19 كانون الثاني  يناير  17 شباط  فبراير
آخر تحديث 14:20:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

الدلو

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب 2014:
مهنياً: عليك الانتباه وحماية موقعك واستقرارك وحماية علاقتك كي لا تهدر كل ما حققته من نجاحات وارباح سدى. تفاعل بإيجابية مع الضغوط، وابتسم للمنافسين ولا تدع العراقيل العابرة تعيق تقدمك أو تستفزك للوقوع في الفخ. كن حكيماً ولا تتهور. إنه أسبوع مهم جداً بالرغم من الضغوط والقلق والتوتر الذي تعيشه بعض الأحيان. ثابر وستحصد كثيراً.

عاطفياً: أسبوع بطيء وغير مشجع على اثارة المواضيع الحساسة والجديدة. تجنب كل الخلافات ولا توجه انتقاداً او ملاحظة سلبية . تعاني العلاقة الجديدة من سوء تفاهم وكذلك العلاقة غير المستقرة. كما قد تحصل القطيعة لدى غياب النوايا الصادقة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب 2014:
التصدي والصمود
ها هو شهر آب  يطلّ مع ظروف متقلبة ما يهدد بالإرهاق والتعب وتراجع المعنويات ويحتّم الوقاية والحذر. لا تستهتر بأي تعليمات وكن واعياً وحريصاً على كل ما يحميك من تداعيات كثيرة وانقلابات في بعض الأوضاع وإرباكات قد لا تعفي إلا القلة. يتطلب هذا الشهر العمل السريع والمبادرة في الوقت المناسب والتحرّك إذا أردت أن تنتصر على المعوقات. تشعر بتراجع المقاومة والشجاعة، فترتبك لأقل حدث أو تطوّر، وربما تواجه بعض المشاكل وقضايا التأجيل والتسويف وعدم التواصل والتفاهم مع الشركاء والمحيطين.  أدعوك إلى التصدي والصمود وعدم الإقدام على أي مبادرة أو تغيير أو تحرّك أو قرار نهائي وحاسم. لا تراهن على أي مجال مادي، ولا تجازف إلا في المكان الآمن. كل ارتجال أو تسرّع تدفع ثمنه غالياً.
من الممكن أن يتعرض بعض مواليد الدلو لهزيمة أو خسارة فيقعون في التشاؤم أو اليأس. إلا أن النصيحة هي في المواجهة والعزم على الصراع، ولو أجَّلوا التنفيذ الآن. قد يكون من المفيد معاشرة الأشخاص الذين يتمتعون بصلابة وأعصاب متينة وحكم منطقي على الأمور، فقد يدعمونك بمعنوياتهم المرتفعة، ويسدون إليك النصح ويشدّون من عزيمتك. لا يخلو هذا الشهر أيضاً من انتفاضة أو استقالة أو نزاع حاد يخرج إلى العلن، أو انتقال للإقامة في مكان آخر أو بلد جديد. أما المواجهات العائلية فقد تكون حاضرة أيضاً، وتؤثّر أو تتأثر بالأجواء المهنية. تبرز نقاط خلافية في أي مجال، ويبدو التحدي كبيراً. قد يصعب عليك خرق الحواجز، فتتأخر في عمل أو مهمة، أو تقف منتظراً الانفراج الذي لا يأتي بالسرعة المتوخّاة.
المريخ: يتنقل في برج العقرب مسببا الضغوط والمتاعب على الصعيد المهني والاجتماعي.
الزهرة: تتنقل في برج الاسد ابتداء من تاريخ 12 حاملة معها فرص نجاح وارتباط او تسوية في الايام الأكثر حظًا.
الأيام الأكثر حظًا: 1و2ومساء 9و10 وصباح 11و18و19و28و29.
الأيام الأقل حظًا: مساء 7و8وصباح 9ومساء 15و16و17و23و24و30و31.
عاطفياً: تعاني خلال هذا الشهر قلباً يسكنك على الصعيد الشخصي. تبدو العلاقات مرتبكة أو معرضة للانفجار، كما أن الوضع العائلي ليس داعماً بالإجمال. تضطر إلى الاهتمام بالآخرين أو تكبت مشاعرك أو حتى غضبك، وتشعر أنك تعطي أكثر مما تأخذ، أو أنك محروم من الحب والعطف. يتراءى لك أحياناً أن أحداً يخفي عنك أمراً، أو أنك منبوذ من محيط قريب. قد تكون انطباعاتك صحيحة أو لا، إلا أنك تتألم داخلياً وترفض التعبير عن هواجسك أو إخراج ما في داخلك. قد تصطدم بنفسك أيضاً معاتباً إياها، طارحاً الأسئلة، متململاَ أو مغتاظاً. قد تصعب الأمور كلما اقتربت من أواخر الشهر، فتبدو متحمساً لمواجهة تؤدي إلى جدال ونزاعات، أو ربما تخيّبك تجربة رومنسية اعتقدت أنها مخرج لك من معاناة. إهدأ أيها الدلو وحاول أن تشرك أحد الأصدقاء بأفكارك ومشاعرك. يكفي أن تتكلم حتى تشعر بالارتياح.
أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب 2014:
1- مهنياً: سارع إلى استغلال الفرص التي تتوافر، أرى إيجابيات باتجاهك، وعروضاً جيدة وآفاقاً لافتة.
عاطفياً: النقاشات هذا اليوم قد تحمل أزمة أو تدهوراً في العلاقة ولا سيّما إذا كانت هذه الاخيرة متأرجحة أو جديدة.
صحياً: يحسدك المحيطون بك على الرشاقة التي تتمتع بها، هذا كله بفضل ممارسة الرياضة بانتظام.
2- مهنياً: تشعر بأن لا شيء يستطيع أن يعيق انطلاقتك، على مفكرة هذا اليوم عقد جديد، منصب مهم، أو مشروع كبير يجعلك تقترب من أهدافك.
عاطفياً: الحوافز كثيرة والمحيط داعم، تقدم على تحسينات وتعديلات وترتيبات كثيرة وسفر.
صحياً: تحيط بك أجواء ممتازة، ما يتركك مرتاحاً نفسياً وجسدياً.
3- مهنياً: تفتقر إلى الشجاعة في بعض الأحيان، وتحتاج إلى من يدعمك معنوياً وتلجأ إلى أحد الأصدقاء.
عاطفياً: تفيض حيوية وثقة زائدة بالنفس، ما ينعكس إيجاباً على الصعيد العاطفي وتخطط مع الشريك لمشروع مهم.
صحياً: لا تضعف أمام المغريات المضرة بصحتك، حصّن نفسك وقوِّ مناعتك، ولن تكون إلا سعيداً.
4- مهنياً: تتلقى مساعدة تفاجئك، وتقوم بعمليات مربحة وتستفيد حتى من أخطاء الآخرين، وتشعر بأن ساعة المجد قد دقت.
عاطفياً: مغامرة كبيرة يتحدث عنها الكثيرون وتحظى بما كنت ترغب به، وتتقدم بخطى ثابتة لتنفيذ رغباتك.
صحياً: خطط للمستقبل بخطى ثابتة، ولا سيما على صعيد المحافظة على صحة سليمة ورشيقة، فهي الأساس للقيام بأي شيء آخر.
5- مهنياً: تحقق تطوراً مهماً يوفر لك نتائج جيدة ويساعدك في انجاز مشروع قد تكون له امتدادات إلى الخارج.
عاطفياً: يكسبك الفلك جاذبية كبيرة، ويدفعك إلى مواجهة الحقائق بثقة، ما يثير إعجاب الشريك بك.
صحياً: تجاوز الأمور العالقة بينك وبين الآخرين بهدوء وروية، واضبط أعصابك وخفف توترك.
6- مهنياً: يربكك هذا اليوم ولو انّه يحمل بعض الفرص الشخصية والمهنية.
عاطفياً: تناقش أموراً جدية، وتخوض علاقة جدية، أو تفكر في مشروع مع الشريك.
صحياً: لا تقلل من أخطار العوارض الخفيفة التي تنتابك بين حين وآخر، استشر طبيبك.
7- مهنياً: قد يكون حديث عن عقد إمّا يُوقع أو يُفسخ وتطرأ تغييرات تناسبك ربما وتجعلك تتبنّى وجهة نظر جديدة.
عاطفياً: كثرة طلبات الشريك تدفعك إلى رفض هذا الواقع، وخصوصاً أن الأمور بلغت حداً لا يمكن السكوت عنه.
صحياً: حاول معالجة أوضاعك بالتي هي أحسن، لتكون الخاتمة سعيدة ومفيدة صحياً.
8- مهنياً: تلاحق قضية سرية أو تتحقق من أمر وتحقّق في مشكلة تنغّص عليك عملك.
عاطفياً: تعيش فرصة مميزة أو ترتبط بعلاقة جديدة، أو تقدم على خيارات نهائية بالنسبة إلى حياتك العاطفية.
صحياً: ممارسة الأشغال في الحديقة أو الحقل القريب من منزلك مفيدة وتحرك معظم عضلات جسمك.
9- مهنياً: حضورك اللافت وشخصيتك القوية يسهمان في تعزيز موقفك بين زملاء العمل، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع.
عاطفياً:  أنت مدعو الى الاهتمام بالشريك وتجنّب النزاعات والدعاوى القضائية والأسفار.
صحياً: تعتقد أن عدم ممارستك الرياضة لا تنتج منه عوارض لاحقاً، أنت مخطئ.
10- مهنياً: القمر المكتمل في برجك يجعلك تحتاج إلى مرونة أكبر للتفاهم مع المحيط، وربما تصاب بجرح في كبريائك.
عاطفياً: تضطر إلى الانعزال قليلاً والابتعاد عن الصخب، وخصوصاً أن حياتك العاطفية قد تعرف بعض الاهتزاز.
صحياً: إحذر أن تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العائلة أو في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسياً وجسدياً.
11- مهنياً: المحاذير التي كنت تخشاها، يبدو أنها تواجهك اليوم لكنّك تتخطى المرحلة بأقلّ ضرر ممكن.
عاطفياً: تشعر بالحاجة إلى الحنان والرعاية وتشتاق إلى حضن الحبيب وترغب في الترفيه عن نفسك وممارسة هواية جديدة.
صحياً: لا تبذل جهداً مضاعفاً في أعمال لست أنت مسؤولاً عنها، أترك الأمور لأربابها وأرح نفسك.
12- مهنياً: ينتقل فينوس إلى منزلك السابع، أي إلى الأسد، فتتحمّس لإطلاق مشروع جديد وتبدو جاهزاً  لحسم  الأمور المهنية.
عاطفياً: بوادر خلاف مع الشريك، لكن ذلك لا يتعدّى كونه سوء تفاهم على بعض النقاط التي تزيد نسبة غيرته.
صحياً: حذار كل ما يعرض نفسيتك للقلق، فأنت لم تتعاف تماماً مما أصابك أخيراً.
13- مهنياً: يحالفك الحظ، أو تؤدي دوراً مهماً في جمع الشمل، أو تقريب وجهات النظر، أو التخفيف من أعباء بعض الزملاء.
عاطفياً: تنطلق في عدة اتجاهات، وتسوّي أمورك العاطفية، وتنهمك بقضية معينة، وتبذل جهداً كبيراً لإنجاحها.
صحياً: إذا أردت المحافظة على صحة سليمة وجسم رشيق، عليك بمخطط رياضي لبقية هذا الصيف.
14- مهنياً: تتحوّل أخطاء بعضهم إلى رصيد إضافي لمصلحتك، لكن يستحسن ألاّ تستغل الموقف فتخسر بعض الأصدقاء.
عاطفياً: يحاول الشريك فتح قلبه لك لمعرفة الأسباب التي تدفعك إلى معاملته على غير المعتاد، لكن النتيجة سلبية من قبلك.
صحياً: قد تسبب لنفسك المآسي اذا لم تضبط أعصابك وجموحك.
15- مهنياً: يعترض أحدهم على مشاريعك ويعرقل خطواتك، ما يؤثر سلباً في ثقتك بالنفس فتعيد الحسابات.
عاطفياً: أحذرك من تسرع أو تهور يؤدي إلى بعض التوتر في العلاقة بالشريك وربما إلى قطعها نهائياً.
صحياً: حاول التخفيف من الجلوس ساعات طويلة وراء مكتبك، واستفد من الوقت المتاح للقيام ببعض الحركة.
16- مهنياً: انتبه من الازدواجية في علاقتك المهنية وإلاّ فإنّك مقدم على اوضاع درامية.
عاطفياً: يكون النقاش ايجابياً مع الشريك وتضعان معاً برنامجاً لرحلة او لعطلة وتبدوان مرتاحين لما تقرّرانه.
صحياً: لا تكن بخيلاً في ممارسة الرياضة، بل حاول أن تكون كذلك في تناول المأكولات بلا هوادة.
17- مهنياً: تقوم بخطوة فعالة وتلفت الانظار والاعجاب، ترتاح إلى الظروف الايجابية والمطمئنة، هناك دعم لموقفك ورؤية مشتركة للأمور.
عاطفياً: تقدّم حججاً وتبدو مقنعاً في الحوار مع الشريك، فيرتاح إلى كلامك، ويشعر بأن صفحة جديدة من العلاقة  قد فتحت.
صحياً: قد تشعر في بعض الأحيان بالتعب أو بالانخفاض المعنوي جراء الإرهاق الكبير.
18- مهنياً: انطلاقة جيدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفياً: أحداث سعيدة تظهر ملامحها في غضون أيام ولا سيما أن النيات صافية في هذا الاتجاه.
صحياً: اعتن بصحتك ولا تعمل حتى الإرهاق، وخفف من الجهود قدر الإمكان.
19- مهنياً: تتخذ قرارات مهمة، ويلمس الزملاء تأثيرك في العمل وتسترد سلطة غابت وتعوّض عن الوقت الضائع.
عاطفياً: توقع قلقاً وشعوراً بتغييرات تطال بعض نواحي الحياة العاطفية، قد تتخذ قرارات فجائية وتطرأ مستجدات تثير الدهشة.
صحياً: جرّب مختلف الأساليب التي تؤدي إلى نتائج صحية جيدة، وإذا لم تنجح استشر أخصائي التغذية.
20- مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء عليك لكنّه يجعلك تطلب الحقيقة وتناضل من اجلها وترفض أي ميوعة.
عاطفياً: يشكل هذا اليوم مفترق طريق في حياتك، لكن لا شيء يمكنه لجم اندفاعك، بل تقتحم الساحات واثقاً بنفسك.
صحياً: الأمور وصلت إلى حد خطير، بادر إلى ممارسة الرياضة ما ينعكس إيجاباً على وضعك الصحي.
21- مهنياً: توقع اتفاقاً كبيراً، وتخوض مفاوضات في غاية الأهمية وتتلقى جواباً عن طروحات سابقة7.
عاطفياً: يجب أن تتسلح بالصبر والإيمان والثقة بالنفس لمواجهة بعض المستجدات والذبذبات الصغيرة الآتية من هنا وهناك.
صحياً: أنظر إلى محيطك ترَ أن كثيرين انقلبت صحتهم رأساً على عقب وأصبحوا نشطين جراء ممارسة الرياضة يومياً.
22- مهنياً: تدهش المحيطين بك وتزيد من عدد المعجبين على صعيد بعض الأعمال ويؤدي أحدهم دوراً في هذا المجال.
عاطفياً: قدرتك على تقديم الحجج المنطقية تبقى كبيرة وتفتح أمامك الأبواب، وتجد دائماً الأجوبة عن كل الأسئلة، وتربك الشريك في أوقات كثيرة.
صحياً: لا تماطل ولا تسوّف للبدء بممارسة التمارين التي وصفها لك الطبيب لمعالجة أوجاع العنق والظهر.
23- مهنياً: قد تواجه بعض الإرباك بسبب كثرة الضغوط في العمل، لكنّك تتمتع بقدرات لافتة لتجاوز ذلك مستفيداً من عامل الوقت.
عاطفياً: لا تذهب في مجازفات خطيرة الأوضاع برمتها تدعوك إلى التأني، وقد تؤدي إلى بعض التضليل والتعقيدات.
صحياً: إذا أحسست بتورم في قدميك أو ذراعيك، أترك كل شيء وتوجه إلى الطبيب فوراً.
24- مهنياً: دعم لموقفك ورؤية مشتركة للأمور، إنه يوم واعد بانفراج، ثق بنفسك وحاول ان تفرض توجهاتك.
عاطفياً: قد تعيش جواً من الفوضى يختلط فيه الحابل بالنابل، ويولد تشكيكاً في المجال العاطفي حاول أن تبتعد عن العاصفة الآن وأجل النقاشات.
صحياً: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية، فتمارس المشي أسبوعاً ثم تتوقف قانعاً بما تشعر به.
25- مهنياً: القمر الجديد في برج العذراء يعد بتغيرات إيجابية وجيّدة على الصعيد المهني، وقد تبلغ الهدف قريباً.
عاطفياً: الأجواء المحيطة بالشريك تخلق نوعاً من التوتر العابر، وهذا يدفعك إلى اتخاذ خطوات سريعة لمعالجة الأمر.
صحياً: تجاوز الأزمات والمشكلات التي تمر بها، وحاول أن ترفه عن نفسك إما بالخروج مع الأصدقاء أو برفقة العائلة.
26- مهنياً: تقوم بالمساعي الحميدة من أجل توقيع عقد، أو التوصل إلى تفاهم واتفاق، أو من أجل سفر يبدو مهماً.
عاطفياً: عليك تقويم الأوضاع وسط بلبلة أو عدائية، وتصرفات نابية تصدر عن الشريك.
صحياً: برهن للجميع أن اتباعك حمية غذائية سليمة وممارسة المشي يأتيان بالنتائج المرجوة صحياً.
27- مهنياً: تتغلب على المصاعب، إلا أن أعمالك المزدهرة وحسن تعاملك مع المستجدات يواسيانك في بعض المصاعب المحتملة.
عاطفياً: تعبّر عن نفسك بطلاقة نادرة أينما كنت ومهما قمت من أعمال، تلتقط الفرص والخطوط بمهارة، وتتصرف بسرعة فتذهل الشريك.
صحياً: قدرتك على تحمل الآلام كبيرة، لكن هذا لا يعني عدم زيارة الطبيب للتخلص منها.
28- مهنياً: العناد قد يكلفك الكثير، فحاول أن تعتمد الديبلوماسية في معالجة الأمور، لئلا تدفع الثمن غالياً.
عاطفياً: قد تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة من دون أن تترك لك وقتاً للفراغ.
صحياً: تتعدّد الخيارات أمامك لتختار أفضلها بغية التخلص من السمنة الزائدة.
29- مهنياً: تقوم بخطوة فعّالة وتلفت الأنظار والإعجاب وترتاح إلى الظروف الإيجابية والمطمئنة.
عاطفياً: تتحسّن أمور تعرقلت وخصوصاً على الصعيد العاطفي وتبدو أكثر وثوقاً بمشاعرك.
صحياً: لا تكثر من السكّر والملح وتناولهما في مأكولاتك باعتدال وأكثر من شرب المياه.
30- مهنياً: سارع إلى استغلال الفرص التي تتوافر هذا اليوم، إذ أرى إيجابيات باتجاهك، وعروضاً جيدة وآفاقاً لافتة.
عاطفياً: أنت النجم الذي يلجأ إليه الجميع، تخوض دورة مميزة من الإيجابيات تنقذك من مشكلات كثيرة وتعيد إليك الثقة بالنفس والشجاعة والانطلاق.
صحياً: تحاول أن تخالف تعليمات الطبيب للعودة إلى بعض عاداتك السيئة ومنها التدخين مثلاً.
31- مهنياً: وظّف طاقاتك في أمور إدارية وتنظيمية، تجنّب توقيع أي ورقة أو مستند أو المباشرة بخطوة جديدة مهما كثرت الإغراءات والضغوط.
عاطفياً: عاطفياً: طلبات الشريك لا تنتهي، لكنّ الأهم في الموضوع أن بعضها مبالغ فيه وقد يعرّضك لخسائر غير متوقعة.
صحياً: معظم أنواع السلطات مفيد ولا سيما التي تكثر فيها الخضراوات.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

19 كانون الثاني  يناير  17 شباط  فبراير 19 كانون الثاني  يناير  17 شباط  فبراير



GMT 15:22 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

تنتظرك انفراجة مالية خلال هذا الأسبوع

GMT 15:14 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

تعيش أجواء مهمة خلال هذا الأسبوع

GMT 22:42 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء إيجابية خلال هذا الأسبوع

GMT 16:07 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

تعيش أجواء سعيدة خلال هذا الأسبوع

GMT 18:44 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

تعيش أجواء مليئة بالنجاح خلال هذا الأسبوع

GMT 08:51 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

تتمتع بالحيوية والانطلاق خلال هذا الأسبوع

البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates