محمد الجريشي يرصد واقع الكتاب والشعراء بـ برق المزون
آخر تحديث 16:10:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محمد الجريشي يرصد واقع الكتاب والشعراء بـ "برق المزون"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد الجريشي يرصد واقع الكتاب والشعراء بـ "برق المزون"

محمد الجريشي يرصد واقع الكتاب والشعراء بـ "برق المزون"
دبي - صوت الامارات

أطلق الكاتب والشاعر  الإماراتي عبيد محمد الجريشي  كتابه الجديد بعنوان "برق المزون"، من خلال  معرض الشارقة الدولي للكتاب والذي انطلق اليوم  معبرا عن تفاؤله بتحقيق نجاح كبير وانتشار واسع.

وحضر توقيع الكتاب نخبة من الكتاب والمثقفين والمهتمين بالشأن الأدبي وسط أجواء من الترحاب بالمنتج الجديد للكاتب المعروف بأفكاره البناءة.

ويعول الجريشي، في كتابه، على فكرته الجديدة التي تتناول معاناة الكاتب الإماراتي بشكل خاص، والكاتب والمؤلف بشكل عام، كي ينجز للجمهور المؤلفات التي يقرأها بكل بساطة ودون عناء.

وقال الشاعر "عبيد محمد الجريشي" في تصريحات صحفية إنه يتوقع النجاح لكتابه بالنظر إلى الأفكار التي يتناولها معبرا عن ذلك بالقول: "الكتاب لاقى نجاحا كبيرا لدى المقربين قبل طرحه، وسيكون له جزء ثان في وقت لاحق، وأتوقع تقديم إضافة على مستوى الفكرة المطروحة".

 ويركز الجريشي في جانب مهم من كتابه هذا على واقع الكاتب ويسلط الضوء على بعض ما يعانيه الكاتب من متاعب ومشاق كي ينتهي من إعداد الكتاب فيما الجمهور لا يعرف عنها شيئا.

وأضاف الجريشي: "يجهل الكثيرون صعوبة الكتابة أو تأليف كتاب، ويعتقدون أن الكاتب يؤلف عمله بسهولة ويسر، لذلك أنا سعيت من خلال عملي -برق المزون- إلى توضيح حقيقة العمل الكتابي وصعوبته".

وتابع الشاعر المميز: "راعيت في العمل الجوانب الاجتماعية الإماراتية، وتناولت الظروف الاجتماعية المحيطة بالكاتب من مشكلات توظيف وغير ذلك من الجوانب الهامة التي يجهلها القارئ".

وبيّن الجريشي أن تعباً وإرهاقاً وجهداً وتفكيراً يواجهها الكاتب في مراحل تأليف الكتاب لتصل للجمهور في مؤلف خاص فيقرأ الجمهور مادة جاهزة ولا يدرك مدى الصعوبة التي واجهها الكاتب في مراحل الصنع.

من جهة أخرى، يستعد "عبيد محمد" لإطلاق عمله الجديد "نفدي ثراه"، تزامنا مع احتفالات العيد الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة، وانتهى مؤخرا من إنجازه بشكل كامل.

وفي سياق آخر، أشاد "عبيد" بالمواهب التي تتوفر في المجتمع الإماراتي، وقال: "هناك الكثير من الشعراء المجهولين، ومنهم أفضل مني، لكن ينقصهم الاكتشاف والدعم".

وأضاف: "الوصول سهل وصعب في نفس الوقت، حيث يستطيع أي أحد أن يصل إلى أهدافه، لكن يجب عليه التعب ومواصلة الإنتاج بلا كلل أو ملل، فمن ينتج بغزارة ودون توقف سيصل لا محالة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد الجريشي يرصد واقع الكتاب والشعراء بـ برق المزون محمد الجريشي يرصد واقع الكتاب والشعراء بـ برق المزون



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

الليدي كيتي تستوحي الأزياء مِن الراحلة الأميرة ديانا

باريس - صوت الامارات
استوحت الليدي كيتي سبنسر، ابنة شقيق الأميرة ديانا، مجموعة من الإطلالات من عمتها الراحلة، وتألقت عارضة الأزياء البريطانية الليدي كيتي البالغة من العمر 29 عاما بمجموعة من القطع المختلفة، وهي تتنقل بين باريس ولندن وميلانو لحضور فعاليات أسابيع الموضة. وبالرغم من تقليدها لها، كان هناك تشابه كبير في الملامح بين الليدي كيتي والأميرة الراحلة ديانا، وتم اكتشاف التشابه لأول مرة بواسطة مجلة Tatler البريطانية. وبدأ موسم الموضة منذ الشهر الماضي مع أسبوع الموضة في باريس، حيث بدت الليدي كيتي بإطلالة مشابهة لديانا في عرض Schiaparelli Haute Couture لربيع / صيف 2020. وارتدت كيتي بدلة بنطلون كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو بيضاء أثبتت التشابه الكبير. وتشابهت هذه الإطلالة بشكل كبير لتلك التي ارتدتها الأميرة ديانا لدى وصولها إلى فندق كارليل، نيويو...المزيد

GMT 20:52 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

مدرب ليون يكشف طريقة غريبة لإيقاف رونالدو

GMT 20:53 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

نابولي يستعد لبرشلونة بفوز ثمين على بريشيا

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

مهاجم بورتو يستبدل نفسه بسبب الهتافات العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates