22 تموز  يوليو  22 آب  أغسطس
آخر تحديث 10:55:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 22 تموز / يوليو - 22 آب / أغسطس

برج الأسد

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب/أغسطس 2015:
مهنياً: تفيض حيوية واندفاعاً وتسير نحو تنفيذ أهدافك مهما اعترضتك الحواجز. تقوم بدور توافقي، وتقرب وجهات النظر.  قد تضطلع أيضاً بدور الوساطة بالنسبة إلى موضوع عام، فتكون صلة الوصل بين بعض الأطراف وتدير بعض الشؤون بجاذبية كبرى وتفاؤل. تبدأ ربما بتنفيذ أحد المشاريع أو تقدم أفكاراً بطريقة لافتة. قد توقع عقداً ، أو توافق على التزام جديد، أو ترتبط بمجال كنت حتى الآن متحفظاً إزاءه.  لكن أنصح لك التحفظ وعدم التورط في بعض العمليات أو المغامرات، اذ قد يفاجئك ما لا يروقك، أو يضعك في موقف حرج.  

عاطفياً: يأتيك هذا الاسبوع محملاً بمشاعر وانفعالات شديدة ورغبات باتجاه شخص لافت جداً يترك أثره فيك. قد تعيش قصة فريدة، وعلاقة مميزة يحجبها عن الأنظار، أو يحاول أن يطلقها إلى النور ويواجه العقبات.  لا شك في أن الالتباس والغموض يخيمان، فيعيش بعضهم أفراحاً وأوقاتاً سعيدة وأسفاراً مع الحبيب ربما الاسد  في عيد في هذه الفترة، قد يرتبط أيضاً بزواج أو يحتفل بخطوبة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/ أغسطس 2015:
تجارب جديدة
يتحدّث الفلك عن انفراج لأزمة وعن خروج من حالة النشاط. تلتقط فرصًا جيّدة وربّما تخوض تجارب مهمّة جديدة من نوعها. كم هو جميل ومثمر هذا الشهر! فأنت تطوي سنة من حياتك لتبدأ سنة اخرى، منتظرًا لها النجاح والتوفيق. توقّع عقداً او تقوم بعملية تجارية كبرى. تنخرط في مجال جديد، وتبدو مهتمًّا لتحسين وضعك الصحي والعاطفي ايضًا. اجل، انها بداية جديدة لطموحات كبيرة، وعساك تختار جيّدًا. تقوى عزيمتك هذا الشهر، وتفكر في سفر او مخطّط مختلف. ولن تتردّد في تبديل رأيك اذا وجدت الأمر مناسبًا لك. قد تهتمّ ايضًا بمظهرك الخارجي، وهذا نابع من رغبتك في ترك انطباعات حسنة، ولا عجب اذا حصدت إعجابًا واهتمامًا.

كذلك يتحدّث عطارد في برجك عن حركة نشيطة وفعالية في العمل والدراسة والتواصل مع الآخرين. يصعب إقناعك بما لا يعجبك، وبالتالي فأنت عنصر قوي يجب أخذه في الاعتبار في مختلف المجالات.
تلاحظ ايها الاسد ان الأسبوع الأخير من الشهر يحمل طاقة مختلفة نوعًا ما. تتسلّط الأضواء في الأيام الأخيرة من الشهر على مسائل ماليّة من توظيفات او قروض او فواتير. قد تتعلّق انشغالاتك ببعض التسوّق والترفيه عن النفس. احذر المحتالين وسوء التفاهم في اليومين الأخيرين، وتجنّب حسم الامور المصيريّة خلالها. تريّث! قد يحمل الأسبوع الأخير ربحًا او مفاجأة معنوية تقديرًا لجهودك، ويجلب الزُهرة حظًّا جيّدًا في كل انواع المفاوضات والحوار والنقاش والدراسات. تلفت الانظار وتقوم بأبحاث ناجحة. تملك قدرة قويّة وذكيّة وتتمتّع بشخصيّة جذابة. حدّد هدفك وتحرّك.

مهنياً: إنه شهر التقدّم وطيّ صفحة الماضي لتعزيز الأسس، فلا عجب اذا بدأت بالتفكير في العودة الى مقاعد الجامعة او الى معهد عالٍ. انه شهر واعد جدًّا. تتحرّك الأمور العالقة وتعود الحركة الى وتيرتها الطبيعيّة، بل الى اسرع منها. يحمل الشهر آمالاً كبيرة، وتدريجيًّا تتوضّح لك الامور العالقة وتسقط الأقنعة. تملك الشجاعة للاعتراف بخطئك او لتغيير اسلوبك وربّما للدفاع عن قضيّة تعني لك الكثير. تشقّ طريقك بسهولة وقد تتفاجأ بخبر او حدث ايجابي. تكبر آمالك وطموحاتك، وحاليًّا لا عائق في دربك. هنيئًا لك!

عاطفياً: من المستحسن ان تتبادل مع الحبيب احاديث بنّاءة بدون اثارة التحدّيات. تكون الأجواء متفائلة وداعمة لتحرّكاتك وخطواتك. يهتف قلبك من جديد، وتكون مستعدًّا لإعادة النظر في بعض الاخطاء ولطيّ صفحة الماضي. اجل، إنّه شهر البدايات الجديدة، وتملك الجرأة لاتخاذ خطوات جريئة. عالج المسائل الحسّاسة بموضوعيّة، ولا تقف عندها مطوّلاً. حان الوقت لأخذ العلاقة الى مستوى أعلى. أمّا اذا كنت عازبًا فهذه الفترة تكون ملهمة وتدفعك إلى تحليل وضعك بهدوء، وبالتالي فقد تتخّذ بعض الخطوات الجريئة لتحسين وضعك الشخصي.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2015:
1-مهنياً: يبدأ الشهر بإثارة بعض الحساسيات والنعرات ويجعلك محتاراً وميالاً إلى الانتفاضة والثورة.
عاطفياً: عليك أن تهتم أكثر بأسرار الحبيب ولا تنشرها، فهي تتعلق بكما وحدكما .
صحياً: لا تتوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر ولا سيما أنك تستفيد منها كثيراً.

2-مهنياً:حاول أن تبتعد اليوم عن أجواء العمل الصاخبة فقد لا يناسبك الوضع.
عاطفياً: تتلقى الكثير من الدعوات تلتقي من خلالها الشخص المناسب لإقامة علاقة جدية معه.
صحياً: قاوم كل ما قد يبعدك عن ممارسة الرياضة، ولا تجعلها تتغلب على ما يعود بالنفع على صحتك.

3-مهنياً: تحقّق انتصارت مهمّة في العمل، وإنجازاً مهماً يسلّط عليك الضوء ويثير الإعجاب بقدراتك.
عاطفياً: تكثر أحلامك هذا اليوم وتسعى إلى تحقيق الكثير من الطموحات العاطفية.
صحياً: لا تخفف من شرب المياه بعد ممارسة الرياضة وحتى خلال ساعات النهار الحارّة.

4-مهنياً: عليك أن تثق بقدراتك أكثر وأنك تستطيع إنجاز الكثير من المشاريع المهمة.
عاطفياً:عليك أن تقوي علاقتك بالشريك فأنت لا تشعره كفاية بأنه موجود في حياتك.
صحياً: قم بالتمارين الصباحية المفيدة لكل عضلات جسمك قبل ممارسة أي نشاط.

5-مهنياً: تصطلح أمور كثيرة ويحمل هذا اليوم فرصاً جيدة وتصحيحاً لمسار أو تقدّماً في بعض المشاريع ومعنويات عالية رغم كل العوائق.
عاطفياً: تحضر للشريك الكثير من اللقاءات التي تحمل إليه الكثير من المفاجآت السارة.
صحياً: تشعر بقلق يحرمك النوم ويبقيك في حال من التوتر بسبب الضغوط التي تعترضك.

6-مهنياً: يغذيك هذا اليوم بالأمل ويجعلك مشرقاً، وقد تقدّم النصائح للآخرين أو الدعم وترفض أن تظهر بمظهر الضعيف.
عاطفياً: عليك أن تعزز علاقاتك بالشريك بشكل أكبر كي تستطيع العمل معه كأنكما فريق واحد.
صحياً: تجنب تناول القهوة بعد الظهر ومساء فهي تسبب لك الأرق ليلاً.

7- مهنياً: ترتاح لتطورات وتبدو مزهواً بنفسك، قد تنجز عملاً يلاقي الاستحسان وتختفي الضغوط ويطمئن بالك.
عاطفياً: إفتح باب الحوار مع الشريك فقد يصلح لقاء بسيط مشكلات قديمة وعالقة بينكما.
صحياً: استعن بمجلات أو منشورات علمية متخصصة بالصحة وطبّق إرشاداتها.

8-مهنياً: بانتقال مركور إلى برج العذراء، يتركز على البتقدّم مساعدة إلى أحد زملاء العمل والكل يقدر وقوفك إلى جانبه ومساندته في ظرفه الدقيق.
عاطفياً: استشر الآخرين بما يتعلق بقراراتك ولا تتصرف من تلقاء نفسك.
صحياً: استفد من أوقات فراغك وحاول القيام بمشاريع أو نشاطات ترفيهية مع العائلة.

9-مهنياً: ينتقل مارس إلى برجك لكي يشير إلى فترة مليئة بالحركة والسفر واللقاءات، وقد تضطر إلى الاهتمام بشؤون تشغلك عن المشاريع الجديدة.
عاطفياً: الأجواء لا تساعدك اليوم على التعاطي مع الشريك كما هي العادة ما يثير استغرابه نوعاً ما.
صحياً: تتفاعل بقوة مع النشاطات الرياضية وتشارك في كل ما هو مفيد للصحة.

10-مهنياً: يحفل هذا اليوم بالتطورات الإيجابية ويجعل أمورك في العمل تستقر بشكل أفضل وتشعر أنك تبلي بلاء حسناً .
عاطفياً: تستعيد حيويتك في العلاقة وتبدو متحمّساً لبدء مخططات وتنفيذ مشاريع جديدة مع الشريك.
صحياً: جميل أن تقوم بنشاطات رياضية مع مجموعات، وخصوصاً ممارسة المشي مسافات طويلة.

11-مهنياً: يحمل هذا اليوم حدثاً فلكياً هو انتقال جوبيتير إلى برج العذراء، وقد تستفيد من حياة مهنية صاخبة لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك بعض الأبواب.
عاطفياً: تشعر بالراحة اليوم بعد النجاح الذي حققته في العلاقة بالشريك على صعيد الإخلاص.
صحياً: الحركة مطلوبة وضرورية وخصوصاً بعد ساعات العمل الطويلة.

12-مهنياً: تصل هذا اليوم إلى قناعة وتجد نفسك شخصاً مرغوباً به كثيراً لأن كفاءتك العالية تلفت الجميع.
عاطفياً: لا تورّط الحبيب في أمورك المهنية الخاصة، فهذا أمر غير لائق بك وقد يصيب العلاقة في الصميم.
صحياً: إعطاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب ألا يلهيك عن الاهتمام بالشأن الصحي.

13-مهنياً: قد تستاء لقرار يصدر أو لأمر يتعلّق بأحد الزملاء، فتحاول مساعدته بكل ما أوتيت من قوة.
عاطفياً: حافظ على سرية مشاعرك واقبل ما يحدث بدون اعتراض إذا استطعت.
صحياً: تدفعك الانفعالات نحو الهاوية، فتمالك نفسك ولا تعرّض استقرارك الصحي للخطر.

14-مهنياً: تربكك الحياة المهنية وتولّد صراعاً وازدواجية، قد تواجه منافسة مع زميل أو زميلة، وربما يدور صراع بينهما.
عاطفياً: تصغي إلى تذمّر الشريك وتطلب تفسيراً، فيكون الأمر صعباً، ليس من السهل بت موضوع يبدو لك شائكاً جداً.
صحياً: لا تجعل العمل يستحوذ على كامل اهتماماتك، وانتبه لصحتك جيداً.

15-مهنياً: لحسن الحظ تعود المياه إلى مجاريها، ثم تتطور الأمور لكي تعيش مرتاحاً وتعرف ملذات كثيرة تتضاعف وتجعلك مطمئنا وسعيداً.
عاطفياً: تفتح قلبك للشريك وتصارحه بأفكارك ومشاعرك بمحبة وتناقشان الموضوعات المهمة والمتعلّقة بمشاريعكما المستقبلية.
صحياً: خفف من النوم واستعض عنه بالقيام ببعض النشاطات المفيدة للجسم، كالمشي أو السباحة.

16-مهنياً: بعض المصاعب المتعلقة بالماضي تبرز اليوم لكنك تتخطاها بسرعة.
عاطفياً: قد تنفعل بسبب ما يطرأ على مسألة تخصك والشريك، تتبدّل ربما المواعيد وينتابكما بعض القلق.
صحياً: سارع إلى زيارة الطبيب ولا سيما أن شهيتك المفتوحة دائماً تسبب لك مشكلات في المعدة.

17-مهنياً: يحالفك الحظ ويولّد بعض الحركة في الأمور المالية وتتغلب على بعض التحديات وتحدد الأولويات.
عاطفياً: سارع إلى التقرب من الحبيب بحنان ولطف، واستغلّ موهبتك وكلامك العذب لتشجيعه على البوح والإفصاح عن مشكلاته وهمومه.
صحياً: حاول بين الحين والآخر أن تخصص أكبر وقت ممكن لممارسة هواياتك المفضلة ولا سيما المشي في أحضان الطبيعة.

18-مهنياً: فاوض وساوم بجرأة وأعد قراءة حساباتك وقيّم الأوضاع بغية تعزيز استقرارك المالي كي تخرج بقرارات مهمة.
عاطفياً: عليك تبادل الأحاديث الهادئة مع الشريك وطمأنة هواجسه ودعمه والوقوف إلى جانبه ليشعر بالسلام والراحة.
صحياً: قاوم الإغراءات التي يحاول أصحاب الشراهة إيقاعك بها، وتجنب تناول كل ما يسبب لك السمنة.

19-مهنياً: ثقتك بالنفس تبدو قوية جداً ولو مررت ببعض المزاجية أحياناً، لا تكن من أصحاب التراخي والضعفاء.
عاطفياً: ضع هواجسك الشخصية جانباً ولا تسمح لأي متطفل بالتأثير سلبا في علاقتك بالشريك.
صحياً: تخوض تجربة رياضية ناجحة تجعلك تشعر بالراحة النفسية والجسدية.

20-مهنياً: يسمح لك هذا اليوم بالتواصل البنّاء مع الآخرين لتصحيح الأوضاع وإزالة الشوائب والتخلص من العراقيل.
عاطفياً: يوم إيجابي، فلا عذر لديك لإثارة المتاعب والمشكلات، بل عليك أخذ المبادرة بوقف النزاع أو الخلاف إذا حصل ذلك.
صحياً: لكل شيء حدود، ويبدو أن حدود امتناعك عن تناول الدهنيات غير موجودة، أنت المسؤول.

21-مهنياً: قد تضطر إلى الدفاع عن نفسك أو تمرّ بعلاقة شخصية مهدّدة وتواجه بعض النزاعات.
عاطفياً: لا تحقد، فأنت طيّب القلب، سامح الحبيب إذا اقترف خطأ ما بحقك، وابدأ صفحة جديدة معه.
صحياً: لا تدّع أنك مشغول للتهرب من تلبية الدعوة إلى ممارسة المشي يومياً عند الصباح.

22-مهنياً: إحمِ مصالحك من الكلام المعسول، ولا تبحث عن الجدال، بل عن التوافق والحلول التي ترضي معظم الأطراف.
عاطفياً: أنبّهك من الانفعال والمعاندة أو التكبّر على الحبيب، بل بادر إلى الاعتذار، فهو سهل لحظة ارتكاب الخطأ وليس مُذِلاًّ.
صحياً: من طلب المحافظة على صحة سليمة عمل لذلك كل ما في وسعه، أنت من أصحاب الإرادة الصلبة، فلا تخف.

23-مهنياً: تتوصل إلى محاصرة كل المشكلات والتعويض عن الوقت الضائع والسيطرة على أمورك مجدداً، فتصادف مساعدة ثمينة جداً.
عاطفياً: تكون الأجواء العاطفية سلسة، وتحصل على فرصة جيدة لتفسير مشاعرك وتنشط التنقلات والاتصالات.
صحياً: نفسيتك المرتاحة تنعكس إيجاباً على صحتك، وهذا ما يلاحظه المقربون منك في الجلسات التي تجمعكم معاً.

24-مهنياً: يوم موافق جدّاً لأجراء بعض الاستشارات وحضور المؤتمرات، وتلبية دعوة لإلقاء محاضرة أو خطاب.
عاطفياً: يوم مناسب لتصويب مسار العلاقة المتأرجحة بالشريك وتنقيتها من الشوائب والاضطرابات.
صحياً: حاول أن تكون من أصحاب المبادرات المتعلقة بالشأن الصحي، ولا تخالف تعليمات الطبيب.

25-مهنياً: يخلصك أحد الزملا من صدامات في حياتك المهنية ويرفع القناع عن بعض الحقائق المخفية.
عاطفياً: يحالفك الحظ في إشاعة السلام وتلطيف الأجواء وتقريب المسافة بينك وبين الحبيب.
صحياً: تعرف كثرة الأمراض الشائعة هذا اليوم، ولا سيما الكوليسترول وغيره، فلا تدعها تتغلب عليك.

26-مهنياً: تتلطف أجواء المفاوضات والاستشارات وتكون الأجواء جيّدة أو على الأقل لن تكون معاكسة إطلاقاً.
عاطفياً: تستمر الظروف الإيجابية مخيّمة على سمائك، وتحديدًا حتى تاريخ بداية فصل الصيف.
صحياً: إياك والتقاعس والتكاسل عن القيام بكل ما يسهم في إنقاص وزنك وحذار المضاعفات.

27-مهنياً: أحداث غير متوقعة تثير الانفعالات، وعليك إجراء تعديلات على شراكة معينة.
عاطفياً: الاجواء العاطفية متطلبة، ما يتوجب عليك تفهماً وابتعاداً عن عدائية الشريك والأجواء.
صحياً: عليك الإكثار من تناول الخضراوات وتجنّب اللحوم الغنية بالدهون، فهي مضرة.

28-مهنياً: يوم جيد من العمل والنجاح والتفاؤل، استغله كما يجب وهيئ نفسك ليوم أفضل.
عاطفياً: تتعرّف إلى شريك جديد أو تقيم صداقات مميّزة مع أناس جُدد أو تلتقي أصدقاءك القدماء، فتستعيد معهم ذكريات الماضي.
صحياً: تجنّب كل ما يسبب ارتفاع ضغط الدم، وحاول أخذ الأمور بروية وهدوء.

29-مهنياً: حاول ان تستوعب أصعب الأمور، لا تراهن  لتسوية أي أمر، فأنت تفتقد المناعة والحصانة.
عاطفياً: انتبه من مواجهة مع الشريك، إذا تصرفت بذكاء قد تكسب تقديره ويتضاعف حبه لك.
صحياً: اتخذ القرار المناسب بشأن ما يبعدك عن هموم الآخرين لترتاح نفسياً وصحياً.

30-مهنياً: تتحسّن الأمور مع الزملاء والمحيط من خلال توضيح بعض النقاط الغامضة أو مناقشة الموضوعات الحسّاسة.
عاطفياً: إذا كنت أعزب قد تتعرّف إلى شخص يستحقّ حبك، الأجواء خالية من التشنّج والمعاكسات.
صحياً: قد تثير إصابة أحد أفراد العائلة قلقك وانزعاجك، ويسيطر عليك الحزن ما يتعبك نفسياً وصحياً.

31-مهنياً: تكتسب معلومات كثيرة، وتقوم بزيارات عمل لتبادل الآراء والأفكار مع من سبقوك في مجالك المهني.
عاطفياً: تمر علاقتك العاطفية بتجربة دقيقة، وقد تقع تحت خطر القطيعة أو البعاد أو الافتراق.
صحياً: ما إن تتخذ القرار بالتوقف عن التدخين حتى تنساه وتعود إلى هذه العادة السيئة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 تموز  يوليو  22 آب  أغسطس 22 تموز  يوليو  22 آب  أغسطس



GMT 00:23 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تنتظرك أمور سعيدة خلال هذا الأسبوع

GMT 17:42 2019 الجمعة ,30 آب / أغسطس

تشهد أمور مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:07 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك أوضاع متوترة خلال هذا الأسبوع

GMT 14:55 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش مرحلة مهمة ومضطربة خلال هذا الأسبوع

GMT 22:30 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك أجواءجيدة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:44 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء مهنية جيدة خلال هذا الأسبوع

GMT 17:18 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

تعيش حالة من النشاط والحيوية خلال هذا الأسبوع

GMT 08:35 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تتمتع بالنشاط والحيوية خلال هذا الأسبوع

عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates