وزير الثقافة المصري يشهد فعاليات مهرجان القاهرة الأدبي
آخر تحديث 14:03:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزير الثقافة المصري يشهد فعاليات مهرجان القاهرة الأدبي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير الثقافة المصري يشهد فعاليات مهرجان القاهرة الأدبي

وزير الثقافة المصري
أبوظبي ـ صوت الامارات

شهد وزير الثقافة حلمي النمنم فعاليات الدورة الثانية من مهرجان القاهرة الأدبي الدولي، الذي تقام دورته الثانية هذا العام بمشاركة 28 أديبا من 15 دولة، ويستمر المهرجان حتى يوم الخميس القادم، تحت شعار "الأدب.. حياة"، بحضور رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة حسن خلاف، ورئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية الدكتورة نيفين الكيلاني، ورئيس المهرجان محمد البعلي، وعدد من الأدباء والكتاب وأساتذة الجامعات.
وقال وزير الثقافة إنه "سعيد بالمهرجان لأسباب كثيرة، منها أن الذي يقيمه عدد من الشباب المستقلين، والثقافة المصرية والعربية ازدهرت بجهود أفراد قبل جهود المؤسسات"، مشيرا إلى أن تأسيس وزارة الثقافة كان منذ عام سنة 1958 ولكن العمل الثقافي كان منذ مطلع القرن العشرين وقبل ذلك في القرن التاسع عشر بدأ بجهود فردية، وكانت هناك العديد من المؤسسات الثقافية، ومنها جامعة القاهرة والتي قامت بدعوات من قاسم أمين وسعد زغلول".
وأضاف أن "المعني المهم في كلمة الأديب الليبي إبراهيم الكوني هو الحرية، مشيرا إلي العراق في التسعينيات والتي خضعت لاحتلال المليشيات بدعوي الحرية"، مشيرا إلى أنه لا حرية بلا أمان، ولا حرية بالفوضي.
وثمن وزير الثقافة دعوات الكوني، متمنيا أن يأتي اليوم الذي يظل الدين في مكانه الرفيع والسامي في المجتمع، فلابد أن نحمي الحياة وحريتنا وسعادتنا ولابد أن نختارها نحن بالكرامة، أي دولة ليس بها كرامة وحرية فهي سجن وليست دولة، وكل الأحداث تتم في ظل وجود العالم الحر، والفائز الوحيد هي الدول الأيدلوجية مثل ايران واسرائيل.
وفي نهاية كلمته، قال الوزير "تسقط الأيدلوجية ويحيا الإنسان.
وفي كلمته، قال الكاتب الليبي إبراهيم الكوني إن "الحياة صفقة وقتية والموت فيها صاحب الكلمة النهائية"، مشيرا إلي أن الحرية منذ الأصل هي عصب الأدب، مؤكدا أن السياسة هي التي حرفت وعاونت الأيدلوجية لتكون إرهابا عندما أهدت التكنولوجية مطية للإرهاب، متسائلا "أيعقل أن نقبل أن تكون المعلومة أكذوبة في التكنولوجية بدعوي حرية التعبير".
وطالب الكوني بفصل الدين عن الأيدلوجيا حتي لا نسوق الجريمة وتصبح عملا مباحا، واشار إلي أن الأدب الآن أيضا أصبح يعاني من النزعة الإيدلوجية.
المهرجان تنظمه دار "صفصافة للثقافة والنشر"، وتحظى هذه الدورة من المهرجان بدعم وزارة الثقافة وكلية الألسن (جامعة عين شمس)، ومكتبة القاهرة الكبرى، ومؤسسة الأهرام، والمؤسسات الثقافية الأجنبية ومنها معهد جوته (المعهد الثقافي الألماني)، المؤسسة الثقافية السويسرية، معهد سربانتس، معهد يونس امرى، المنتدى الثقافي النمساوي، سفارة جمهورية التشيك وسفارة الدومينيكان؛ ومؤسسات مصرية غير حكومية مثل دوم للثقافة والكتب خان للنشر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثقافة المصري يشهد فعاليات مهرجان القاهرة الأدبي وزير الثقافة المصري يشهد فعاليات مهرجان القاهرة الأدبي



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 02:22 2016 السبت ,18 حزيران / يونيو

قشر الرمان علاج للديدان البطن و آلام المعدة

GMT 21:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تيغالي يؤكّد أنه يتمنى وجود علي مبخوت بجانبه في "الوحدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates