مدينة إفران تحتضن الدورة السابعة لمهرجان تورتيت
آخر تحديث 06:22:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مدينة إفران تحتضن الدورة السابعة لمهرجان تورتيت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مدينة إفران تحتضن الدورة السابعة لمهرجان تورتيت

الرباط - وكالات

تحتضن مدينة إفران في الفترة المتراوحة ما بين 22 و25 أغسطس 2013 الدورة السابعة لمهرجان تورتيت ودائما تحت شعار "الطبيعة في ملتقى الثقافات" والذي اختاره المنظمون منذ النسخة الأولى ، والذي تنظمه جمعية تورتيت بشراكة مع السلطات المحلية والإقليمية ومجموعة من الشركاء الإقتصاديين ، هذه الدورة تتميز ببرنامج ثقافي ورياضي وفني حافل على امتداد الأيام الأربعة حيث سيعرف المهرجان توقيع كتاب بعنوان "الذاكرة التاريخية والثقافية لمدينة عين اللوح"وهي مدينة جميلة تنتمي لإقليم إفران لمؤلفه حسن السدادي وقد قام بتقديم الكتاب سفيران مغربيان ينتميان لنفس المدينة،بالموازاة مع هذا النشاط ستحتضن قاعة المحاضرات بمدينة إفران معرضا جماعيا للفنون التشكيلية لفنانين محليين وضيوف شرف ينتمون لعدد من المدن المغربية ، بالإضافة إلى ندوات ولقاءات فكرية وموائد مستديرة تتناول موضوع التنوع الطبيعي والبيئي بالمنطقة يؤطرها أساتذة باحثون ومهتمون بالمجال، وانسجاما مع روح المهرجان وشعاره ستشهد المدينة مسابقة في المشي من أجل الطبيعة وهي منافسة خاصة بالأطفال والنساء وينتظر أن تجول أهم المواقع الطبيعية والسياحية بالمدينة من بحيرات وشلالات ومسالك تضللها أشجار الأرز المشهورة بالإقليم، ولعشاق رياضة الصيد بالقصبة ستعرف بحيرات المدينة مسابقة في صيد سمك التروتة المشهورة بلإقليم إفران، وللتعريف بثقافة المنطقة باعتبارها منطقة أمازيغية تقرر تنظيم يوم امازيغي يتضمن التعريف بتقاليد الساكنة سواء تعلق الأمر بالطبخ أو اللباس أوعادات حفلات الزفاف الأمازيغي …….الخ سهرات مهرجان تورتيت في دورته السابعة ستحافظ على نفس إيقاع الدورات السابقة بدعوة نخبة من ألمع نجوم الأغنية المغربية العصرية والشعبية والتراثية والشبابية حيث سيكون برنامج الدورة على الشكل التالي:سهرة الإفتتاح: فرقة الرقص من جورجيا / البشير عبدو / إيمان قريقبو / أركسترا الصنهاجي / الجوق العصري برئاسة المايسترو جمال القواس السهرة الثانية: مجموعة جمال الزرهوني من آسفي/اركسترا العامري من سلا/ عبيدات الرما العزارة من خريبكة / الهواريات من الصويرة السهرة الختامية: فريد غنام-فراولة / المختار البركاني / علي ازلماظ / نجيم عبد الله /حوسى كبيري وبوعزة الصغير وقد حرصت اللجنة المنظمة الحفاظ على مستوى وقيمة التظاهرة وبالموازاة مع ذلك سهرت على البحث عن مستشهرين جدد لتصفية الديون السابقة وتراهن على أنه مع متم الدورة السابعة تكون قد أدت جميع الديون ولعل إرادة المنظمين ودعم السلطات المحلية وثقة الشركاء ستكون الحافز الكبير لتحقيق هذا الهدف. تصريح محمد السعودي المدير الفني للمهرجان: "بلوغ مهرجان تورتيت دورته السابعة ومحافظته على نفس مستوى الدورات السابقة هو في حد ذاته رهان كبير لأنه يعتبر وبشهادة المتتبعين أحسن مهرجان على مستوى جهة مكناس تافيلالت وبدون منازع ويحتل مكانة محترمة من بين المهرجانات الوطنية ولعل السر في ذلك يكمن في حرفية منظميه والدعم الكبير الذي تقدمه له السلطات المحلية بالمدينة للإستمرار في الحفاظ على إشعاعه من خلال الورشات والمسابقات والسهرات الفنية وهناك دعم آخر لا يقل أهمية وهو شراكة المهرجان مع العديد من المنابر الإعلامية المكتوبة والمواقع الإلكترونية والإذاعات والقنوات التلفزية ذلك ان عدد الصحفيين الذين يقومون بتغطية المهرجان يصل أحيانا إلى خمسين صحافيا وهذا رقم مهم ونراهن كذلك هذه السنة على تجاوز سقف 50 الف متتبع لسهرات المهرجان وقد تم تحقيق الرقم الأخير في إحدى سهرات الدورة الرابعة ، هذه الدورة حاولنا من خلالها الإنفتاح على بعض الأسماء الفنية الشابة التي تألقت في المسابقات العربية كفريد غنام وإيمان قرقيبوTHE VOICE الملقب بفراولة والذي شارك في نهائيات . الإكراه الوحيد الذي نواجهه هذه X FACTOR التي شاركت في نهائيات السنة هو الأشغال التي يعرفها المركب الرياضي بإفران والتي دفعتنا لتغيير موقع السهرات الفنية إلى الساحة الكبرى المحادية للمركب وهذا إكراه خارج عن إرادتنا" بتصرف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة إفران تحتضن الدورة السابعة لمهرجان تورتيت مدينة إفران تحتضن الدورة السابعة لمهرجان تورتيت



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates