عرض مسرحي يقارن قديم الإمارات وحديثها في أرض للحياة
آخر تحديث 03:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عرض مسرحي يقارن قديم الإمارات وحديثها في "أرض للحياة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عرض مسرحي يقارن قديم الإمارات وحديثها في "أرض للحياة"

عرض مسرحي
الشارقة ـ صوت الإمارات

قدم فريق المسرح في مركز ناشئة واسط التابع لإدارة مراكز الناشئة في الشارقة، عملًا مسرحيًا بصريًا بعنوان "أرض للحياة"، ضمن فعاليات مهرجان دبي لمسرح الشباب، على خشبة مسرح ندوة الثقافة والعلوم، مساء الأربعاء.

جسد العمل الذي أسهم فريق واسط في إعداده وإخراجه، دولة الإمارات قديمًا وحديثًا، بداية من البيئة الزراعية، ومن ثم الانتقال إلى البيئة البحرية، وكيف كانت حالة المعاناة التي عاشها الآباء والأجداد، وصولًا إلى التقدم الحضاري والعمراني والتكنولوجي الذي تشهده الدولة حاليا بفكر قيادتنا الرشيدة وسواعد أبناء الوطن.

وأشرف على تنفيذ العمل مصمم الإضاءة ماهر هربش، والمخرج عماد البيتم، وتعتمد فكرة العمل المسرحي على الصوت والصورة أكثر من الحوار، من خلال التعبير عن المشاهد عبر دلالات الضوء والحركة والمؤثرات الصوتية.

وقدّم فريق العمل المسرحي ثلاثة مشاهد ارتجالية، جاء الأول بعنوان "شخصية من زجاج"، وتدور فكرته التي أعدها الناشئ يوسف القصاب حول قصة لشاب من ذوي الإعاقة في تحدي إعاقته، والخروج من عزلته، والمضي قدمًا نحو عالم الإبداع والتميز، أما المشهد الثاني فيحمل عنوان "البانتومايم"، وجسد فريق ناشئة واسط المسرحي من خلال هذا المشهد خلاصة ما تعلموه من ورشة المسرح الحركي الصامت التي قدمها لهم خبير المسرح اللبناني فائق حميصي، وحمل المشهد الثالث عنوان "المهرج"، الذي أعده الناشئ عمر زبير، ويضم مجموعة من القصص الشهيرة في إطار كوميدي.

فيما قدم فريق مركز ناشئة كلباء المسرحي مشهدا بعنوان: "الخطر" وهو تأليف مشترك للناشئين خالد حسن وعثمان حسن، ومن إخراج الناشئ عبد الله حسن، ويتناول المشهد أضرار التدخين وما يسببه من أمراض للفرد تحديدا والمجتمع بشكل عام، وأهم الحلول الممكنة للتصدي لهذه الظاهرة.

وقدم فريق مركز ناشئة الذيد المسرحي مشهدا بعنوان: "تعبنا" فكرة الناشئ سلطان عيسى ويركز المشهد على المعاناة التي يتعرض لها بعض الأفراد من فئة العمالة المساندة، من خلال الأداء الحركي والصوتي.

فيما قدم فريق المسرح في مركز ناشئة خورفكان مشهدين من إعداد الناشئ عبد الله الشالوبي، جاء الأول بعنوان: "البلاي ستيشن"، ويبين قدرة الناشئة على التعبير عن هذه اللعبة بأداء حركي متميز، ونقلها من الجهاز الإلكتروني إلى مرحلة التجسيد المسرحي، وتم من خلال هذا المشهد إدمان الشباب الألعاب الإلكترونية في إطار كوميدي، وحمل المشهد الثاني عنوان "السيارة"، وجسد الشباب من خلال هذا المشهد مشكلة التهور في قيادة السيارات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض مسرحي يقارن قديم الإمارات وحديثها في أرض للحياة عرض مسرحي يقارن قديم الإمارات وحديثها في أرض للحياة



GMT 05:09 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

عرض "الغواص" في المركز النمساوي 15 كانون الثاني

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

المخرج كوستا جافراس بضيافة سينما زاوية

GMT 03:44 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

نسخة مسرحية من «عائلة آدم» في «أميركية الشارقة»

GMT 16:52 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان سمير غانم يعود للمسرح بعد غياب عامين

GMT 21:12 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مواصلة "عروض الأطفال" في البيت الفني للمسرح

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates