أفكار في تعزيز قدرات الفرد بكتاب درب نفسك فإن أحداً لن يدربك
آخر تحديث 16:58:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أفكار في تعزيز قدرات الفرد بكتاب "درب نفسك فإن أحداً لن يدربك"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أفكار في تعزيز قدرات الفرد بكتاب "درب نفسك فإن أحداً لن يدربك"

كتاب "درب نفسك فإن أحداً لن يدربك"
دمشق - صوت الامارات

تعزيز قدرات الفرد النفسية وتطوير طاقاته البنيوية أهم الأفكار التي طرحها كتاب (درب نفسك فإن أحداً لن يدربك) للباحثة تالانه ميدانر وترجمة الدكتور إلياس حاجوج.

الكتاب الذي يعتمد منهجا تطبيقيا لرصد باراسيكولوجية الإنسان يبحث في دور التدريب الذي يصل بين واقع الانسان الراهن وبين ما يريد بلوغه وتفعيل الطاقات الكامنة لديه وتخطي العقبات.

وترى مؤلفة الكتاب أن تحقيق الإنسان لأهدافه يكمن في تحديدها والعمل من أجلها مشيرة إلى أن كل ما حول الإنسان هو طاقة خالصة وبوسعنا أن نشغل أنفسنا بأمور تمدنا بطاقة إضافية وأن نتعلم كيف نتجنب الأمور التي تستنزف الطاقة وإيجاد مصادر طاقة إضافية مستشهدة بما أورده اينشتاين في هذا السياق.

الكتاب مقسم إلى عشرة أجزاء في الأول تشرح المؤلفة كيف تسد ثقوب الطاقة في الحياة وكيف يزيد الإنسان من طاقته وفي الثاني كيف يحقق الإنسان حيزا في الحياة التي يتمناها وفي الثالث تعالج المؤلفة موضوع المال ولماذا يعمل الإنسان من أجله ووضع حجر أساس للاستقلال المالي واستخدامه بنجاح.

أما الجزء الرابع فيركز على الأمور المهمة وتحاشي إضاعة الوقت بينما دعا الخامس لتدريب النفس في التعامل مع المحيط بصورة لا تلحق بها الضرر وفق المعطيات المادية المتاحة وفي السادس اختيار ما هو مهم للإنسان دون الخوض في مخاطرات مالية والتعامل مع أشخاص ناجحين.

وجاء الجزء السابع لتعليم العمل بشكل فعال ومنتج وبلوغ الأهداف في زمن قياسي وتعلم فن الإصغاء كما أوردت المؤءلفة في الجزء الثامن كيفية البحث عن أمور لا يدركها الآخرون إضافة إلى فن التواصل بشكل رفيع.

وفي الجزء التاسع بينت المؤلفة كيفية تفادي المصاعب والوسائل المتبعة لتحقيق الرفاهية للإنسان ليأتي العاشر مسلطا الضوء على السمات الأساسية للنجاح من خلال الأفعال والتصرفات والسلوك مع التأكيد على أهمية دمج القراءة بالتطبيق والمبادرة فالقراءة لوحدها لا تكفي.

وحض الكتاب على اقناع المتلقي بأهمية العناية بالعقل والنفس والجسد لتحقيق تطور تدريبي حقيقي في مجالات النفس وثقافة بنيتها.

يذكر أن الكتاب صادر عن دار ومؤسسة رسلان ودار علاء الدين للطباعة والنشر والتوزيع ويقع في 320 صفحة من القطع الكبير أما مترجمه إلياس حاجوج فله أكثر من 24 كتابا منها تدريب المشاعر ومختارات في الخير والشر ودليل التدريب الذاتي وإشارات الحب الجسدية وغيرها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفكار في تعزيز قدرات الفرد بكتاب درب نفسك فإن أحداً لن يدربك أفكار في تعزيز قدرات الفرد بكتاب درب نفسك فإن أحداً لن يدربك



GMT 02:06 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيع "حقائق القرآن" لـ رجائى عطية بمكتبة القاهرة الكبرى

GMT 08:29 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

شادي لويس يستعد لإصدار روايته الأولى من "الكتب خان"

GMT 08:23 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مؤسسة شمس تصدر "لهيب الثلج" للقاص المغربي حسن شوتام

GMT 02:52 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور الطبعة الثانية من كتاب "مذكرات أميرة بابلية"

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates