الدوحة للأفلام تمول 21 مشروعا سينمائيا  في مهرجان البندقية
آخر تحديث 14:22:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الدوحة للأفلام تمول 21 مشروعا سينمائيا في مهرجان البندقية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدوحة للأفلام تمول 21 مشروعا سينمائيا  في مهرجان البندقية

شعار مؤسسة الدوحة للأفلام
الدوحة - واس

بعد الإشادة الدولية بالفيلمين الممولين من قبل مؤسسة الدوحة للأفلام في مهرجان البندقية السينمائي الأخير، أعلنت مؤسسة الدوحة للأفلام عن قائمة صانعي الأفلام الحاصلين على منح أفلام لدورة ربيع 2014. وتتضمن القائمة 21 مشروعاً من 14 بلداً من بينها 12 مشروعاً من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتم اختيار أربعة مشاريع لمخرجين من قطر للحصول على منح، في خطوة تؤكد على الخطوات الثابتة والتقدم المتواصل الذي تشهده صناعة السينما القطرية. والمشاريع هي "باريجات" زهرة الياسمين الليلية للمخرجة القطرية هند فخرو، مسلسل الويب الأول من نوعه "الدكتور حمود شو" من إنتاج إنوفيشن للأفلام، "في ذكرى آدا" للمخرج المقيم في قطر جان باكل، والفيلم الوثائقي القصير "أحلام حقيقية: بعض الطرق تؤدي للمنزل" لصبا كريم خان المقيمة في قطر.

أما المشاريع الأخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فتأتي من الجزائر، ومصر، ولبنان، وفلسطين وسوريا. بالإضافة إلى حصول سبعة مشاريع على التمويل من دول لجنة دعم التنمية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وفيلمين من باقي دول العالم.

وقالت فاطمة الرميحي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الدوحة للأفلام: "بعد نجاح الفيلمين "ذيب" و"سيفاس" الحاصلين على منح المؤسسة في مهرجان البندقية السينمائي، يسرنا الإعلان عن القائمة التالية من المشاريع التي تمثل أصواتاً سينمائية جديدة. ولقد أثارت القصص المختلفة وتنوع ثقافات مخرجي هذه الأعمال إعجاب لجان التحكيم".

وركزت منح تمويل الأفلام من مؤسسة الدوحة للأفلام لدورة ربيع 2014 على استكشاف مواهب سينمائية جديدة خصوصاً صانعي الأفلام الجدد الذين يصنعون أفلاماً للمرة الأولى أو الثانية. يدخل التمويل دورته الثامنة حيث استقبل أكثر من 360 طلباً للحصول على منح، من بينها 160 فيلماً من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، 108 من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية و92 من باقي دول العالم.

وبلغت الأفلام الروائية الطويلة في مرحلة الإنتاج الباحثة عن تمويل 158 فيلماً متخطية عدد الأفلام التي تقدمت في العام الماضي، الأمر الذي أدّى إلى اختيار عدد كبير من المشاريع – 12 في المجمل – الروائية الطويلة في زيادة ملحوظة عن دورات المنح السابقة. ستة أفلام وثائقية طويلة وفيلمين قصيرين (واحد روائي والآخر وثائقي) حصلوا أيضاً على منح. وستحصل كافة الأفلام المختارة على تمويل في أحد المراحل التطوير، الإنتاج وما بعد الإنتاج.

كما تتضمن مشاريع الأفلام الروائية الطويلة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي ستحظى بالدعم في هذه الدورة فيلم "أيام الاستبداد" لكاتيا جرجورة (لبنان)، ويتحدث عن حياة شاعر مختبئ يعثر عليه عملاء سريين خلال الحرب العراقية الإيرانية، وفيلم "قلعة المجانين" لناريمان ماري (الجزائر) حول طمع الاحتلال في الصحراء الجزائرية في عام 1860.

وتتضمن منح الأفلام الروائية القصيرة فيلم "موج '٩٨" لإيلي داغر (لبنان) ويدور حول فتى يتفتح على عالم جديد نتيجة فرصة لقاء. وتتضمن قائمة الأفلام الوثائقية الطويلة من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فيلم ""الحلم البعيد" لمروان عمارة وجوانا دومكي (مصر) الذي يأخذ المشاهدين إلى مواقع مختلفة في شرم الشيخ في اختبار لأحد المقاصد السياحية الشهيرة في مصر. ومن مصر أيضاً فيلم "أبدًا لم نكن أطفالًا" لمحمود سليمان ويدور حول امرأة تحاول الاعتناء بأولادها الأربعة قبل وبعد طلاقها.

وبهذه المناسبة قالت المخرجة هند فخرو: "يشرفني الحصول على منحة التطوير من مؤسسة الدوحة للأفلام لدعم فيلمي الروائي الطويل الأول. ويعتبر هذا الدعم للمواهب المحلية مصدر قوة وتشجيع وحافز لنا، حيث يمكننا من العمل على مشاريع مستقبلية بثقة في ظل الدعم الوطني والمنصة الوطنية التي تتيح لنا تطوير مشاريعنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدوحة للأفلام تمول 21 مشروعا سينمائيا  في مهرجان البندقية الدوحة للأفلام تمول 21 مشروعا سينمائيا  في مهرجان البندقية



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 02:22 2016 السبت ,18 حزيران / يونيو

قشر الرمان علاج للديدان البطن و آلام المعدة

GMT 21:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تيغالي يؤكّد أنه يتمنى وجود علي مبخوت بجانبه في "الوحدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates