تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة ويحيطك كوكب الزهرة
آخر تحديث 15:45:32 بتوقيت أبوظبي

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة ويحيطك كوكب الزهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة ويحيطك كوكب الزهرة

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر آب/أغسطس 2018:
تحالفات كبيرة
مهنيًا: تبدأ اسبوعا جديدا مع آمالا كبيرة بغد افضل فالاقدار تتغير وتبدا المعطيات بالتبدل لصالحك فتعيش مرحلة فلكية جديدة يومي السبت والاحد بحيث توسع دائرة التحركات والاتصالات والتحالفات يطالع الفلك ببوادر جيدة للمثابرة ومتابعة الجهود كما ان وجود الزهرة في برج الميزان يزيدك املا وحماسة ونشاط كما ان وجود الشمس في الاسد يرفع من المعنويات ويعزز الثقة بالنفس  فترة كريمة وواعدة بالنجاح مميزة على مختلف المستويات لكن تجنب الغضب والانفعال  يومي الاثنين والثلاثاء تحت تاثير المثلث الفلكي الناري مع وجود القمر في القوس ولا تدع احد يتحداك احم سمعتك تحامل على نفسك وحاذر النزاعات والتذمر والتمرد قم بواجباتك على الاصول ولا تسمح لاحد بالتشكيك بقدراتك لكن سوف تعيش عطلة اسبوع مميزة مثمرة وناجحة مع انتقال القمر الى الجدي لترافقك تاثيرات جميلة وتنجح بايجاد حل لمسألة عالقة فترة مناسبة للعب دور بارز مهنيا واجتماعيا.
 
عاطفيًا: تشعر بالسعادة والارتياح مع وجود الزهرة في الميزان الذي يجعلك تعوض عن الوقت الضائع في هذا الاسبوع اسبوع التغيير والانتقال والتحسين والاسفار التي تساعدك على تمتين الروابط.

 

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/أغسطس 2018:

استفد من الفرص الفلكية
مهنيًا: تكثر الأحداث والنشاطات هذا الشهر وبالتالي من المهم جدًا أن تركّز على خطواتك وتحدّد أهدافك عزيزي الجوزاء . مع تواجد الشمس في برج الأسد حتى تاريخ 22 آب أغسطس، ستستمتع بالتفاعل مع الآخرين في الاجتماعات أو اللقاءات أو ورشات العمل أو الرحلات. تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة كبيرة تخولك التقدّم بإصرار وحزم، بالإضافة الى حلّ المشاكل المعقّدة التي تعاني منها مهما كان عمرك. يحيطك كوكب الزهرة من برج الميزان الصديق بتأثيرات إيجابيّة للغاية لأنّها تنسجم مع برجك ممّا يمنحك سرعة بديهية وحظًا جيّدًا. ستكثر الانشغالات هذا الشهر بحيث ستعقد اجتماعات وتحضر مؤتمرات وتقوم بزيارات عديدة. لذلك إستعد للعمل بجهدٍ والقيام بتعديلات في بعض الأحيان. ستتمتّع بالتحدّث مع الزبائن أو الزملاء ولن تمانع التواصل معهم باستمرار. إضافةً الى ذلك، تتألق في هذه الفترة وتتمكن من إقناع الآخرين بسهولة تامّة. تتعزّز قدراتك الفكرية والإبداعية أيضًا وتصبح فرص نجاحك عالية جدًا. من الممكن أن تحصل على فرصة الإنتقال الى مكتب آخر أو الترفّع في العمل.

عاطفيًا: انتقال الزهرة الى الميزان الصديق يشجّعك على الإنطلاق في مغامرات ورحلات استكشافية. من الممكن أن تقرّر فجأة الإنطلاق في رحلة برفقة الحبيب أو التخطيط لشهر عسل ثانٍ. كما تلاحظ، يتميّز هذا الشهر بأجواء رومانسية وهادئة رغم كثرة المهام المدوّنة على جدول أعمالك. باستطاعتك استثمار قدراتك العقليّة لحلّ بعض المشاكل والوصول الى نتائج مرضية. أما إذا كنت غير مرتبط، فسيكون الوقت مناسبًا لبناء صداقات في العمل أو خلال نشاطات إجتماعيّة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2018:
1-مهنيًا: ابتعد عن الفوضى والبلبلة في محيطك المهني، وخفّف من الانتقادات قدر الإمكان ولا تعبّر عن رأيك بطريقة غير لائقة أمام أحد.
عاطفيًا: طباعك السيئة تنفّر منك الحبيب والعائلة، ما بالك يا عزيزي، عد إلى رشدك واستدرك الأمور سريعًا.
صحيًا: الحفاظ على رشاقتك مهم جداّ، لكن لا تحاول القيام بحمية مزاجية قاسية قد تكون نتائجها سلبية جدًا .

2-مهنيًا: لا تتراجع أمام الضغوط، فأنت تمتلك القدرة على مواجهتها مهما بلغ حجمها والتغلب عليها لتبرهن الجميع من أنت أمام الملمات.
عاطفيًا: حين تزداد الغيرة وتتجاوز الحدود تصبح مؤذية وتؤدي إلى عواقب كبيرة ومؤذية في العلاقة مع الشريك، ما يستدعي الحذر الشديد.
صحيًا: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.

3-مهنيًا: أخبار سعيدة تعيد إليك الأمل في استعادة موقعك الطبيعي في العمل، لكن عليك أن تتخذ قرارات مصيرية حاسمة.
عاطفيًا: المجال العاطفي يشغل كل تفكيرك هذا اليوم وتحاول أن تبذل كل جهد لإنجاح العلاقة الجديدة الناشئة على أمل الوصول إلى خاتمة سعيدة.
صحيًا: كثرة الضغوط تعرّض صحتك للخطر، البحث عن الراحة هو الحل الأنسب لذلك.

4-مهنيًا: حاول أن تقوم بجهد لتغيّر عادة أو أسلوبًا، وكن منفتحًا على أفكار وآراء جديدة قد تكون بنّاءة ومفيدة جدًا في مجالك المهني.
عاطفيًا: لا تناقش ولا تعارض ولا تنتقد الشريك وخصوصًا اليوم، بل كن متكتمًا ولا تبح بأسرارك لأنك قد تفشي بعضها الخطير جدًا.
صحيًا: الإكثار من النشويات مساء يسبب لك البدانة، فاستعض عنها بالخضروات المسلوقة.

5-مهنيًا: تخف حدة التوترات المهنية، ويتحدث هذا اليوم عن انطباع يكوّنه بعض الزملاء عنك، فينقلون ذلك إلى أرباب العمل.
عاطفيًا: تبدو جذّابًا جدًّا ويبوح لك أحدهم بالحب في هذه الأثناء وتوقّع بعض المفاجآت والتطوّرات اليوم.
صحيًا: قد تبحث قضية صحية دقيقة تتعلق بأحد أفراد أسرتك تشغل بالك وتثير قلقك.

6-مهنيًا: يسهل عليك الاتصالات، ويكون تحليلك للأوضاع صائبًا إلا أن الفلك يطلب إليك ضبط الأعصاب وعدم الانفعال.
عاطفيًا: القمر في الجوزاء يلتقي فينوس الذي يدخل برج الميزان، ما يضمن علاقة مميزة بالشريك والشعور براحة البال.
صحيًا: شهر حزيران هو شهر النشاط والحركة والقيام بالمشاريع الترفيهية، استفد منه قدر الإمكان.

7-مهنيًا: الابتعاد عن المشاكل يساعدك على التركيز أفضل، فحافظ على هذه الوتيرة من الهدوء وراحة البال أطول مدة ممكنة.
عاطفيًا: بعض التصرفات الصبيانية لن يكون في مصلحتك، وقد ينزعج الشريك ويقرر الابتعاد عنك كي تستعيد الأمور مجراها الطبيعي.
صحيًا: تكثر الرحلات في فصل الصيف، ولا سيما تلك في أحضان الطبيعة التي تحث على المشي، فشارك فيها.

8-مهنيًا: تهتم بشأن مالي ملحّ يلقي هذا اليوم الضوء على اتفاق ما أو على فرصة للسفر، أو على عملية شراء أو بيع.
عاطفيًا: تنهي الكثير من النزاعات التي كنت تعانيها في مجالك العاطفي، وتبتعد عن الانفعالات التي توتر علاقتك بالحبيب.
صحيًا: سيطر على انفعالاتك أمام أفراد أسرتك، يكفيك ما تعانيه يوميًا في العمل.

9-مهنيًا: يضعك أحد الزملاء أمام خيار وقرار لا بد منهما، وتطرح تساؤلات كثيرة، وتطل على انعطاف في حياتك.
عاطفيًا: تشعّ بشخصية مميّزة، لكنّك ترتبك إزاء متغيّرات قد تحصل فجأة في هذا الوقت ولا تعرف كيف تتصرف فتقع في المحظور.
صحيًا: ابحث مع طبيبك العلاج الأفضل للتخلص من آلام الظهر، وتقيد بالتعليمات التي يطلبها منك.

10-مهنيًا: يخف الوهج السابق كما الاحتمالات والتسهيلات، ويتركز الاهتمام على قضايا مهنية طارئة قد تسبب لك الأرق.
عاطفيًا: ابتعادك عن الشريك أكثر من المعتاد يولد الشك لديه، فحاول تمضية أطول وقت ممكن إلى جانبه.
صحيًا: قد يطرأ ما لم يكن في الحسبان، فيسبب لك الاضطراب والقلق، ما ينعكس سلبًا على محيطك ووضعك الصحي.

11-مهنيًا: القمر الجديد في برج الأسد يتحدث عن حدث عام يستحوذ على اهتمامك وتستعيد أوراقًا ضائعة تحوي معلومات مهمة جدًا.
عاطفيًا: تشعر بالسعادة لمصارحتك الحبيب بحقيقة مشاعرك، فيسعد هو بدوره وتسود العلاقة أجواء الحب الحقيقي.
صحيًا: استعن بخبرة أحد الأصدقاء ممن اتبع حمية غذائية ناجحة وطبقها على نفسك.

12-مهنيًا: تقدّم وتطوّر يشجعانك لتكون رائدًا في حقل اختصاصك، بغضّ النظر عن عمرك أو جنسك أو موطنك أو وضعك الاجتماعي.
عاطفيًا: مهما يحاول الآخرون تعكير صفو العلاقة بينك وبين الشريك، يظل عامل الحب أقوى من كل شيء.
صحيًا: ركّز جهودك في هذه المرحلة على كيفية التخلص من السمنة الزائدة وكثف ممارسة السباحة.

13-مهنيًا: يعني هذا اليوم المميز نجاحًا ماليًا غير متوقع، ما يذهل أرباب العمل والزملاء فيلتفون حولك داعمين.
عاطفيًا: تشعر بالسعادة اليوم بسبب الحب الكبير الذي تكنّه للحبيب، فلا تخش أن تصارحه بمشاعرك.
صحيًا: أنت صاحب أفكار خلاقة فلا توفر أي طريقة لترفّه عن نفسك وتبعد عنك مشاغل العمل.

14-مهنيًا: لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد لئلا تصاب بخيبة أمل، قد تحبط محاولاتك أو تؤجّل معاملاتك.
عاطفيًا: تختار الوقت المناسب لتعبّر للشريك عن مدى تعلقك به، ما يشعره بالراحة والطمأنينة تجاه العلاقة بينكما.
صحيًا: تغضب بسبب وضع تفقد السيطرة عليه، فلا ترم نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.

15-مهنيًا: انتظر هذا اليوم جوًا نفسيًا مريحًا جدًا يساعدك على تنفيذ ما يطلب منك بنجاح كبير يبهر الجميع.
عاطفيًا: تفهمك لوضع الشريك هذا اليوم يترك انطباعًا جيدًا لديه وحسًا بالمسؤولية تجاهك في حال مواجهتك أمرًا ما.
صحيًا: بادر إلى أقرب نادٍ رياضي في محيطك وانتسب إليه لممارسة التمارين الرياضية المفيدة.

16-مهنيًا: خفف تصرفاتك العشوائية واستخفافك بكل شيء، من قال إنك الشخص القادر على فرض آرائك على الآخرين.
عاطفيًا: تودّد إلى الحبيب كي تكسب قلبه وتزيد محبته لك، وكن حاسمًا في مشاعرك وعليك أن تعرف ماذا تريد منه.
صحيًا: لا تجادل في أمور صحية لا تفقه بها شيئًا، ووسّع آفاق معرفتك قبل المناقشة.

17-مهنيًا: ابتعد عن الأخطار وعن المواجهات والحوارات العقيمة، وكن متحفظًا ومتأنيًا أمام بعض الأمور المطلوب منك تنفيذها.
عاطفيًا: تكثر نشاطاتك العاطفية خلال هذا اليوم وتجرّب أمورًا جديدة على أمل أن تحقق من خلالها النجاح في العلاقة.
 صحيًا: لا تناور ولا تتهرّب من مسؤولياتك الرياضية، مهما حاولت فإن أفراد الأسرة لن يتركوك تحقق مبتغاك.

18-مهنيًا: النيّات تجاهك ليست سليمة، فالحذر واجب ويوفر عليك متاعب متعددة أنت بغنى عنها لأنك منهمك بأعمالك.
عاطفيًا: التنافس مع الشريك لا يفيد أحدًا منكما، وقد يؤدي الى صدامات غير مبررة يمكن أن تدمر العلاقة.
صحيًا: رياضة المشي مهمة جدًا، وتساعدك على التفكير أفضل وتبعد عنك الضغوط.

19-مهنيًا: مكافأة غير متوقعة في طريقها إليك، تقديرًا لجهودك الكبيرة في تنفيذ كل ما يطلب منك بجدية لافتة.
عاطفيًا: بعض العقبات تقف بطريقك وتحاول أن تتجاوزها بأقل خسائر ممكنة حفاظًا على العلاقة.
صحيًا: الإرادة ضرورية في حالة مثل حالتك تتطلب منك الصبر والأناة لتتخلص من مشاكلك الصحية.

20-مهنيًا: تبدأ مسيرة عمل مضنية وتوظف طاقاتك في انجازات مهنية ضخمة، وتسعى من أجل ترقية أو منصب.
عاطفيًا: تسير الأمور بينك وبين الحبيب على ما يرام، لا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما.
صحيًا: بعض التورّم في القدمين قد يثير قلقك، لكنه ناتج من كثرة الوقوف في العمل.

21-مهنيًا: لا تدع الارتباك يسيطر عليك في العمل، لأنّ ذلك يدفعك إلى ارتكاب هفوات وأخطاء قد تكون مكلفة وغير مبرَّرة.
عاطفيًا: تمرّ بيوم متقلب فقد تعاكسك بعض الأمور أحيانا وتنجح بها تارة أخرى وتبذل الكثير من الجهد لتنال رضا الحبيب.
صحيًا: لا تحاول رفع أحمال ثقيلة ولا سيما أنك تعاني ألمًا في الظهر وتعالج منه.

22-مهنيًا: يقدّر الآخرون ميزاتك، وتمارس سحرًا كبيرًا وتصغي إلى ما يقوله لك أرباب العمل باهتمام، وتبدي آراءك براحة تامة.
عاطفيًا: تفكر في قضية زوجية أو شراكة أو تعيش رومانسية أو تفرح بالتفاتة من قبل الحبيب.
صحيًا: فكّر مليًا في وضعك الصحي المتقلب، واختر الحل أو العلاج المناسب بسرعة.

23-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن عملية شرائية أو عملية بيع أو عن استثمار تخطط له وقد تؤتمن على سرّ.
عاطفيًا: تتراجع اليوم عن بعض القرارات نتيجة بعض الضغوط وتكون علاقتك بالحبيب مستقرة وعلى خير ما يرام وكما تشتهيان.
صحيًا: تجنّب قدر الإمكان محاولة المغرضين إثارة عصبيتك بغية دفعك إلى اتخاذ قرارات متهورة.

24-مهنيًا: الفرص المناسبة هي الخيار الأفضل المتاح حاليًا، لذا يستحسن أن تستغلها لتحقيق طموحك المهني.
عاطفيًا: من حقك أن تقلق من تصرفات الشريك، لكن توضيح الأمور هو الحل الأنسب بغية الاستمرار في العلاقة.
صحيًا: لا تراهن على الآخرين كي يقولوا لك ما هو الأنجح لك صحيًا، بل استشر أصحاب الاختصاص.

25-مهنيًا: يزودك هذا اليوم طاقة أفضل للعمل ويزيل بعض الأوهام، وتتبوأ مركزًا جديدًا يزيدك ثقة بالنفس وتفاؤلًا.
عاطفيًا: تقف حائرًا أمام مجموعة من الخيارات ولا تعرف ما هو الأنسب وتزعجك تدخلات الحبيب في حياتك.
صحيًا: القلق والاضطراب اللذان يحرمانك من النوم ناتجان من ضغط العمل والمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقك.

26-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحوت يكون مواجهًا لبرج العذراء ومعاكسًا لك، علمًا أنك اليوم بحاجة إلى لقاء وجوه جديدة ومعرفة قدراتك الحقيقية.
عاطفيًا: تبحث شؤونًا عاطفية تتعلق بك وبالشريك، لاطفه وليّن طباعك معه وصارحه بحقيقة مشاعرك تجاه، فهذا يريحه.
صحيًا: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.

27-مهنيًا: يوم مناسب ويتحدث عن فرصة آتية إليك عبر بعض الزملاء تجعلك  سعيدًا وفرحًا ومطمئنًا إلى أقصى حد.
عاطفيًا: سارع إلى الاعتذار إلى الشريك فأنت حكمت عليه جزافًا بعدما بات الشك والوسواس هاجسك وسوء الظن رفيقك.
صحيًا: لا تدع الأفكار المتشائمة تسيطر عليك نتيجة مرض مفاجئ، المشي هو أفضل الحلول للترويح عن النفس.

28-مهنيًا: تبتسم لك الحظوظ، لكن عليك الهدوء والتروّي وعدم المواجهة، قد تبوح بسرّ إلى أحد المقرّبين، أو تخطو خطوة ترضي طموحك.
عاطفيًا: تملك الكثير من المؤهلات في الحب، ولكن عليك أن تعرف كيف تستغلها جيدًا ولا تدخل في دوامة الشك وتأكد أن الحبيب يعشقك.
صحيًا: تبدو نشيطًا ذهنيًّا وجسديًّا، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقت وضعك الصحي.

29-مهنيًا:  تواجه معارضين لخططك، فتحلَّ بالصبر لتتوضح الصورة أكثر، وحاول إقناعهم بوجهة نظرك.
عاطفيًا: تبحث عن جديد في الحب لتخرج من المأزق العاطفي الذي تمرّ به، انتبه إلى طريقة حديثك مع الحبيب ولا تجرحه.
صحيًا: السباحة ضرورية كلما سنحت الظروف، ونتائجها مضمونة ومهمة.

30-مهنيًا: حذار النزاع مع أحد المسؤولين في عملك أو إحدى السلطات القوية والفاعلة، لا تلعب بالنار وكُن متحفّظًا جدًّا.
عاطفيًا: تكون سبّاقًا في الحب، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب، وتتحمّس لبدء علاقة جديدة مبنية على الثقة المتبادلة.
صحيًا: حاول مقاومة الإغراءات التي تبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

31- مهنيًا: يؤمن لك هذا اليوم قدرة فائقة جدًّا ويجعلك قادرًا على مواجهة المتسلطين عليك إذا كنت تتعاطى الشأن العام.
عاطفيًا: أنت مدعو اليوم أكثر من أي وقت مضى الى عدم إحراج الحبيب لأنه غير مرتاح نفسيًا ولن يعود إلى طباعه المعتادة في القريب العاجل.
صحيًا: عاملان غير مباشرين يؤثران فيك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية، فانتبه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة ويحيطك كوكب الزهرة تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة ويحيطك كوكب الزهرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة ويحيطك كوكب الزهرة تتمتع هذه الفترة بطاقة عقلية وجسديّة ويحيطك كوكب الزهرة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates