إنطلاق ملتقىمجلة العربي12 بمشاركة صفوة المثقفين والمبدعين العرب
آخر تحديث 14:39:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إنطلاق ملتقى"مجلة العربي12" بمشاركة صفوة المثقفين والمبدعين العرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إنطلاق ملتقى"مجلة العربي12" بمشاركة صفوة المثقفين والمبدعين العرب

الدوحة ـ وكالات

ينطلق ملتقى" مجلة العربي 12" اليوم الإثنين بدولة الكويت، بمشاركة صفوة المبدعين والمثقفين العرب، تحت شعار "الجزيرة والخليج العربي نصف قرن من النهضة الثقافية" ، وذلك تحت رعاية الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي. حيث يقوم معالي وزير الاعلام بافتتاح هذا الحدث الثقافي الهام والمعرض المرتبط بالملتقى، يلي ذلك القاء عدد من الكلمات ومراسم تكريم عدد من الشخصيات الخليجية المبدعة ، على رأسهم ( الروائي إسماعيل فهد إسماعيل، حياة الفهد، الفنانة سعاد العبدالله، سعد الفرج، والكاتبة ليلى العثمان من الكويت، والشاعران: سيف المري، مدير عام دار الصدى، رئيس تحرير مجلة "دبي الثقافية" من الإمارات، وسيف الرحبي رئيس تحرير فصلية "نزوى" من سلطنة عمان).. فيما تبدأ الجلسات والموائد المستديرة. حيث تدور الجلسة الأولى حول السرد المعاصر وقضايا رواده في الخليج العربي، ويرأسها الدكتور عبدالله المهنا، وفرسانها: الدكتور عبدالله إبراهيم متناولاً "مظاهر التجديد في الرواية العربية وتصدع الأبنية التقليدية، وكامل يوسف حسين راصداً حالة الرواية الخليجية متخذاً من الإمارات أنموذجًا.ويرأس سعود السنعوسي الجلسة الثانية التي تلقى مزيداً من الضوء على تجربة المحتفى به إسماعيل فهد إسماعيل الذي يقدم شهادته الروائية.وترأس ليلى العثمان الجلسة الثالثة "شهادات روائية من الجزيرة العربية" وفرسانها: يوسف المحيميد، فوزية شويش السالم، بدرية الشحي، سعود السنعوسي والدكتور علي أبوالريش. فيما تخصص الجلسة الرابعة للفنون التشكيلية وتجلياتها في التعبير الثقافي، ويرأسها الفنان ضياء العزاوي ويتحدث فيها الدكتور ضياء يوسف عن "المصادر الثقافية للفن السعودي فى نصف قرن"، والدكتورة آمنة النصيري عن المحترف التشكيلي اليمني بين سلطة الخارج وتمرد النص، ويرصد حميد خزعل التجربة التشكيلية في الكويت، ويتأمل عبود عطية صورة الفن التشكيلي في الإعلام الخليجي. وتحت عنوان "السينما الخليجية: إرهاصات وتجارب" تدور الجلسة الخامسة التى يرأسها عامر التميمي، وفيها يتحدث: بسام الذوادي عن "تجربة السينما في البحرين"، ووليد العوضي عن السينما في الكويت، وبشار إبراهيم عن السينما الخليجية – الإمارات، ويبسط عبدالله المخيال تجربته في السينما التسجيلية، وكذلك يقدم أيبي إبراهيم شهادته من واقع تجربته السينمائية. وتشهد جمعية الخريجين أمسية ينشد فيها الشعراء: إبراهيم الخالدي، قاسم حداد، علي المقري، بروين حبيب، سعدية مفرح، خلود المعلا، هدى أبلان. ويستهل اليوم الثالث بالجلسة السادسة ويرأسها الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وعنوانها "عبدالرحمن منيف: ريادة وفرادة"، وفيها يتحدث محمد القشعمي عن "السرد عند منيف"، والدكتورة داليا سعودي عن منيف: الآن ولعنا، وبندر عبدالحميد عن منيف في نقده الفني من تشريح التخلف إلى تشريح الإبداع في المنفى، والدكتور محمد الشحات عن "سرديّة منيف: لا وعي المنفى والهوية الجوالة".أما الجلسة السابعة "الرواية في الكويت: رؤية نقدية" فيرأسها طالب الرفاعي ويتحدث فيها: الدكتور مرسل العجمى عن "المشهد الريادي"، ويلقي فهد الهندال كلمة حول "رواية الأجيال الجديدة". ويرأس الدكتور خليفة الوقيان الجلسة الثامنة وموضوعها "شعر الجزيرة العربية بين عصرين" وفيها يتحدث الدكتور سعد البازعي عن "مواجهات الانتماء في شعر الجزيرة العربية المعاصر"، والدكتور عبدالله الفيفي حول "الحركة الشعرية الحديثة في المملكة العربية السعودية.. ومشارف أحدث"، والدكتورة نورية الرومي عن "الشاعر فهد العسكر رائدًا للثقافة والتنوير في الكويت"، وأشرف أبواليزيد عن "الشاعر أحمد السقاف، نموذج المثقف العربي. وتأتي الجلسة التاسعة التي يرأسها المخرج أحمد عبدالحليم تحت عنوان "المسرح الخليجي المعاصر وتطوره"، ويقدم فيها الدكتور علي العنزي رؤية في مسيرة المسرح الخليجي، وتتحدث الدكتورة وطفاء حمادي عن مسارات المسرح في الكويت: بين الرؤية الجديدة والهوة الثقافية المسرحية، كما يلقي سليمان البسام شهادة. وتختص الجلسة العاشرة التي يرأسها الدكتور سليمان العسكري بالدراما الخليجية عبر الشهادات والتجارب، والمتحدثون فيها: عبدالله السدحان، وسعد الفرج، ويتحدث عماد النويري عن الدراما الخليجية المعاصرة، أما كامل يوسف حسين فيتطرق لمستقبل الحركة الثقافية في الخليج – الإمارات أنموذجًا. وفي هذا الصدد غادر صنعاء معالي وزير الثقافة اليمني الدكتور عبد الله عوبل، للمشاركة بهذا الحدث الثقافي، موضحاً في تصريح اعلامي له، أن الملتقى سيشهد تكريم ككبة من المثقفين والمبدعين العرب عرفاناً وتقديراً لعطاءهم الثقافي، مشيراً إلى أن الملتقى سيتخلله أمسيات شعرية ومحاضرات ثقافية وقراءات مختلفة في مجالات الرواية والأدب والفن والمسرح. وأعتبر الوزير عوبل مشاركته في الملتقى يشكل فرصة هامة للتباحث مع وزير الثقافة الكويتي حول تعزيز علاقات التعاون الثقافي بين البلدين الشقيقين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنطلاق ملتقىمجلة العربي12 بمشاركة صفوة المثقفين والمبدعين العرب إنطلاق ملتقىمجلة العربي12 بمشاركة صفوة المثقفين والمبدعين العرب



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 02:22 2016 السبت ,18 حزيران / يونيو

قشر الرمان علاج للديدان البطن و آلام المعدة

GMT 21:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تيغالي يؤكّد أنه يتمنى وجود علي مبخوت بجانبه في "الوحدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates