الشارقة للمسرحيات الصغيرة محور حديث الروح
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الشارقة للمسرحيات الصغيرة" محور حديث الروح

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الشارقة للمسرحيات الصغيرة" محور حديث الروح

مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة
الشارقة - صوت الإمارات

احتضن مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة، في اليوم الرابع لفعالياته المقامة على خشبة مسرح مركز كلباء الثقافي، تجارب مسرحية واعدة في فضاءات النصوص العالمية، وبرنامج الإقامة المسرحية الذي نظم في مسرح المركز الثقافي لمدينة خورفكان، بإشراف الفنان التونسي يوسف البحري، حيث تعرضت بعمق للبعد النفسي والاجتماعي كتيمة محورية لحديث الروح تشبعت بها النصوص، باعتبار أن الجانب النفسي من أهم الخصائص التي ينسجها المسرح وفنونه المتعددة، لتترجم حالات الممثلين وانفعالاتهم وانطباعاتهم في معايشة فلسفية للواقع المعاصر.

 المخرج الإماراتي بدر الرئيسي، استند في تقديم مسرحية «الموت يستأذن في الدخول»، على نص للمخرج والكاتب السينمائي والمسرحي الأميركي وودي آلان، من خلال مناظرة فلسفة يتبناها الكاتب، وذات أبعاد نفسية، تدور بين شخوص العمل المتمثلة في «الموت» وقام بالدور الممثل الإماراتي محمد حسن، ونات أكيرمان، وأدى دوره الممثل الإماراتي عادل سبيت، لتتوالى الأحداث المشوقة بحثًا عن الحقيقة التي تشابه إلى حد بعيد بعملية الاستشفاء بتقنية الاعتراف والبوح والقول والحوار والتحاور، واستخراج المكنون جهرًا وسرًا، والتعبير عما يخالج النفس نحو أهم دور للمسرح يسمى التطهير، ويتكامل هذا البعد مع بعد سوسيولوجي مهم للغاية، ومن اجتماع النقيضين، الحياة والموت، في مواجهة حاسمة.
 يقدم الرئيسي نص وودي آلن الذي نثر أفكاره دون تبديل أو معالجة أخرى على لسان نات أكيرمان، مُهاجماً «الموت» تارة، ومغريًا إياه بالمقامرة لكسب رهان في لعبة البوكر، ليربح يومًا إضافيًا لعيش، تارة أخرى، لتنتهي بفوز الحياة والمتشبث بها بقوة نات أكيرمان، الذي يكسب يومًا إضافيًا في الحياة من دون فائدة، وكل ذلك يبدو معمقًا للجمهور من خلال ديالوج يمزج بين الواقعي البسيط، والمتخيل الفلسفي المعقد، إلى الحد بأن يصف بات أكيرمان، الموت في نهاية العرض، بأنه متواضع ومغبون، لينتهي العرض في مشهد فلسفي عميق، إلى أن كل رغبة وكل طموح وكل فعل إنساني، لا قيمة له أمام الموت، فكل شيء في نظره ماضٍ إلى نقطة النهاية، التي لا تترك لأشواق وأحلام البشر أي معنى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشارقة للمسرحيات الصغيرة محور حديث الروح الشارقة للمسرحيات الصغيرة محور حديث الروح



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates