سيارة بنتلي التاريخية النادرة تحيا مجددًا وتستعيد مجدها السابق
آخر تحديث 13:05:07 بتوقيت أبوظبي

بعد أن كانت مفككة ومخزنة في علب لأكثر من 50 عامًا

سيارة "بنتلي" التاريخية النادرة تحيا مجددًا وتستعيد مجدها السابق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سيارة "بنتلي" التاريخية النادرة تحيا مجددًا وتستعيد مجدها السابق

السيارات النادرة
واشنطن - سليم كرم

استعادت سيارة "بنتلي" المفككة والمحفوظة في علب لأكثر من 50 عامًا مجدها السابق، ويمكن أن تبلغ قيمتها اليوم 800 ألف يورو.

 

وعُثر على قطع السيارة المفككة التي تعود إلى عام 1928 والتي تحتوي على خزان للوقود بسعة 4.5 لتر، وبسقف قابل للطي يو بي 2100، في منزل مكون من ثلاثة طوابق بعد وفاة صاحبها ستيوارت والاء العام الماضي عن عمر يناهز 75 عامًا.

 

وصنعت الشركة المنتجة ثمانية فقط من السيارات النادرة، وكانت قطع هذا الطراز قد تركت للغبار في منزل في ريتشموند جنوب غرب لندن، حيث اشتراها مدرس اللغة الانجليزية السباق السيد والاس عام 1962 مقابل 280 يورو، لكنه لم يستطع الإنفاق على تصليحها وتشغيلها لأنه كان طالبا في ذلك الوقت.

 

وقرر والاس تفكيك قطع السيارة وتخزينها في بيته الريفي في ظل عدم وجود مكان لحفظها، حيث بقيت 58 عامًا مخزنة، واحتفظ بسجل للصور يوضح مكان كل جزء، في حين أن بعض القطع كانت محفوظة في جرار من الزيت على أمل أن يعاد استخدامها في تشغيل السيارة يوما ما.

 

ويبدو أن أمنية السيد والاس لم تتحقق إلا بعد وفاته، حينما استدعت ابنته بيا ولاس هارتستوت خبيرا متخصصا في سيارات "بنتلي"، والذي أمضى مع فريق مكون من 12 مختصا من مجموعة "ميدكالف"، 10 أشهر في تركيب القطع مرة أخرى لإعادة الروح إلى السيارة وجعلها تعمل من جديد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيارة بنتلي التاريخية النادرة تحيا مجددًا وتستعيد مجدها السابق سيارة بنتلي التاريخية النادرة تحيا مجددًا وتستعيد مجدها السابق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيارة بنتلي التاريخية النادرة تحيا مجددًا وتستعيد مجدها السابق سيارة بنتلي التاريخية النادرة تحيا مجددًا وتستعيد مجدها السابق



خلال حضورها حفل مصورين الأزياء ميرت وماركوس

إيرينا شايك تبدو أنيقة بفستانها الذهبي القصير

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت إيرينا شايك بإطلالة جديدة أنيقة، متوجهه إلى إيبيزا لحضور حفل مصورين الأزياء ميرت وماركوس "Metal Mania". وخطفت عارضة الأزياء الروسية البالغة من العمر 32 عامًا، الأنظار حيث ارتدت فستانًا ذهبيًا معدنيًا قصيرًا، كشفت عن ساقيها الطويلتين النحيلتين في حين انضمت إلى أحد أصدقائها في واحد من أكثر الأحداث رواجا هذا الموسم. وكان فستان إيرينا بمثابة انفجار من الأشعة المعدنية الذهبية، وأضافت إليه مزيدًا من البريق بزوج من أحذية الكاحل باللون الفضي اللامع.  وصففت عارضة الأزياء الشهيرة، شعرها البني للوراء في كعكة بسيطة لتسليط الضوء على فستانها كما لم تضيف إليه أي إكسسوار، وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم مع لمسة من أحمر الشفاة الوردي. ووفقا لمجلة Vogue Brazil كان موضوع الحفل هو هوس المعادن أو "Metal Mania" ، وطلب من جميع الضيوف إتباع "قواعد الزي المعدني". وظهرت شايك في هذا الحدث مع مصمم الأزياء الإيطالي ريكاردو تيسي ، الذي

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates