اختتام مهرجان الشيخ زايد للهجن الـ7 في وادي رم في الأردن
آخر تحديث 19:36:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اختتام مهرجان الشيخ زايد للهجن الـ7 في وادي رم في الأردن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اختتام مهرجان الشيخ زايد للهجن الـ7 في وادي رم في الأردن

مهرجان الشيخ زايد للهجن الـ7
وادي رم / الأردن - وام

 تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أختتمت أمس " الثلاثاء "فعاليات مهرجان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان السابع لسباق الهجن في منطقة الديسة بوادي رم جنوب الأردن.

حضر ختام الفعاليات التي استمرت يومين معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن والأمير عاصم بن نايف نائب رئيس اتحاد الفروسية الملكي الأردني ومعالي يوسف الدلابيح رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق وسفير الدولة لدى الأردن سعادة الدكتور عبدالله ناصر سلطان العامري ومفوض البيئة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور مهند حرارة ومحافظ العقبة فواز ارشيدات وعدد من كبار الشخصيات الرسمية والشعبية الأردنية ووجهاء المنطقة والفعاليات الشعبية والإعلامية المعنية.

وتوج الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان في ختام المهرجان الفائزين بالمراكز الأولى بكل شوط من أشواط المهرجان النهائية وأشاد معاليه بمستوى العلاقات الأردنية الإماراتية المتميزة والمنسجمة على الصعد والمجالات كافة والتي أرسى دعائمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وعاهل الأردن الملك عبدالله الثاني بمتابعة المسؤولين في كلا البلدين.. مؤكدا حرص الإمارات على إنجاح مهرجان الشيخ زايد لسباق الهجن في الأردن بوادي رم والوصول به إلى مستويات متقدمة تضاهي سابقات الهجن التي تقام في الإمارات ودول الخليج العربي وذلك من خلال اقامة المهرجان بصفة دورية وتطويره بشكل مستمر .

وأبدى معاليه إعجابه بتطور رياضة الهجن في المملكة الاردنية الهاشمية والذي عكسه تقدم أداء المتسابقين الأردنيين في المهرجان بكل عام وذلك بفضل المتابعة الحثيثة والتدريب الدائم مما يؤهلهم للمنافسة في المستقبل في المحافل العربية القوية منوها إلى أنه بهدف تنشيط رياضة الهجن أكثر في الاردن نظم اتحاد الإمارات للهجن في خطوة جديدة ولأول مرة هذا العام سباقات تمهيدية في ميدان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباق الهجن على مدار الاشهر الماضية وذلك قبل موعد السباقات النهائية بالتنسيق مع لجان وجمعيات الهجن بالاردن وسلطة منطقة العقبة.

وأكد معاليه أن المهرجان يهدف إلى تطوير رياضة الهجن في المملكة الأردنية الهاشمية والحفاظ على موروث الآباء والأجداد من خلال هذه الرياضة العريقة والتي تشتهر بها الاردن خصوصا مناطق الجنوب .

من جانبه شكر الأمير عاصم بن نايف دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا على إقامة هذا المهرجان السنوي مؤكدا أن سباقات الهجن في الأردن تشهد تقدما كبيرا.. مشيدا بالتطور الكبير الذي رافقه حسن التنظيم للمهرجان السابع لسباق المغفور له الشيخ زايد بن سلطان في وادي رم.

من جهته قال يوسف الدلابيح ان منطقة وادي رم حافلة بتاريخ عريق وتشتهر بتربية الإبل .. مؤكدا أن الفضل بتأسيس رياضة ومضمار الهجن في منطقة الديسة يعود الى العلاقات الحميمة التي تجمع المملكة الاردنية الهاشمية ودولة الامارات العربية المتحدة التي أرسى دعائمها قيادتا البلدين الحكيمتان.

وقال مدير منطقة وادي رم ناصر الزوايدة إن دولة الامارات العربية المتحدة تقدم للمنطقة العديد من المشاريع السياحية والبيئة المهمة من أبرزها مشروع محمية المها العربي في منطقة وادي رم اضافة الى مشاريع سياحية ضخمة في العقبة القريبة أيضا من منطقة وادي رام خصوصا مشروع مرسى زايد الذي تنفذه شركة المعبر ويعتبر أكبر المشاريع السياحية والاستثمارية بالمملكة الاردنية الهاشمية.

من جهته قال مدير مضمار الشيخ زايد بن سلطان لسباقات الهجن محمد عطالله الزوايدة إن المضمار يستقبل سنويا العديد من السباقات والذي يأتي بدعم من دولة الامارات العربية المتحدة .. مشيرا الى الاثر الكبير والذي يعود بالفائدة على مربي الابل بالاضافة الى التطور النوعي من تدريب وادارة وتحكيم السباقات .

وأكد الزوايدة أن الموافقة من قبل دول الامارات العربية المتحدة على إقامة خمسة مراكيض سنوية بالاضافة الى المهرجان الختامي زاد من اقبال أهالي المنطقة على الاهتمام بهذه الرياضة .

وتضمنت فعاليات ختام اليوم الثاني للمهرجان شوطين اضافة الى شوط المفاطيم في حين أقيمت أول أمس تسعة أشواط نهائية .

وجاءت نتائج الاشواط الاثنى عشر كالتالي : الشوط الأول" مفرد قعدان" الهجين دنعان لمالكها خليل ابو معيتق .

الشوط الثاني" بكار مفرد" الهجين سراب لمالكها علي لافي.

الشوط الثالث" زمول" الهجين سميحان لمالكها اعتيق الزلابيه.

الشوط الرابع " مربط قعدان " الهجين غياض لمالكها علي المسامرة.

الشوط الخامس ""ثنايا بكار " الهجين السعيدة لصاحبها فرج الدبر.

الشوط السادس" محيل " الهجين ريما لصاحبها غانم المسامرة.

الشوط السابع " ثنايا قعدان" الهجين الريع لصاحبها سلامه أبوغيث .

الشوط الثامن " قعدان جذاع" الهجين السبع لصاحبها محمود المسامرة .

الشوط التاسع " قعدان مفرد" الهجين الضامن لصاحبها متعب المسامرة.

الشوط العاشر " بكار جذاع" الهجين أفعال لصاحبها خليل أبو معيتق.

الشوط الحادي عشر " بكار مربط" الهجين معده لصاحبها خليل ابو معيتق .

الشوط الثاني عشر " شوط المفاطيم ".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام مهرجان الشيخ زايد للهجن الـ7 في وادي رم في الأردن اختتام مهرجان الشيخ زايد للهجن الـ7 في وادي رم في الأردن



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates