21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير
آخر تحديث 05:50:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

برج الجدي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر نيسان/أبريل 2016:
مهنيا: تتحرك الكواكب لتغيير مواقعها وطوالعها ما يعني جديدا في حياتك وتبدلا في المواقع نحو الافضل فتسير الاحداث بصورة نشيطة وسريعة هناك مجموعة تأثيرات فلكية مهمّة وبنّاءة حيث يتجه الجو العام نحو الارتياح ويبشّر بحصول تغييرات مهمّة على الصعيد المهني والشخصي وتشعر برياح ايجابية تهبّ على حياتك على كافة الصعد وهذا أمر ممتاز شرط التحلّي الدائم بالمنطق والموضوعية والتعقّل عند تحليل الامور وقبل اتخاذ القرارات المصيرية والحاسمة. بالتالي تسمح لك التأثيرات الفلكية بتحقيق أحلام تراودك منذ فترة طويلة ولا بد ان يسعفك الحظّ.

عاطفيًّا: تناسبك زيارة كوكب الزهرة لبرج الثور وهو برج الحب بالنسبة اليك فلا تتفاجأ اذا تطوّرت صداقة الى علاقة حب ولا تتفاجأ بحب من النظرة الاولى.إنه  اسبوع  مناسب للوصول الى حلول ترضي الحبيب وترضيك والى دفع العلاقة في طريق التجدّد. تلعب العواطف دورًا كبيرًا في توجّهاتك ويكون للحبيب تأثير كبير على قرار او موقف لك.

أبرز أحداث الأسبوع الثالث عن شهر نيسان/أبريل 2016:
مهنيًا:لا يناسبك وجود القمر في برج القوس الناري أدعوك للعودة الى التسلّح بالمنطق والموضوعية لمواجهة الاحداث التي قد تتراكم إذا لم تعمد الى التنظيم الدقيق والتحليل المنطقي. يمتحن الفلك قدراتك على التحمّل كما تكثر الواجبات بصورة ملموسة وتتراكم أحيانًا وتتزامن لتسبّب لك بعض القلق لكن وبالرغم من الديناميكية التي تتمتع بها عليك تنظيم جدول اعمالك والابتعاد عن السهر واللهو فأنت بحاجة الى كل طاقتك كي تكمل الاعمال بشكل ناجح.

عاطفيًا:  لا تنتظر الكثير في حياتك العاطفية في هذا الاسبوع الذي يحمل تناقضات وارباكات فكوكب الزهرة المستقر في الحمل يجعلك تعيش حالة من التراوح بين الامال والاحباط تعاني من الضجر والسأم وسوف تضطر الى الابتعاد عن الحبيب  بعض الاحيان بسبب ضغط العمل او الحياة الأجتماعية وقد يسبّب الامر لدى الحبيب شعورًا بالغيرة او الاهمال سارع الى تطمين خواطره وعوّض عن الوقت الضائع.

 أبرز أحداث الأسبوع الثاني عن شهر نيسان/أبريل 2016:
مهنيًا:  تطمئن هواجسك نسبيًا  وتستعيد رصانتك وهدوءك وتكون قادرا على تلطيف الجو واعادة الامور الى طبيعتها تبدو مشرق الوجه ومتفائلا  اسبوع مناسب للانطلاق في مشروع جديد حان الوقت لحسم الامر ولتحديد الموقف اظهر انفتاحًا ومرونة. تقوم بخطوة فعالة  وتلفت الانظار والاعجاب ,ترتاح للظروف الايجابية والمطمئنة هناك دعم  لموقفك وروؤية مشتركة للامور انه اسبوع واعد  واعد بانفراج ثق بنفسك وحاول ان تفرض توجهاتك.

عاطفيًا: قد يسود الغضب  أو بعض  الفوضى قد تحتاج  إلى الصبر والهدوء  والانتباه في هذا  الاسبوع  الدقيق التي يجب ان تتعامل معه بانضباط بعيدا عن المغامرات والاستثمارات المجازفة, فلا تمزج بين حياتك الشخصية والمهنية وحاذر المحتالين والحوادث أو التراجع المعنوي وكن حريصا على عدم الانفجار  وتجنّب  السفر   كليًا. تحتاج الى الوحدة لمراجعة اوضاعك .

أبرز أحداث الأسبوع الأول عن شهر نيسان/أبريل 2016:
مهنيًا: يرافقك الحظ في بداية هذا الاسبوع ويلمع نجمك مع انتقال عطارد والقمر الى برج الثور الصديق فتنجح في التعبير عن رأيك بكل جرأة ووضوح وتكسب مؤيدين وحلفاء كما  تكون الطموحات كبيرة وتتركز الاحداث والتحركات على صعيد مهم ورئيسي في حياتك كالمهنة او الحياة الاجتماعية تدخل مرحلة من النشاط ولن يخذلك الحظ , تسمح لك الظروف  بالتواصل مع الاخرين والتعبير عن رأيك وتعود الامور الى طبيعتها,تستعيد تدريجيًا حماستك وحريتك, وتعود شمسك للاشراق.

عاطفيًا:تحتاج الى جرعات كبيرة من الرعاية والاهتمام  لا بدّ من أن تشعر ببعض  التلبّد والتعب  وجود الزهرة في الحمل في مواجهة برجك  تحذرك من خيبات واوهام على الصعيد العاطفي وتزداد  الأمور  تعقيدًا  إذا كان  الحبيب  من مواليد  برج  السرطان ولا توجّه ملاحظة إنتقادية لأنّك بذلك تعرّض العلاقة  للتأرجح   وللمخاطر.  تكون عواطفك صادقة وقوية تنبع من صميم قلبك  فيهتم الحبيب لهذه المشاعر لدافئة ويبادلك اياها.

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر نيسان/أبريل 2016:
انشغالات متنوعة
انه شهر ثقيل بواجباته وشؤونه وشجونه فنظرة سريعة الى سمائك تشير الى وجود غيوم فلكية ضاغطة ومتطلبة لكنها ليست سلبية ، باستطاعتك التحكم بمجرى الامور شرط التحلي بروح المسؤولية وحسن التنظيم. تتحدث الشمس في برج الحمل  عن انشغالات يومية تسهل احيانا وتصعب احيانا اخرى  تكون الاسابيع الثلاثة الاولى حافلة بالعمل الروتيني وغير الروتيني ،تضطر معظم الايام للابكار الى يومك وتشعر بالتعب والارهاق أيها الجدي، سوف تحتاج خلال هذه الاسابيع الاولى الى فترات راحة يوميا وذلك لاستجماع طاقتك ولحشد العزيمة ، انت بحاجة الى نظام غذائي سليم يعطيك الحيوية والفيتامينات اللازمة لمدك بالقوة وصفاء الذهن ،
قد تحمل الاسابيع الثلاثة الاولى تراجعًا صحيًا او وعكة عابرة لكنها تجعلك تعيد النظر بأولوياتك، لذلك فقد تتخلل هذا الشهر زيارة لطيبب او اتطلاقة لبرنامج رياضي نشيط، حان الوقت لتهتم باسلوب حياتك اليومي، فبالرغم من كثرة الانشغالات باستطاعتك تخصيص وقت مميز للاهتمام بمتطلباتك الخاصة، سوف تكتشف  الكثير من الاخطاء المرتكبة يوميًا بحق راحتك فلا تتردد باتخاذ الخطوات اللازمة لتصحيحها،اما بالنسبة الى عملك اليومي فهو ليس بالمستحيل لكنه يشعرك بالتعب وكأنه يستحوذ على كل وقتك وطاقتك، من المستحسن ان تحسن ترتيب جدول اعمالك وان تولي الاولويات وقتا كافيا، خد وقتا للتفكير لكن لا تتأخر عن التزاماتك ، حضر لعملك مسبقا ولا تلفت الانظار الى مساوئك.

مهنيًا: تقبل الاقتراحات بهدوء وابتسامة ولا تحاول تأزيم الامور ،ان موقع الشمس في برج الحمل حتى يوم 20 يدعو الى الفعالية المطلقة وعدم اضاعة الوقت ، تزداد مزاجيتك ومن المستحسن ضبط مشاعر وعدم التفوه بكلام في غير موقعه وزمانه ، تكثر متطلبات العمل حتى الروتيني منه لتجد نفسك مصرًا في بعض الواجبات او منهك القوة لكثرة المجهود، كن اكثر تنظيما ولا تشتت افكارك وطاقتك ، انت بحاجه الى الراحة والنوم العميق لتعويض عن كل ما تخسره خلال العمل  قد يحالفك الحظ بفرصة عمل جديد او بعمل اضافى على الهامش ، القرار يعود لك،المهم ان تبقى على حسن ادائك وصورتك لدى الاخرين لا سيما المسؤولين منهم  فالشهر المقبل سيكون جيد جدا مع انتقال الشمس الى الثور الصديق و قد تظهر فرصة للعمل وهذا ايجابي شرط مناقشة التفاصيل واستشارة الاختصاصيين قبل الاقدام على خطوة كبيرة ، لا تخرج من بيتك من دون اوراقك الثبوتية واسع لعدم استفزاز احد بكلام صريح او في غير مكانه ووقته، هل انت جاهز لشهر حافل بالمواعيد والنشاطات

عاطفيًا: في الشأن الشخصي تنشغل هذا الشهر بواجبات يومية او مهنية وتبتعد بعض الشيء  مضطرًا   عن متطلبات الحبيب ، خصّص ما لديك من وقت قليل لصبّ كل اهتمامك ورعايتك على الحبيب ،ان وجود الزهرة في الحمل في مواجهة برجك يولد بعض الاستفزاز ويجعلك مرهف الحس ومستعدا للقتال وطارحا الشروط على الحبيب عليك الانتظار ومعالجة سوء التفاهم  واعرف كيف تنظم وقتك واولوياتك ولا تسمح لاي سوء تفاهم بأن يتم لان الاسبوع الاخير من الشهر لا يبشر بأجواء منسجمة اذا ، انه شهر حافل بالحركة التي تحصر انتباهك لكنه ليس شهرا سلبيا وباستطاعتك مشاركة الحبيب نشاطاتك اذا امكن ، اطلع الحبيب يوميا على مجرى نهارك كي لا يشعر بالهوة التي قد تفصل بينكما حاليا ، والاهم لا تسمح للمشاكل بأن تطول.


أبرز الأحداث اليومية عن شهر نيسان/أبريل 2016:
1-مهنيًا: لا رغبة لك في مضايقة الآخرين، إنما لكل شيء حدود إذا مستك الأمور مباشرة وأزعجتك.
عاطفيًا: أجواء ممتازة تحيط بك وبالشريك من جميع الجوانب، ما يفتح الطريق أمامكما نحو مستقبل أفضل.
صحيًا: لا تهمل ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية.

2-مهنيًا: كُن حذرًا يتطلب الوضع منك التروّي وعدم رمي مكتسباتك في القاع.
عاطفيًا: تختفي جميع الضغوط وتزول المشاكل، ويبدو هذا اليوم مشجّعًا ويحمل تغييرًا جميلًا.
صحيًا: تهتم بشؤون صحية وعائلية، ربما تقضي الوقت تخطّط وتغير في البرامج وتعالج بعض التفاصيل.

3-مهنيًا: تظهر عن مواهب كثيرة وقدرات متنوّعة ولا سيّما على الصعيد الاداري والتنظيمي وتطمح الى المزيد من العطاء والمثابرة.
عاطفيًا: تلاقي تفهمًا كاملًا من الحبيب، وإذا كنت مرتبطًا تصطلح بعض الأمور وتهدأ المشاكل.
صحيًا: تجنّب الإرهاق قدر المستطاع وكل ما من شأنه أن يزيد عليك الضغوط النفسية.

4-مهنيًا: قد تعطي الآخرين المجال لحلّ الأمور، وخصوصًا أن الوضع بات محتدًا، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطال الجميع.
عاطفيًا: قد تكون غضضت الطرف عن بعض الأمور، لكنّ المجال ما زال متاحًا لتلافي الأسوأ.
صحيًا: الحل الوحيد لتحريك العضلات هو القيام بنشاط رياضي أو ممارسة السباحة.

5-مهنيًا: تباشر هذا اليوم مرحلة جديدة في حياتك المهنية، بعد ترقيتك إلى منصب كنت تطمح إليه منذ اليوم الأول لالتحقاك بالعمل، مبروك.
عاطفيًا: تجد الارتياح والطمأنينة في أحضان الحبيب. أما إذا كنت عازبًا فانتظر ظهور علاقة جديدة تفرح قلبك وتدخل البهجة إلى حياتك.
صحيًا: تجنّب أيّ تحرك هذا اليوم، فهو سلبيّ ويحمل فشلًا.

6-مهنيًا: الأخطاء الكبيرة يمكن أن تؤثر في عملك، وحاول النهوض مجددًا، الأسلحة اللازمة بين يديك.
عاطفيًا: منح الشريك المزيد من الوقت يساعد على التفكير جديًا في حل العقد، وتجدان مخرجًا لكلّ مأزق.
صحيًا: تكثر الأسباب التي تصيبك بالوهن الذي تشعر به لكنها تختفي أسرع مما تتوقع.

7-مهنيًا: القمر الجديد في برج الحمل قد يفاجئك بما يزعجك أو يحمل إليك خبرًا لم يكن في الحسبان.
عاطفيًا: تعمد إلى تحسين شكلك الخارجي، فتلفت الأنظار وتأسر القلوب وكل المحيطين بك.
صحيًا: إنه يوم جميل يحمل أخبارًا جيّدة وطاقة ممتازة تساعد على تحسين وضعك الصحي.

8-مهنيًا: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه.
عاطفيًا: لا تحاول أن تستخف بآراء الشريك، لأنه قد يفاجئك ويدفعك إلى إعادة النظر في أسس العلاقة بينكما.
صحيًا: أنت متعب وتحتاح إلى الكثير من الانتباه لصحتك، فما عليك سوى أخذ قسط من الراحة.

9-مهنيًا: رغبتك في التقدّم قد تصطدم ببعض العراقيل، لكنّ تصميمك يعيد تصويب الأمور في مجالك المهني.
عاطفيًا: قلق الشريك قد يكون سببه أنت، من الأفضل إيجاد الطريقة الناجعة لتخليصه مما يعانيه.
صحيًا: وضعك الصحي يجعلك في حال من الاضطراب وتشعر أنّ ثمة شيئًا غير مريح ينتابك.

10-مهنيًا: تلوم الزملاء على تصرّفاتهم وقد يكون اليوم مسرحًا لبعض الاشكالات التي لن تهدّد الفرص .
عاطفيًا: اذا صمّمت على اجتياز الصعوبات يحالفك الحظ، وما عليك سوى القيام بالمبادرة.
صحيًا: بنيتك القوية القادرة على تحمل الضغوط قد تنهار في أي وقت إذا أهملت الاهتمام بوضعك الصحي.

11-مهنيًا: إنه وقت جيّد للمباشرة بتحرك يُظهر حسن النيات، ويجب أن تتخلّى عن خجلك وتبدو جريئًا.
عاطفيًا: يخيّم الانسجام وتتحسّن اللقاءات والمواعيد ويحلو لك السهر والدردشة.
صحيًا: حب الطبيعة والتنزه في أرجائها يمنحانك القوة والراحة النفسية.

12-مهنيًا: حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب الآخرين لن تورّطك في مواجهات، لكن تمهّل فهذا أفضل.
عاطفيًا: إسداء النصائح قد يكون نافعًا، لكنّ العمل بموجبها يفرض عليك قيودًا لم تكن تتوقعها.
صحيًا: إبحث جيدًا عن الأسباب التي تجعلك في حال قلق دائم، قد يكون ذلك في العمل أو في العلاقة بالمحيط.

13-مهنيًا: يتحدث الفلك عن محاكمة أو عن فراق مهني في العمل، ولا سيما أنك تنتقل من مرحلة عادية إلى مرحلة استثنائية.
عاطفيًا: مصارحة الشريك بمشاعرك تجاهه مهمّة، لكنّ لا تكشف جميع أوراقك في هذا المجال.
صحيًا: كثرة الضغوط المهنية والعاطفية تبعدك علن الأجواء الإيجابية وتبقيك في حال مضطربة.

14-مهنيًا: مكاسب مادية تنعشك وتزدهر أوضاعك المهنية وتحصل على ترقية ومكافأة.
عاطفيًا:لا تلحّ على الحبيب في أمور لا يستطيع التزامها، ولا تقيّده بأمور تعرف في أعماق نفسك أنه عاجز عن تنفيذها.
صحيًا: انتبه لصحتك وراجع الطبيب إذا شعرت بأي عارض، لا تهمل آلام الرأس والرقبة أو ضيق التنفس.

15-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من تراجع معنوي ومن صدام مع المحيط، لكن نفّذ أهدافك ولا تتردّد في التخلّي عن بعض المشاريع التي تنفعك.
عاطفيًا: يرطّب هذا اليوم الأجواء العاطفية ويدفعها باتجاه ايجابي وحل الأمور العالقة.
صحيًا: تكون في افضل حالاتك اليوم بعد تعافيك من وعكة صحية مفاجئة ألزمتك الفراش.

16-مهنيًا: قد تعمل على مشروع فني او إبداعي ابتداءً من اليو، أو يتحدث هذا اليوم عن شراكة في العمل.
عاطفيًا: قد تعيش حنينًا إلى الماضي أو تجد حولك من يعود إلى الوراء، فالمزاج العام يكون في حالة رومانسية وعليك أن تماشي هذا المسار.
صحيًا: احزم أمتعتك وانطلق في رحلة تخييم في إحدى المناطق الجبلية بعيدًا عن هموم العمل والحياة.

17-مهنيًا: لا يجوز أن تبعثر الطاقة في أمور أو مشاريع سخيفة، بل عليك التقدّم مهنيًّا حتى تلاقي جهودك تقديرًا.
عاطفيًا: تحاشَ النزاع والجدال مع الحبيب، فقد يتطوّر الوضع سلبيًا ودراماتيكيًا فيتأزّم من دون أي سبب وجيه.
صحيًا: تحيط بك طاقة سلبيّة تؤثّر في طباعك وتصرّفاتك وتثير أعصابك.

18-مهنيًا: إذا كنت متمسكًا بوجهة نظرك، فلا تتردّد في طرحها وحاول أن تنظر إلى الأمور بتفاؤل.
عاطفيًا: الثقة والإخلاص مع الشريك أبرز عناوين العلاقة الناجحة، وهذا يدفعكما إلى تفعيل هذه العلاقة.
صحيًا: تفادَ كل الأجواء السلبية التي يمكنها تهديد سلامتك، وانتقل إلى مكان تشعر فيه بالراحة.

19-مهنيًا: إذا كنت من أصحاب المهن الحرة فقد تعود عليك مبيعاتك بالربح الإضافي.
عاطفيًا: الشريك هو الأقرب إلى قلبك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.
صحيًا: الجهد الذي تبذله ليس سهلًا، وقد تكون له انعكاسات سلبية أبرزها الإرهاق الذي يلوح في الأفق.

20-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تنكب على شؤونك الشخصية واهتماماتك وعلاقاتك الخاصة.
عاطفيًا: تتصرّف بانفعال شديد لكنك لن تعرّض حياتك العاطفية للخطر أو إثارة الغيرة.
صحيًا: تناقش بعض المواضيع بطباع حادة وتنفّر منك المحيطين بك وتضطرب صحيًا.

21-مهنيًا: لا تتمادَ في أفكارك المتشائمة، وغضّ الطرف عن كل ما تقع عليه عيناك من أخطاء الآخرين وشوائبهم.
عاطفيًا: تحصل على من يستمع إلى دقات قلبك تجاهه وما يجول في داخلك من عواطف جيّاشة.
صحيًا: لا تدع الوقت يسرق منك كل لحظة فرح، واستمتع بالأجواء الجميلة المحيطة بك.

22-مهنيًا: يكون حسك مرهفًا جدًا، فالقمر المكتمل في برج الميزان يدفعك إلى التحدي، وربما تدمع عيناك حزنًا أيضًا.
عاطفيًا: قد تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة، لكنّ العقبة هو الشريك المعارض بشدة لهذه القرارات.
صحيًا: إذا كنت تشعر بأنك في أحسن حال ولا مشكلة صحية فهذه نعمة نادرة اليوم.

23-مهنيًا: يدخل مركور منزلك الخامس والشمس دخلت برج الثور، في حين ما زال فينوس في برج الحوت، فتشعر بوضوح الأمور وشفافيتها وتخرج عن صمتك.
عاطفيًا: الوقت مناسب لإظهار صدق نياتك وللارتباط اذا كنت عازبًا.
صحيًا: إذا وضعت لنفسك أهدافًا صحية فابدأ بتنفيذها منذ اليوم قبل فوات الأوان.

24-مهنيًا: التصرف مع الآخرين بأدب ولياقة يكسبك المزيد من المصداقية وكسب ثقة الجميع بلا استثناء.
عاطفيًا: ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق بالكامل، فتكون مجبرًا على مضاعفة بذل جهودك.
صحيًا: أنت عاشق للملذات وتعطي الكثير، لكن صحتك تستحق منك أن تعشق الاهتمام بها.

25-مهنيًا: قد يحمل هذا اليوم إيجابيات بسبب أحداث تخصّ بعض الشركاء أو الاصدقاء أو الأفرقاء.
عاطفيًا: تتعامل مع أمور جديّة وتلاقي دعمًا من الشريك أو تدعمه لمواجهة بعض مشاكله.
صحيًا: لا تفرط في الاعتماد على طاقتك لإنجاز مشاريعك، فقد تنهار في أي لحظة بفعل الإرهاق.

26-مهنيًا: يتطلب منك الوضع الدقيق بذل جهود كبيرة لتستحق المركز الذي تستحقه، وكل ما عدا ذلك لن يجديك نفعًا.
عاطفيًا: قف على رأي الشريك في أمور حساسة، التفرّد لن يؤدي إلى حسم الأمور كما تتمنّى.
صحيًا: أنت صاحب طاقة كبيرة وصحة حديدية ومحب للطعام الشهي وصاحب إرادة قوية.

27-مهنيًا: ضغوط العمل تتزايد بعد أن أصبحت في موقع المسؤولية، فكن حذرًا لتحمّل المزيد.
عاطفيًا: الرومانسية تفرض نفسها اليوم وتكون أيامك المقبلة مليئة بالسعادة الكبيرة.
صحيًا: إحذر جدًا التشنج فقد تصاب به على الرغم من حيويتك وديناميكيتك.

28-مهنيًا: تكثر الزيارات المتبادلة واللقاءات وحضور المؤتمرات مع شركات أجنبية، فلا تقف متفرّجًا ومكتوفًا، إنها فرصتك لتأسيس عملك الخاص.
عاطفيًا: تعرف هذا اليوم لقاءات مفاجئة، وقد تتلقّى أخبارًا مفرحة من قبل الحبيب.
صحيًا: كثرة المطالعة والجلوس ساعات طويلة تكون لها مضاعفات سلبية على وضعك الصحي.

29-مهنيًا: التقدم الكبير الحاصل في العمل يتحدث عن بداية جيدة مهما سعى بعض الزملاء للنيل من سمعتك أمام أرباب العمل.
عاطفيًا: بوادر حلول في الأفق لأزمة هدّدت العلاقة بالشريك، ومبادرة صغيرة منك تعيد تصويب الأمور.
صحيًا: عليك أن تتعلم كيف تستريح وكيف تروّح عن نفسك عندما تشعر بالحاجة الماسّة إلى ذلك.

30-مهنيًا: تمرّ بتناقضات لا تجد لها تفسيرًا، وتتأرجح بين المشاعر السارّة والمخاوف المقلقة.
عاطفيًا: تعرف لحظات حلوة وتكثر المواعيد والعواطف الجيّاشة، أنت تتمتّع برحابة صدر تساعدك على تقوية الروابط.
صحيًا: تعيش تجربة لا معنى لها ولا جدوى سوى لإثارة غضبك.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



GMT 15:20 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك أحداث مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 15:09 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش مرحلة دقيقة خلال هذا الأسبوع

GMT 22:40 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك تحديات صعبة خلال هذا الأسبوع

GMT 16:04 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

تألقي بأجمل فساتين السهرة البراقة والفاخرة من توقيع نانسي عجرم

بيروت - صوت الامارات
ها هي النجمة نانسي عجرم تعود لارتداء أجمل فساتين السهرة البراقة التي سبق واعتدنا على اختياراتها خصوصاً أثناء فترة حملها الأخيرة. والبارز أنها اختارت فستان سهرة براق بلونه النيلي الفاخر الذي يشع أنوثة تميّز، لاحظي كيف تألقت نانسي عجرم بأجمل فساتين السهرة البراقة والفاخرة، لتختاري منها ما يناسبك. فستان سهرة براق باللون النيلي في أحدث إطلالة لها، اختارت النجمة نانسي عجرم فستان سهرة براق باللون النيلي حمل توقيع دار ألكسندر فوتييه Alexandre Vauthier وتميّز بقصة الكتف الواحد مع الكم الطويل من جهة واحدة مع القماش المترابط والمشدود من جهة واحدة، الى جانب الشق الجانبي الجريء الذي تكثر من اختياره في الآونة الأخيرة. فساتين سهرة فاخرة مع الكشكش كما سحرتنا نانسي عجرم بفستان أبيض ساحر حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة Georges Hobeika واخ...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates