مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يحوّل صحراء الدهناء إلى أسواق مزدهرة
آخر تحديث 05:46:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يحوّل صحراء الدهناء إلى أسواق مزدهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يحوّل صحراء الدهناء إلى أسواق مزدهرة

مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
الرياض - صوت الامارات

يحوّل مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الصياهد الجنوبية لصحراء الدهناء – مقر مهرجان الملك عبد العزيز للإبل – إلى منطقة نشاط تجاري غير مسبوق، خلال الفترة من 1 يناير إلى 1 فبراير 2018م وهي أيام إقامة المهرجان، إذ من المرجح أن يصل عدد الزوار إلى 20 ألف زائر يومياً ولا سيما في عُطل نهاية الأسبوع.


ويتوقع أن تنشط الحركة التجارية على هامش المهرجان، سواء بشراء الماشية أو الإبل أو منتجاتها أو الأعلاف وغيرها، فضلاً عن ازدهار سوق الأسر المنتجة في المهرجان, حيث حرصت إدارة المهرجان على إتاحة الفرصة لها للمشاركة بتقديم منتوجاتها اليدوية والحرفية التي تتناسب مع هوية المهرجان من أدوات تراثية تتعلق بالإبل واستعمالاتها المختلفة من محنطات وجلديات.


وأوضح المتحدث الرسمي لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل سلطان البقمي، أن المهرجان يقدم مبادرات عدة " تثقيفية واقتصادية وبيئية واجتماعية "، منها دعم الأسر المنتجة، مشيراً إلى أن موقع المهرجان في الصياهد الجنوبية للدهناء سيشهد حراكاً تجارياً كبيراً.


وبيّن البقمي أن السوق التراثي في المهرجان "السوق الداخلي" يتكون من مجموعة من المواقع التي خُصصت للأسر المنتجة لعرض صناعاتها وتجهيزاتها الشعبية من منتوجات شعبية وكمالية وعطارة وكل لوازم الضيافة والطهي وما شابهها، لافتاً النظر إلى أن إدارة المهرجان تحرص على مراقبة الأسعار، واشتراطات البيئة الصحية والسلامة والنظافة طيلة أيام المهرجان.


وأشار المتحدث الرسمي للمهرجان إلى أن السوق في المتنزه البري "السوق الخارجي" يشتمل على 100 نقطة بيع للتراثيات والألعاب القديمة والحرف الشعبية اليدوية والخيم والتموين ومغاسل التنظيف والحطب ولوازم الرحلات البرية والخيام ومستلزمات الإبل، وسلسلة من المطاعم ومحال تقديم القهوة وغيرها، بما يحقق الاكتفاء لجميع المخيمات والمشاركين والزوار والسياح.


وتحرص إدارة المهرجان على نجاح الفعاليات من خلال تضافر الجهود مع الجهات الحكومية المشاركة، والجهات ذات العلاقة التي تعاونت مع إدارة المهرجان.


وتعد الإبل من أهم مقومات الثروة الحيوانية في المملكة العربية السعودية، بتزويدها للسوق السعودية باللحوم والحليب والوبر والجلود، فضلاً عن أهميتها من الناحية الثقافية والجمالية من خلال مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، إضافة إلى الفعاليات المصاحبة له، وأن يكون مهرجان الملك عبد العزيز للإبل المهرجان العالمي الأول والرائد للإبل، وأن يعزز الجوانب الحضارية والوطنية وتكون له عوائد ثقافية واقتصادية للمجتمع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يحوّل صحراء الدهناء إلى أسواق مزدهرة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يحوّل صحراء الدهناء إلى أسواق مزدهرة



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي

GMT 08:10 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

لاعبو توتنهام يعودون إلى التدريبات

GMT 08:09 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

إصابة نجم توتنهام في عملية سطو على منزله

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

مانشستر سيتي يعلن وفاة نجمه السابق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates