مهرجان المسرحيات القصيرة يواصل فعاليته في اليوم الثاني
آخر تحديث 20:02:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مهرجان المسرحيات القصيرة يواصل فعاليته في اليوم الثاني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مهرجان المسرحيات القصيرة يواصل فعاليته في اليوم الثاني

مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة
الشارقة- صوت الإمارات

بدت فعاليات اليوم الثاني من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة نافذةً  على المسرح العالمي، من خلال عرض أعمال من تأليف كتاب "عرب كبار" وترجمات لكتاب عالميين عبر توظيف رؤية إخراجية لمواهب مسرحية واعدة وضعت تحت الاختبار لاستخراج إبداعات جديدة قادرة على تنمية الحراك المسرحي المحلي وفتح أفق لطرح أفكار جديدة تستفيد من منجزات أبي الفنون عبر التاريخ.

تواصلت العروض المسرحية لليوم الثاني والتي قدمت على خشبة مسرح المركز الثقافي لمدينة كلباء بتقديم عرضين مسرحيين الأول «جثة على الرصيف» يقدمها المخرج الأصغر سنًا في المهرجان الإماراتي محمد جمعة من مواليد 1998، عن النص الذي صاغه الكاتب السوري الراحل سعدالله ونّوس (1941 - 1997) بعنوان «جثة على الرصيف» التي تجسد عالم المهمشين وما يحدث فيه من ظلم وقهر للبشر تحت خط الفقر، من خلال حكاية متسولين توفي أحدهما نتيجة قسوة المناخ والبرد القارس والجوع والمرض، ولكن المخرج الشاب خرج بالنص إلى آفاق أخرى تعدت حدود الزمان والمكان وأجرى العديد من المشاريع التجريبية التي مازجت بتقنيات واعية بين العبثية والواقعية عبر إجراء تغيرات جريئة في مشهد البداية والختام تختلف كليًا عن النص الأصلي، ليضع بصماته باحترافية واعدة من خلال قراءة متفحصة للنص أخرجت وكتبت من وحي رؤيته الخاصة.

وقدمت المخرجة دينا بدر التي حازت على جائزة التمثيل في الدورة الماضية عن دورها في مسرحية جان دارك تأليف برتولد برخت وإخراج رامي مجدي، في العرض الثاني مسرحية «الإسكافية العجيبة»، عن نص للكاتب والشاعر الإسباني الراحل غارسيا لوركا، حيث قامت المخرجة دينا بدر بصياغة النص في إطار يسمح باختصار الشخصيات، واختزال المناظر، لتقديمها على الخشبة في 35 دقيقة، في إطار بيئة إسبانية كاملة من حيث الحوار والموسيقى والأزياء، والجو العام، ضمن قالب إخراجي يقوم على المزج بين التمثيل الواقعي والدراما الحركية، والتعامل مع الفراغ والفضاء المسرحي من خلال التركيز على الأداء والتشكيل الجسدي لشخصيات المسرحية التي خاضت صراعًا سيكولوجيًا وفكريًا، تقوده الرغبات والنزوات والبرمجة النفسية، ومسرحية «الإسكافية العجيبة» في ظاهرها هي عمل يناقش قضية زواج الفتيات الصغار من كبار السن، وما يترتب على تلك الزيجات من شكوك، وإحداث حالة من عدم التوازن النفسي.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجان المسرحيات القصيرة يواصل فعاليته في اليوم الثاني مهرجان المسرحيات القصيرة يواصل فعاليته في اليوم الثاني



GMT 22:23 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021
 صوت الإمارات - تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021

GMT 01:54 2021 الثلاثاء ,28 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط

GMT 22:47 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان
 صوت الإمارات - تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان

GMT 14:17 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سلمى رشيد تُنجب مولودها الأوّل وتشارك جمهورها فرحتها

GMT 00:48 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

أنجلينا جولي تنتج فيلم عن الرياضي "جيم ثورب"

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

مساحات خضراء لمقر "أمازون" لإعطاء الموظّفين فرصة للتأمّل

GMT 05:09 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يستعد للاستحواذ على خدمات أوزيل في الشتاء

GMT 09:08 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

علاج تجاعيد الوجه والعينين بـ 5 وصفات طبيعية فعالة

GMT 23:56 2019 الجمعة ,26 تموز / يوليو

فيسبوك يعيد رسم خريطة العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates