21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو
آخر تحديث 12:38:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

السرطان

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب 2014:
مهنياً: تتوصل إلى محاصرة كل المشكلات والتعويض عن الوقت الضائع والسيطرة على أمورك مجدداً، فتصادف مساعدة ثمينة جداً. تكبر الاحلام والأماني هذا الاسبوع  ويتحقق الكثير منها. أمنية واحدة على الأقل ستحصل عليها، وهي الأهم فتفرح للحدث وتنكب على عيش حياتك بتفاؤل أقوى وأشد.يلائمك القمر الجديد في العذراء فهو يحمل اليك القوة والعزيمة والنشاط ويقف الى جانبك ولذلك سوف يسهل عليك تسجيل نقاط جديدة ومهمة على سجل حياتك. إذاً يدور دولاب الحظ لصالحك فهنيئاً لك.

عاطفياً: قد تفرح لانفراج مسألة ضاغطة وتتمكن من تقييم وضعك العام العاطفي بموضوعية تامة. إن الشهر فترة جيدة منعشة للعلاقات لاسيما وإن كوكب الزهرة يفسح في المجال لتقريب المسافة بين الزملاء والأقارب وربما تتطور صداقة ما الى علاقة حب.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب 2014:
عائدات معززة
تشير الظروف الى حركة كبيرة ومثمرة الامر الذي يقوي المعنويات، ويجعلك تنطلق بأعمال كثيرة متراكمة تتسارع، من دون أن تترك لك وقتاً لفراغ. قد تنطلق في اتجاهات عديدة، وتسوي أموراً مهنية وعائلية، وتنهمك بقضية معينة. فتبذل جهداً كبيراً لإنجاحها. يحالفك الحظ، أو تعرف فرصة مميزة تلتقطها، أو تؤدي في أثناء هذه الفترة دوراً مهماً في جمع الشمل، أو تقريب وجهات النظر، أو التخفيف من أعباء بعض المحيطين. أحذرك من تسرع أو تهور في هذه الفترة، يؤدي إلى بعض الحوادث المؤسفة. تتعزز عائداتك، فتميل إلى الصرف والتبذير في غالب الأحيان. تتخذ قرارات مالية مهمة، وقد تلعب دوراً في صراعات اجتماعية أوسياسية، ويلمس الكثيرون تأثيرك في أوساط عديدة. قد تستعيد سلطة غابت، أو تعوض عن الوقت الضائع. تقدم حججاً وتبدو مقنعاً. بعض مواليد السرطان يدافعون عن قضية كبيرة.
 قد تشعر في بعض الأحيان بالتعب أو الانخفاض المعنوي، ذلك على الأرجح في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر. قد يخبىء لك الحظ تطوراً مربكاً يتعلق بشأن عائلي أو شخصي يتطلب اهتمامك ويسلبك الراحة. حاول اتقاء شر المصادفة واصحاب النيات المشبوهة. اعتن بصحتك ولا تعمل حتى الإرهاق. خفف من الجهود. قد تفتقر إلى الشجاعة في بعض الأحيان، وتحتاج إلى من يدعمك معنوياً.
المريخ: يتنقل في برج العقرب وقد يوتر الاجواء الرومانسية. حاذر المشاكل لدى الاحباء لكنه يعطيك الشجاعة والعزيمة للتتبوأ اعلى المراكز في المنافسات.
الزهرة: يحمل فرص المصالحة والارتباط والغرام والربح والنجاح في النصف الاول من الشهر.
الايام الأكثر حظًا: 3و4و ومساء 11و12و13و20و21و22و30و31.
الأيام الأقل حظًا: 1و2ومساء 7و8و9و14و15و18و20و28و29.
عاطفياً: تاثيرات ايجابية تعيد إلى حياتك الشخصية الفرح والاندفاع، ما يتيح لك فرصة إعادة السلام والوئام لعلاقات تدهورت، أو للمصالحة مع حبيب اختلفت وإياه. قد تعود عن قرار، أو تعاود اللقاء يمن تحب، أو تبادر إلى مواجهة إيجابية. تتطوّر الأمور بصورة إيجابية مهما تكن المعطيات غامضة. وأعتبر هنا أيام 5و6 و13 و14، افضل أيام الشهر لمناقشة المواضيع الدقيقة وحلّ الخلافات، لا بدّ من أن يتفهّمك الحبيب خلال هذه الأيام الجميلة، فأنت تترك أفضل الإنطباعات وتبدّد الإشاعات وتضع حدّاً للتفاهات المغرضة.
تنمو حياتك الشخصية في هذا الشهر، وتزداد الروابط متانة وتصفوالأجواء في سمائك. تتمتّع بسهولة التواصل مع الحبيب وتبدي اهتماماً صادقاً بآرائه وتسعى جاهداً لإرضائه. إنّه شهر ممتاز للتقارب ولبدء صفحة جديدة. لكن حذار تقلّب الأوضاع يومي 11و12 لأنّهما يحملان بعض التوتّرات من خلال مشاحنات أو اختلاف في الرأي. أمّا إذا كان حبيبك ينتمي إلى مواليد برج الدلو أو العقرب أو الثور فهو بحاجة إلى الكثير من التفهّم والهدوء. وإذا كنت عازباً فقد تتعرف إلى من يشغل قلبك في الأيام التالية. بالإجمال سجل احتمال حصول لقاء كبير قد يغير مصير بعض مواليد السرطان. باختصار، في الجو غليان كبير وكلام ومفاجآت، وربما جدل ومواجهات في آخر الشهر.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب 2014:
1- مهنياً: قد تستاء من عدم تجاوب شخص تصبو إليه، أو ترتاب من برودة في التصرفات أو غياب قسري أو مفتعل هذا الوقت.
عاطفياً: لا تعرف كيف تحدد طبيعة علاقتك بالحبيب، وتحاول البحث عن طريقة تكون ناجحة.
صحياً: ممارسة الرياضة كل يوم علاج مفيد للحفاظ على صحة سليمة، إذا ترافقت مع حمية طبية.
2- مهنياً: الكثير من النشاطات الواعدة يزدهر بها مستقبلك المهني، وتتلقى عروضاً مغرية تستطيع من خلالها تحسين وضعك المهني.
عاطفياً: أمورك في الشأن العاطفي اليوم تسير كما تحب، حاول أن تستغلها لمصلحة العلاقة.
صحياً: الإرهاق يعرّض صحتك للخطر، وأخذ قسط من الراحة هو الحل الأنسب لذلك.
3- مهنياً: تصغي إلى كلام إيجابي وتتلقى عرضاً جيداً يعيد إلى قلبك الاطمئنان، وتتاح لك فرصة توقيع عقد جيد وطويل الأمد.
عاطفياً: قد تتراجع العلاقة اليوم بسبب بعض التأخير في اتخاذ القرارات المناسبة بالنسبة إلى المستقبل.
صحياً: حاول التخفيف من تناول الأطعمة الغنية بالنشويات مساء، واستبدلها بالخضراوات على أنواعها.
4- مهنياً: تطرح اليوم بعض القضايا المهمة في العمل وبانتظارك مفاجآت سارّة، فكن مستعداً.
عاطفياً: تؤدي اليوم دوراً كبيراً في التأثير في الشريك بفضل قدرتك الكبيرة على الإقناع.
صحياً: قد تناقش وضعاً صحياً دقيقاً ذا صلة بأحد أولادك يشغل بالك ويثير قلقك.
5- مهنياً: تبحث اليوم في أوراق مهمة بالعمل قد تساعدك في دعم وضعك المادي.
عاطفياً: تحاول أن تخرج من روتين العلاقة باتباع أساليب جديدة في التعاطي مع الشريك.
صحياً: يوم غني بالنشاط والحركة والقيام بالمشاريع الترفيهية، استفد منه قدر الإمكان.
6- مهنياً: استثمارات وأموال وبعض المفاجآت السارّة، وتعبّر عن رغباتك أمام بعض المراجع النافذة وتتلقى أجوبة مناسبة.
عاطفياً: تحقق اليوم خطوة مهمة في علاقتك العاطفية، ولا تدخل في نقاشات تعرف أنها تزعج الحبيب.
صحياً: تكثر الرحلات هذا الشهر، فقم بواحدة إلى الطبيعة التي تحث على المشي.
7- مهنياً: تبدو متقلب المزاج اليوم وتتعامل مع الزملاء في العمل بطريقة غير مريحة ومزعجة.
عاطفياً: تشعر أنّ الأمور تخرج عن سيطرتك اليوم فكن حاسماً تجاهها وإلا ساءت العلاقة بالشريك.
صحياً: سيطر على انفعالاتك أمام أفراد الجميع، ألا يكفيك ما تعانيه يومياً في العمل؟.
8- مهنياً: يركّز هذا اليوم الضوء على قضايا مادية ومالية تستحوذ على كامل اهتماماتك في العمل.
عاطفياً: تختلط الشؤون العاطفية بالمصالح المادية، وقد تعالج قضية قسمة ممتلكات أو مستحقات اذا كنت تبحث في طلاق أو انفصال.
صحياً: أدرس مع طبيبك العلاج الأفضل للتخلص من السمنة، وتقيد بالتعليمات التي يطلبها منك.
9- مهنياً: توقعاتك والمحاذير التي كنت تخشاها، يبدو أنها ستواجهك في الأيام المقبلة لكنّك تتخطى المرحلة بأقلّ ضرر ممكن.
عاطفياً: تمر اليوم بالكثير من الضغوط ولا تعرف القرار الأمثل بغية التخلص منها وعدم إزعاج الشريك.
صحياً: لا تقترب إطلاقاً من المأكولات الدسمة، ولا تحاول طلب المأكولات الجاهزة، فهي لا تفيدك إطلاقاً. .  
10- مهنياً: القمر المكتمل في برج الدلو يجعلك المسيطر اليوم وصاحب القدرة على التحكم في كل الأمور لمصلحتك.
عاطفياً: لا تقدم على خطوات قد تحتوي على الكثير من المخاطر وتهدد العلاقة وتؤدي إلى الأسوأ.
صحياً: قد يحصل أمر مفاجئ يسبب لك القلق، وينعكس سلباً على وضعك الصحي.
11- مهنياً: يلجأ إليك الجميع بحثاً عن الحلول، فتلمس إيجابية القدر، وتشعر بأن لا شيء يستطيع أن يعيق انطلاقتك.
عاطفياً:لا تتهرب من المشكلات بل واجهها، وقد تشعر بالرضى عن إنجازاتك مع الشريك هذا اليوم.
صحياً: استفد من خبرة الأصدقاء الذين اعتمدوا حمية غذائية ناجحة وطبّقها على نفسها.
12- مهنياً: ينتقل فينوس إلى برج الأسج، ويثير قضية مهمة اليوم في العمل تستغرق الكثير من النقاش.
عاطفياً: تسير أمورك اليوم كما تريد ولن تواجه التأخير من قبل الشريك بشأن اتخاذ بعض القرارات.
صحياً: كثف جهودك كي تتوصل إلى كيفية التخلص من السمنة ومارس السباحة بانتظام.
13- مهنياً: لديك قدرة كبيرة على اقناع الآخرين بوجهة نظرك اليوم، وعليك أن تكون أكثر قوة وأن تعرف كيف تحمي مصلحتك في العمل.
عاطفياً: تحتاج إلى الانعزال قليلاً والابتعاد عن الصخب، وخصوصاً أن حياتك العاطفية قد تعرف بعض التراجع.
صحياً: أنت صاحب نخوة فلا تعدم أي طريقة لترفه عن نفسك وتبعد عنك هموم العمل.
14- مهنياً: تبدو أمورك في العمل أكثر هدوءاً وتعرف كيف تتعامل معها وتجد الحلول للمشكلات العالقة.
عاطفياً: مسؤوليات جديده تلقى على عاتقك تشعرك بالتعب، لكن هذا لا يمنعك من أن تكون إيجابياً في تعاملك مع الحبيب.
صحياً: تنفعل جرّاء وضعك وتفقد السيطرة على أعصابك، فلا تضيّع نفسك في متاهات مجهولة النتيجة.
15- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك الثالث فتكون أكثر مثابره وتواصل الطريق الذي رسمته لنفسك في مجالك المهني الجديد.
عاطفياً: كن أكثر قناعه بأفكارك ولا تتنازل عنها وانطلق بعلاقه عاطفيه جديده.
صحياً: سارع إلى الالتحاق بأقرب نادٍ رياضي لممارسة التمارين الرياضية المفيدة.
16- مهنياً: يحاول بعض الزملاء أن يشوّش عليك العلاقات أو يبلبل لك الأجواء فتشتد الأزمات.
عاطفياً: يوم عاطفي مميز قد يحمل إليك التغييرات والحسم إيجاباً بحسب مبتغاك%70
صحياً: حاول قدر المستطاع التخفيف من وطأة العمل والاهتمام بالوضع الصحي باستمرار%65
17- مهنياً: قد تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسياً وجسدياً.
عاطفياً: تندمج في أجواء العلاقة الجديدة، ماذا تنتظر ولماذا لا تحسم قراراتك مع الحبيب؟.
صحياً: لا تجادل في أمور صحية لا تعرف عنها شيئاً، وسّع آفاق معرفتك قبل المناقشة.
18- مهنياً: يلتقي فينوس وجوبيتير لكي يبشرا بيوم مالي مزدهر أو بأرباح تحققها، أو بإيجاد وسائل جديدة في العمل تساعدك على زيادة دخلك.
عاطفياً: لا تدع الأمور تتراكم بينك وبين الحبيب وناقشها بالتفاصيل لكي تضع النقاط على الحروف.
صحياً: لا تتهرب من مسؤولياتك الرياضية، أفراد الأسرة لن يتركوك تحقق مبتغاك.
19- مهنياً: تشعر اليوم أنك مشتت وتفكر في الكثير من الأمور التي تشغل بالك منذ مدة.
عاطفياً: لا تضع حدوداً لعلاقتك بمن تحب وتصرّف على طبيعتك المعهودة وكن ليناً في التعاطي.
صحياً: المشي مهم جداً في أي وقت، ويساعدك على التفكير الأفضل وينسيك الضغوط المتراكمة.
20- مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء على قضية مالية أو على عائدات مشتركة وربما يتحدّث عن رحيل أو غياب.
عاطفياً: لا تكن متناقضاً في تصرفاتك وأقوالك أمام الحبيب، ولا تقم بأمور تجعله يغضب عليك.
صحياً: الإرادة مطلوبة بإلحاح في حالتك وعليك الصبر لتتخلص من مشكلاتك الصحية.
21- مهنياً: قد يعترض أحدهم على مشاريعك وتوجيهاتك ويعرقل خطواتك، ما يؤثر سلباً في ثقته بالنفس فتعيد الحسابات.
عاطفياً: كن أكثر لباقه في طريقة كلامك مع الحبيب، وخطط لقضاء أمسية رومانسية معه.
صحياً: تورم في القدمين قد يثير قلقك ويزعجك، وهو ناتج من كثرة الوقوف في العمل.
22- مهنياً: قد يتعكر مزاجك اليوم بسبب بعض التأجيلات في نطاق عملك، أعد ترتيب أولوياتك كي تنجز مهامك بالفترة المطلوبة.
عاطفياً: تهمك مصلحة الحبيب وتحاول أن تساعده على تحقيق طموحه ومشاريعه.
صحياً: لا تحاول رفع اوزان ثقيلة فأنت تعاني ألماً في الظهر وتعالج منه.
23- مهنياً: تواضع فهذا يقرب الآخرين منك أكثر، وقد تكثر الواجبات المهنية فلا تجد الوقت الكافي لإنجازها.
عاطفياً: تفيض حيوية وثقة زائدة بالنفس، ما ينعكس إيجاباً على الصعيد والعاطفي، وتخطط مع الشريك لمشروع مهم.
صحياً: فكّر ملياً في وضعك الصحي المتقلب، واختر العلاج المناسب بأسرع ما يمكن.
24- مهنياً: يزعجك الكثير من الأوضاع في العمل وتسعى إلى تغييرها بالاتفاق مع أرباب العمل.
عاطفياً: تدور في ذهنك الكثير من التساؤلات للحبيب وتحاول أن تجد إجابات لها.
صحياً: تحاش قدر المستطاع المغرضين الذين يحاولون إثارة عصبيتك لدفعك إلى الانفعال.
25- مهنياً: قد تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة أو بمشروع من دون أن يترك لك وقتاً للفراغ.
عاطفياً: حافظ على علاقتك بالحبيب فأنت لن تجد له بديلاً، اقبل النقاش ولا تفرض آراءك عليه.
صحياً: لا تراهن على الآخرين كي يقولوا لك ما هو الأنجح لك صحياً، بل استشر أصحاب الاختصاص.
26- مهنياً: حيويتك ما تزال في أوجها وتنجز الكثير من الأعمال، لكن لا تستلم أي أعمال جديدة قبل أن تنهي أعمالك القديمة.
عاطفياً: الحبيب سعيد بوقوفك إلى جانبه ودعمك له، وتنسجم مع طباعه وتشعر أنك تتفق معه.
صحياً: القلق الذي يحرمك النوم سببه ضغوط العمل الكبيرة.
27- مهنياً: يسود الاجواء المزيد من الإيجابيات وتختفي الانفعالات ويسد المنطق في العلاقات.
عاطفياً: علاقة صداقة تتحول إلى حب حقيقي، والرومانسية تحيط بك من كل جانب وتبدو سعيداً.
صحياً: انتبه من الغضب واعطِ اهتماماً للتفاصيل، إياك والالتباس أو سوء الفهم.
28- مهنياً: تبدو متهوراً في تصرفاتك هذا اليوم ولا تعرف القرار السليم الذي يجب أن تتخذه.
عاطفياً: لا تتجادل كثيراً مع الحبيب لئلا يبتعد عنك فأنت لا تستطيع أن تستغني عنه.
صحياً: علاج البدانة هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.
29- مهنياً: من الحكمة أن تكسب الوقت الآن، وألا تقدم على قرارات مباغتة، بل عليك أن تتجنب الفضائح والمواجهات، .
عاطفياً: البعد لن يحل المشاكل بل عليك أن تواجهها مع الحبيب، وتمارس سحرك وجاذبيتك اليوم فلا يستطيع أن يرفض لك طلباً.
صحياً: لا تدع الأفكار السود تشغل بالك نتيجة وعكة صحية بسيطة.
30- مهنياً: لا تدع أي قرارات يتم إتخاذها اليوم بالتأثير في قناعاتك في العمل.
عاطفياً: الكثير من التغيرات العاطفية تحدث في حياتك ولا تعرف الى أين سوف تؤدي.
صحياً: تبدو نشيطًا جسديّاً، ولن تتأخر في بت الموضوعات التي أقلقت وضعك الصحي.
31- مهنياً:  تعقد صداقات جديدة مهمة، ويحل الاطمئنان مكان القلق والريبة.
عاطفياً: تشاطر الشريك أحلامه وأهدافه، وإذا كنت وحيداً فقد تباشر علاقة متينة وثابتة.
صحياً: السباحة ضرورية كلما سنحت الظروف، ونتائجها مضمونة ومهمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو



GMT 00:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تنتظرك تغييرات كبيرة خلال هذا الأسبوع

GMT 17:40 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أحداث جيدة جدا خلال هذا الأسبوع

GMT 14:51 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:52 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش مرحلة مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 22:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء متوترة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:42 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء حذرة خلال هذا الأسبوع

GMT 17:14 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

تعيش أجواء مفيدة ومميزة خلال هذا الأسبوع

GMT 08:31 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تحتاج إلى الرصانة خلال هذا الأسبوع

كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates