهيم يحتفل بمناسبة مرور عام على برنامج "الليلة عندك"

GMT 10:42 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تُصمم حقائب غير تقليدية لفصل الخريف

GMT 01:13 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

المصرية اللبنانية تصدر "الوصفة رقم 7" لـ أحمد مجدى همام

GMT 22:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي المحافظة في دمشق نموذج مثالي للأندية السورية

GMT 16:36 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

رايس يدافع عن الإصلاحات التي تقترب تونس من تنفيذها

GMT 13:23 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

الفالح يكشف ضرورة مواصلة جهود خفض إنتاج الخام

GMT 18:45 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات سيارة هوندا سيفيك 2018

GMT 21:07 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

روجينا تبين أن فيلم "الكهف" أرهق أعصابها

GMT 20:09 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"فورد رانجر" تنطلق في أميركا بمحرك رباعي الاسطوانات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates