21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير
آخر تحديث 01:23:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

برج الجدي

أبرز أحداث الأسبوع الرابع من شهر أيلول 2014:
مهنياً: تحقّق تطورات مذهلة في هذا الأسبوع المميّز، الذي يحمل اليك حلولاً للمشكلات السابقة وطّياً لصفحة ماضية، من أجل انطلاقة جديدة وتعلّم أساليب أخرى ايجابية جدّاً ومناسبة لعملك. تتعطّش للمعرفة وتستفيد من إمكانات الغَرف منها والانفتاح على آفاق جديدة تثير فضولك. تتلقى النصائح المفيدة في الوقت المناسب، وتجد ضالّتك لطرد المخاوف والهواجس. قد تمر بأزمة ما توقظك من سبات، وتحاول ان تستفيد من أوضاع، اعتقدت أنها سلبية وعقيمة. رويدًا رويدًا تستعيد السيطرة على شؤونك المالية. هذا لا يعني أن التأجيلات والتأخيرات السابقة في مشاريعك المالية بدأت الآن بالزوال، وأنّك مقدم على تحرّكات سريعة ومفيدة. لم تعد مضطراً إلى التكيّف مع الظروف الأخرى.

عاطفيّاً: تناقش موضوعات شخصية متنوّعة قد تعني حياتك العائلية والمهنية والاجتماعية. تواجه شروطاً ومُهلاً، وتعيش بعض الارباكات المتعلّقة بنجاح مادي تسعى اليه، او بانفتاح اجتماعي قد يُسبّب الغيرة او بمسائل مهنية تولّد منافسة. تُضطر الى معالجة ذيول بعض العلاقات العابرة التي مَررت بها في السابق، وتعيش أزمة ما فيشفيك الحب منها. وإذا كنت مرتبطًا، قد تجد في الشريك الصديق الأفضل لك، تصارحه بهواجسك وتعترف له بأخطائك وتصادف عنده الأذن المصغية والمُحِبة. قد يؤدي هذا الدور صديق مقرّب ايضًا يقف الى جانبك ويرفع من معنوياتك ويتوجّه بكلام يفعل كالسحر في داخلك.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول 2014:
انفراج ودعم
تبدو الظروف الإيجابية قوية وتقدم لك فرصاً على طبق من فضة، وتحمل إليك الحظ، من أجل إنجاح مشاريعك، والتقدم بطلباتك والاقتراحات. كل شيء يسير بصورة جيدة بالإجمال. تعوّض عن الكثير من تراجع الشهر الفائت وربما تسترجع بعض الأرباح والأموال، ليس بسبب قوّة الحظ وحده، بل بمساعدة وجهد منك. لا تستسلم للخمول، إسع جاهداً لتحسين وضعك المهني واستغلّ الأجواء الجيدة في الأيام الأكثر حظاً كي تدفع عجلة عملك الى الامام. تسمح لك الظروف بالاتكال احياناً على الآخرين وايضاً بتكثيف الاتصالات والمشاورات وحتّى طلب المساعدة.  توظف طاقتك حيثما تريد، ولن يستطيع أحد إحباطك.
لا شكّ في أن الحماسة بدأت تعود الى  حياتك المهنية وتلمس التحوّلات الإيجابية منذ مطلع الشهر.  وبقدر استعدادك وجهوزيّتك للإنطلاق تحصد وتجني أرباحاً وثقة. أنتَ مولودٌ قادرٌ على التكيّف مع مختلف الظروف. اتّكلْ على قدراتك القياديّة ولا تخشَ الخروج الى الضوء. فشهر أيلول يحمل إليك في جعبته بعض المفاجآت السارّة التي تصلك من خلال اتصالات او اجتماعات او حتّى من خلال الأقرباء. لن تواجه في هذا الشهر منافساً قويّاً ولن تتعثر مساعيك الدؤوبة.  لذلك ثابر ولا تتوقّف طويلاً عند المطبات. افتح قلبك احياناً وعينيك أحياناً أخرى. كن ذكياً واطلب المساعدة قبل تأزّم الأمور. لا أعتقد أنّ الحظّ يخذلك هذه المرّة، وقد يكون من المستحسن اللجوء الى المرونة وتنشيط الحياة الاجتماعية.
بلوتون: يجلب هذا الكوكب نوعية وقت صعبة. يشير الى تغييرات جذرية على عدة اصعدة لدى مواليد 2و3 كانون الثاني. حاذر من اهمال صحي ولا تهدد استقرارك العام بالتراجع.
الزهرة: يجلب الحظ والافراح والحب والسفر والدراسة.
الأيام الأكثر حظًا: 4و5و12و13و22و23
الأيام الأقل حظًا: 2و3و10و11ومساء 16و17و18و24و25و26و29و30

عاطفياً: لا يزال الجو سليماً ويوحي بالتقارب والانسجام. تزدهر العواطف الجياشة وتقوى المبادرات الجريئة.  يعدك هذا الشهر برعاية أحوالك الشخصية والعاطفية. قد يخفق قلبك باتجاه من تلتقيه في هذه الأثناء، إلا أنك بعد ذلك تعيش حيرة وشيئاً من التردد والانقباض. يهملك الأصدقاء أو الأحباء، أو لا يكرسون لك الوقت الكافي الذي تحتاجه للشعور بالأمان. تواجه أيضاً بعض المصاعب والعراقيل المتعلقة بالشأن العائلي، وتأسف لبعض التصرفات أو المواقف..
قد تنشأ أزمة ثقة بينك وبين الأحباء، أو تذهب للتحقق من أمر أو خبر تلقيته، أو تعيش مراجعة الذات، فتود العودة عن قرار أو خيار. من الممكن أن يغيب عنك الحبيب لأمر طارئ، لسفر اضطراري أو لمهمة يؤديها غصباً عنك، ربما.  من الممكن أن تجد نفسك هذا الشهر أمام خيار وحسم أو ضرورة اتخاذ قرار نهائي، بالنسبة إلى علاقة تسبب لك الأرق. وقد تكون الأجواء مغايرة، فتتخذ قراراً نهائياً بالارتباط، بعد فترة من التردد. أعط وقتاً أكثر لحياتك العائلية والشخصية، ولا تبحث عن المستحيل في هذا الوقت.

 أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: تتردّد المراجع المؤثرة في دعمك بعد مراحل طوال، فتخضع لضغط كبير وتواجه بعض العراقيل.
عاطفياً: عليك اتخاذ خطوات مختلفة عن السابق تجاه الشريك لتحافظ عليه، وإلا فقدت ثقته وفقدته.
صحياً: قم بالمطلوب منك في كل مجال، ولا سيما في المجال الذي يعود بالنفع والفائدة على صحتك.
2- مهنياً: ينتقل مركور إلى منزلك العاشر، فتجنّب اتخاذ القرارات المصيرية في العمل لأن الحظ ليس في مصلحتك هذا اليوم.
عاطفياً: لا تكترث بآراء الآخرين عن علاقتك بالحبيب طالما أنك تثق بقلبك وبعقلك، وهذا هو المهم.
صحياً: واظب على ممارسة الرياضة يومياً، واختر نهاية الأسبوع للتوجه الى البحر وممارسة السباحة.
3- مهنياً: يرافقك الحظ على الصعد كافة، تتزود أفكاراً جديدة وقناعات من نوع آخر.
عاطفياً: قد تعرف انجذاباً عاطفياً ما، ربما يكون لإحدى العلاقات تأثيرات كبيرة في أوضاعك.
صحياً: أنت عرضة للإصابة بالأمراض المعوية، عليك التخفيف من الأكل واتباع حمية قاسية.
4- مهنياً: يشهد وضعك المالي تحسناً ملحوظاً بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها في آخر مشاريعك.
عاطفياً: تحدث متغيّرات كبيرة في علاقتك بالحبيب تحاول أن تتعامل معها بحذر وروية.
صحياً: لا تعقد الأمور ولا تثر المشكلات مع أحد، فأنت بغنى عن كل هذا من أجل المحافظة على صحتك سليمة.
5- مهنياً: لا تؤجّل شيئاً للغد، أنجز ما عليك ولا تتورط في قضية لست مطمئناً إليها.
عاطفياً: تجنب أي نقاش مع الشريك، إذ قد تستاء من بعض التفاصيل أوتواجه بعدائية من قبله.
صحياً: كن حذراً هذا اليوم، ولا ترهق نفسك أو تتعبها في أمور لست مسؤولاً عن تنفيذها.
6- مهنياً: تخطو خطوة كبيرة تدفعك قدماً نحو التقدم ويكون الزملاء حلفاءك والنجاح رفيقك.
عاطفياً: تشعر بأن للحبيب تأثيراً كبيراً فيك، وأن حياتك قد تبدلت كلياً منذ لقائك به.
صحياً: تتخذ قراراً مع الأصدقاء للانطلاق في رحلة ترفيهية تستمر أسبوعاً، نعم القرار.
7- مهنياً: قد تذهب في رحلة أو سفر أو تعرف مناسبة مهمة مع الأصدقاء، تحصل خلالها على مشاريع مهمة.
عاطفياً: يخفّ الضغط وتكون الرومنسية في أوجها، وتعيش مغامرة عاطفية أو تنطلق بجديد.
صحياً: سارع إلى زيارة الطبيب واعرض له حالتك الصحية وضيق نفسك المتواصل، الوضع لا يحتمل التأخير.
8- مهنياً: القمر المكتمل في الحوت يحتم عليك أن تكون أكثر حزماً في اتخاذ القرارات الحاسمة التي تتعلق بأمورك المهنية.
عاطفياً: تعامل بجدّية مع الحبيب ولا تنسَ الوعود التي قطعتها له، فهو يعتبرها بمثابة دين عليك.
صحياً: كل ما يدور حولك ينعكس على نفسيتك وصحتك، وتبدو في أحسن حالاتك.
9- مهنياً: تخضع لبعض الأمزجة ولو أن بعض الأصدقاء يدعمونك ويقدمون لك النصح.
عاطفياً: إشراق وانفتاح، فكّر اليوم في أمنية ما واعلم انّها ستتحقق خلال الأيام الآتية.
صحياً: تعاود القيام بالتمارين الرياضية المعتادة، بعدما انقطعت عنها بسبب انشغالاتك المهنية الطارئة.
10- مهنياً: لا تؤجل العمل المطلوب منك إنجازه مرة جديدة، فهذا سيؤثر في مستقبلك ويترك انطباعاً غير إيجابي حول قدراتك الفعلية.
عاطفياً: تعيش علاقة عاطفية جديدة ولكنك تفضّل أن تبقيها سراً وبعيدة عن الأنظار.
صحياً: حافظ على هدوء أعصابك لئلا تقع في مشاحنات بينك وبين الآخرين.
11- مهنياً: مناخ إيجابي لطرح أفكار تطوير قدراتك العملية، فحاول الاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة.
عاطفياً: تكون مجبراً على تصحيح أمور كثيرة والحلول مكان الشريك أو التعامل معه بصعوبة.
صحياً: المطلوب منك الاهتمام بصحتك وسلامتك والتأكد من كل التفاصيل قبل أي سفر.
12- مهنياً: راقب طريقة إسرافك للمال وراجع موازنتك قبل أن تصل إلى الإفلاس.
عاطفياً: أصغِ إلى ما يقوله لك الشريك لتتمكن من معرفة حقيقة مشاعره التي يخفيها عنك.
صحياً: لا تكثر من تناول الأطعمة الدسمة، وخصوصاً في المطاعم، بل اختر الصحي منها.
13- مهنياً: إحذر عمليات مالية مهددة ولا تتصرف من دون استشارة، قد تحتاج إلى نصيحة، وثمة من هو مستعد للمساعدة.
عاطفياً: انفراجات مهمّة تطال وضعك العاطفي، وهذا ما يؤدي الى مستقبل اكثر استقراراً واشراقاً.
صحياً: إذا حصلت على إجازة، عليك التوجه إلى أي مكان يشعرك بالراحة جسدياً وصحياً.
14- مهنياً: تشعر بالملل بسبب الروتين في حياتك المهنية، حاول إدخال بعض التعديلات للخروج منه.
عاطفياً: ينتظر الحبيب إشارة منك، لا تتردد في الإفصاح عن مشاعرك الصادقة تجاهه.
صحياً: حاول قد الإمكان الخروج في نزهات ورحلات تريح نفسيتك وأعصابك برفقة العائلة.
15- مهنياً: يخف عنك الضغط ويحمل بعض الحلول، وربما تصادف شخصاً يساعدك في وقت غير منتظر ويأتيك ببعض الاقتراحات.
عاطفياً: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العملي، فكن مستعداً للأيام المقبلة، فهي ستكون أكثر إشراقاً ممّا تتوقع.
صحياً: حاول أن تسيطر على أعصابك حتى تتمكن من تطوير قدراتك، لأن ردة فعلك غالباً ما تكلفك الكثير.
16- مهنياً: قد تستاء من شخص يمارس عليك سلطة أو يتحداك أو يتوجّه اليك بكلام لا يرضيك.
عاطفياً: يؤدي أحد الوالدين أو المقرّبين الأكبر منك سنّاً دوراً إيجابياً في تقريب وجهات النظر بينك وبين الشريك.
صحياً: حافظ على وضعك الصحي بالوتيرة الحالية عينها، فهذا افضل لك.
17- مهنياً: تجتمع اليوم ببعض زملاء المهنة وتتناقش وإياهم في سبل تطور العمل.
عاطفياً: عليك التفكير بايجابية نحو الشريك، وتالياً إبعاد نظرية الخيانة التي أطلّت برأسها أخيراً.
صحياً: تتفق مع الزملاء في العمل على استغلال فرصتكم السنوية للسفر وخوض المغامرات في الخارج للقيام ببعض الحركة المفيدة.
18- مهنياً: تشعر بأنك مرتبط بقرارات من هم أقل منك كفاءة وتعجز عن إحداث أي تغيير أساسي.
عاطفياً: تضطر أحياناً إلى تحمّل أخطاء الحبيب، صارحه بانزعاجك وساعده على عدم تكرارها.
صحياً: لكل داء دواء، والمحافظة على رشاقتك الحالية يدفعك إلى التخفيف من الأكل وممارسة الرياضة.
19- مهنياً: تواجهك تحدّيات شتى غير أنك واثق بقدراتك وبأنك على مستوى المسؤولية.
عاطفياً: على الرغم من المشاكل التي تواجهها مع الحبيب فإنك لا تستطيع الابتعاد عنه يوماً واحداً.
صحياً: تبذل قصارى جهدك للمحاقظة على صحة سليمة، وتنجح في ذلك وتشجع الآخرين على التمثل بك.
20- مهنياً: تحدث تغييرات كثيرة من دون إنذار سابق تجعلك أمام تحديات كبيرة ومواجهة شرسة مع الزملاء.
عاطفياً: تبحث منذ مدة عن الشريك الملائم وقد يكون قريباً منك أكثر مما تتوقع.
صحياً: تبتسم لك الصحة، وتشعر براحة كبيرة وبسعادة تخفف العصبية غير المبررة.
21- مهنياً: تواجه  حقيقة ما، وتضطر ربما إلى إلغاء بعض المواعيد لمعالجة أمر طارئ.
عاطفياً: تجاربك السابقة في المجال العاطفي لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كلياً عن التجارب السابقة.
صحياً: يبدوالمزاج متعكراً بكل الأحوال، تجنّب الجدال الحادّ لئلا تثار أعصابك.
22- مهنياً: تتعرض للضغوط بعد استلامك منصبك الجديد، تعامل معها بروية وحكمة.
عاطفياً: إحذر غيرة أحد الأشخاص فقد يسبب لك تدمير علاقتك المتينة بالحبيب.
صحياً: الابتعاد عن الأجواء الرياضية يجعلك أسير الخمول والتهام الطعام بكثرة.
23- مهنياً: تنشط كثيراً على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات، وقد تقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفياً: قد تجبر على اتخاذ قرارات لا تعجب الشريك، لكنّ المقربين منك يقدّرون الظروف ويقفون إلى جانبك.
صحياً: بدأت تكون أكثر انتباهاً إلى نوعية أكلك، وهذا ما ينعكس إيجاباً على صحتك.
24- مهنياً: القمر الجديد في منزلك العاشر أي في الميزان يدفعل إلى إجراء حوار هادئ مع الزملاء لشرح وجهة نظرك وإقناعهم بصحة القرارات التي تنوي اتخاذها.
عاطفياً: تشكو الوحدة بسبب بعدك عن الشريك وعدم تمكنك من لقائه ساعة تشاء.
صحياً: إذا لاحظت أن الإزرقاق يتكاثر ويتكاثف تحت عينيك، يكون السبب قلة النوم التي تعانيها.
25- مهنياً: تعيش نزاعاً داخلياً لتطوير وضعك المادي، ذلك قد تكون له مضاعفات متعددة ومتنوعة، فكن حذراً.
عاطفياً: إذا رغبت في الحفاظ على موقعك في قلب الشريك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق، فهذا أفضل.
صحياً: اضبط أعصابك وتروّ في تصرفاتك، فقد تخسر صحتك وتبقى وحيداً، عندها لن ينفع الندم.
26- مهنياً: كن منتبهاً لكل شيء ودقق في كل عقد أو مشروع يعرض عليك هذا اليوم.
عاطفياً: ينتقدك الحبيب بسبب عاداتك السيئة والمثيرة للإزعاج، حاول تغييرها لأنه لم يعد يحتمل.
صحياً: وفر طاقتك وجهدك لوقت آخر، والطبيعة قد تكون افضل الحلول الممكنة.
27- مهنياً: تحقّق نجاحاً منقطع النظير، وتفتح أمامك آفاق واعدة، وتخرج من شرنقة العزلة وتختلط بالزملاء.
عاطفياً: قد تفاجئك بعض التطورات، وتدفعك الى التريث وعدم التصرف بعشوائية مع الشريك.
صحياً: خفف من التحديات ولا تعرَض نفسك للأخطار، ولا تسمّ شجاعة ما هو بالفعل تهوراً، فالشجاعة تحتاج الى تعقّل.
28- مهنياً: تشعر بالتشاؤم على الرغم من بوادر النجاح، لا تقلق قريباً تحصد ثمار تعبك.
عاطفياً: ركّز على علاقتك بالحبيب ولا تفكّر في أي شيء آخر قد يؤثر فيها أو يزعزعها.
صحياً: لا تتردد في الطلب إلى الأصدقاء مشاركتك في رحلة برية لأنها مفيدة للجميع.
29- مهنياً: ينتقل فينوس الى منزلك العاشر فتتزود أفكاراً منوّعة وبنّاءة وتلاقي الدعم من بعض الفئات والأفرقاء.
عاطفياً: عبارات الثناء والتنويه تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العاطفية، وخصوصاً بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.
صحياً: قاوم كل من يحاول ثنيك عن ممارسة الرياضة، ولا تدع أي شيء يحد من نشاطك.
30- مهنياً: تتراكم التحديات وتتسابق لتمتحن قدرتك على المواجهة وعلى الصمود.
عاطفياً: يبدو التواصل مع الشريك صعباً هذا اليوم إذ يسود سوء التفاهم بينكما.
صحياً: لا تتردد في الابتعاد عن كل ما من شأنه إرهاق أعصابك مهما تكن الظروف

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



GMT 00:53 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تنتظرك انفراجات عديدة وتسويات خلال هذا الأسبوع

GMT 15:20 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:09 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش مرحلة دقيقة خلال هذا الأسبوع

GMT 22:40 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك تحديات صعبة خلال هذا الأسبوع

GMT 16:04 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 08:48 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تتمتع بالنشاط خلال هذا الأسبوع

كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates