لاند روڤر تُخضع  سيارة ديفندر لآخر الاختبارات الميدانية
آخر تحديث 02:21:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بإجراء تجربة قوية لها في إحدى المحميات الكينية

"لاند روڤر" تُخضع سيارة "ديفندر" لآخر الاختبارات الميدانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "لاند روڤر" تُخضع  سيارة "ديفندر" لآخر الاختبارات الميدانية

سيارة "ديفندر"
نيروبي - عادل سلامة

أعلنت شركة "لاند روڤر" عزمها إخضاع الإصدار الأحدث من سيارة "ديفندر" للمرحلة الأخيرة من الاختبارات الميدانية، وذلك بإجراء اختبار قوي لها في إحدى المحميات الكينية بالتعاون مع منظمة "تسك ترست" لحماية الحياة البرية، حيث سيخضع نموذج سيارة "ديفندر" الذي يأتي بجسم خارجي يتناسب مع الحياه البرية والذي يشبه – الحمار الوحشي، لاختبارات القيادة ضمن محمية بورانا الطبيعية التي تبلغ مساحتها 140 كيلومتر، وذلك في إطار التعاون الذي يجمع بين شركة "لاند روڤر" ومنظمة "تسك ترست" لأكثر من 15 عاماً.

وستشمل الاختبارات قطر حمولات ثقيلة، وعبور الأنهار، ونقل المواد عبر التضاريس الوعرة للمحمية، وبحلول موعد إطلاق "لاند روڤر ديفندر" خلال العام الحالي، ستكون السيارة قد اجتازت أكثر من 45 ألف اختباراً ضمن أصعب الظروف والبيئات في العالم.

أقرأ أيضًا

لاندروفر تقدم إضافات مميزة لـ"رنج روفر SVO"

وأجرى فريق الاختبار الذي يضم مهندسين من شركة "لاند روڤر" الاختبارات في بيئات صحراوية بدرجة حرارة تتخطى 50 درجة مئوية، وفي القطب الشمالي بدرجة حرارة 40 تحت الصفر، فضلاً عن الصعود إلى جبال روكي الصخرية في كولورادو بارتفاع 10 آلاف قدم، وذلك حرصاً على أن تقدم "ديفندر" لسائقيها تجارب تتناسب مع روح المغامرة.

ومن جانبه قال نِك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات في "جاكوار لاند روڤر": "بعد نجاحها في اجتياز اختبارات محاكاة شاملة والمنصات الاختبارية، جعلنا سيارة ’لاند روڤر ديفندر‘ تقطع مسافة 1.2مليون كم مروراً بكافة أنواع التضاريس وفي أصعب الأجواء المناخية لنثبت أنها السيارة الأمتن والأكثر كفاءة بين سيارات ’لاند روڤر‘ على الإطلاق، وتابع قائلًا: "يتيح اختبار السيارة ميدانياً ضمن محمية بورانا بالتعاون مع ’تسك ترست‘، فرصة لمهندسينا لإثبات أننا حققنا هذا الهدف مع بلوغ المرحلة النهائية من برنامجنا التطويري".

وأكد نِك في كلمته علي أنه بعد تعزيز ديناميكية " ديفندر " على حلبة نوربورغرينغ في ألمانيا، واختبارها في جميع أنواع التضاريس على طرقات إيستنور الموحلة في المملكة المتحدة، وبين الممرات الصخرية في مواب في ولاية يوتا، وعبر الكثبان الرملية في دبي؛ أصبحت سيارة "ديفندر" رباعية الدفع الجديدة مزودة بالإمكانيات التي تزيد من مستويات الراحة ومتعة القيادة "، حيث صممت وطورت " ديفندر" الجديدة في "جايدون" في المملكة المتحدة، ومن المقرر أن يتم إنتاجها " مستقبلاً في مصنع الشركة بولاية نيترا في سلوفاكيا.

قد يهمك أيضًا

شركات إنتاج السيارات تتنافس لطرح نسخ قادرة على شق رمال الصحراء

 محركات جديدة لسيارات لاندروفر

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاند روڤر تُخضع  سيارة ديفندر لآخر الاختبارات الميدانية لاند روڤر تُخضع  سيارة ديفندر لآخر الاختبارات الميدانية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاند روڤر تُخضع  سيارة ديفندر لآخر الاختبارات الميدانية لاند روڤر تُخضع  سيارة ديفندر لآخر الاختبارات الميدانية



خلال عرض فيلمها المُشارك في الدورة الثانية والسبعين

ماريون كوتيار تخطف الأنظار على السجادة الحمراء في مهرجان "كان"

باريس - مارينا منصف
خطفت النجمة الفرنسية ماريون كوتيار الأنظار إليها على السجادة الحمراء لعرض فيلم Matthias & Maxime المشارك بالمسابقة الرسمية في مهرجان كان السينمائي في دورته الـ72، إذ حضرت بملابس مثيرة أظهرت منطقة الخصر على شورت، وحضر مخرج الفيلم جزافيي دولان وعدد من الضيوف. تدور أحداث الفيلم في عام 1969، في مدينة لوس أنجلوس، حول شخصيتين رئيسيتين هما "ريك دالتون" ممثل تلفزيوني سابق لمسلسل ينتمي إلى نوعية "الويسترن" أو الغرب الأميركي، ويجسده ليوناردو ديكابريو، و"كليف بوث"، الممثل البديل له الذي يؤدي المشاهد الخطرة بدلا منه، ويجسده براد بيت، يكافح الاثنان من أجل تحقيق الشهرة في هوليوود، بالتزامن مع بدء نشاط القاتل الشهير تشارلز مانسون. يركز الفيلم على سلسة جرائم القتل التي ارتكبتها عائلة "مانسون" في فترة الستينات من القرن...المزيد

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 06:57 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

نيمار يصاب بالدهشة عند رؤية ويل سميث

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates