عرض مسرحية عن مستقبل الجزائر الاقتصادي للمرة الأولى
آخر تحديث 11:07:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عرض مسرحية عن مستقبل الجزائر الاقتصادي للمرة الأولى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عرض مسرحية عن مستقبل الجزائر الاقتصادي للمرة الأولى

مسرحية "كشرودة"
الجزائر – ربيعة خريس

سلطت مسرحية جزائرية، لأول مرة في تاريخ المسرح الجزائري, تحمل عنوان "كشرودة" لصاحبها المخرج الجزائري أحمد رزاق, على تدهور أوضاع عائلة جزائرية بسبب الضائقة المالية الخانقة التي تمر بها البلاد جراء تهاوي أسعار النفط في الأسواق الدولية ونضوب أموال الصناديق الاحتياطية التي تحوز عليها الجزائر, واخترقت مخيلة المخرج الخيال حيث جسد معاناة العائلة وهي تستنجد بلحم القطط والكلاب وحتى الجراد لسد جوعها بعد أن نفذت المؤونة التي كانت بحوزتها, والشيء المميز في العرض الشرفي الأول للمسرحية, في المسرح الوطني، أنه تناول الوضع وشخصه بطريقة كوميدية ساخرة.  

ووفقًا لنص العمل، تدور قصة تلك المسرحية, التي حملت العديد من الرسائل الاقتصادية المباشرة, في إحدى مناطق الجنوب الجزائري المعروف بكثرة انتشار حقول الغاز, في عام 2098, وهو العام الذي يتوقع فيه نهاية "البترول" أي "الذهب السود" والإعلان عن استنزاف احتياطات الغاز, هناك تعيش عائلة في فقر مدقع مكونة من الأب والأم والجدّة والأبناء وهما: "مبروك، وكشرودة"، وتدهورت حالتها الاجتماعية بسبب الأزمة الاقتصادية التي ضربت البلاد عقب انهيار أسعار المحروقات.

ونسيت العائلة الجزائرية بسبب الأزمة المالية الخانقة طعم لحم الخروف ولم تجد سوى القطط والكلاب وحتى الجراد كقوت لها جراء تفشي البطالة وانعدام الدخل, وبعد مرور الوقت قررت العائلة بيع منزلها العائلي بهدف إجراء عملية جراحية للوالدة على عينها لكونها ضريرة نسبيًا حتى تعود إلى مهنة الخياطة لتعيل العائلة

وفي حديثه للصحافة قبيل بداية العرض, قال كاتب المسرحية أحمد رزاق, إن أحداثها هي عبارة عن شهادة حقيقية عن واقع بائس وميؤوس منه بعد نهاية البترول، وتصوير الفقر والبؤس القاتل، وجسد المخرج ديكور جميل ومميز يقوم على منزل بال, ومقاعد وسلالم خشبية، وألبسة رثة يرتديها الممثلون فوق الخشبة، تعكس حياة الفقر والبؤس مع توظيف موسيقى حزينة بين الفينة والأخرى وعند صمت الممثلين وقعها الفنان حسان لعمامرة وهو ما لفت أنظار المتفرجين.

ومن بين أبرز الفنانين الجزائريين الذين شاركوا في تجسيد أحداث المسرحية الممثلة لبنى نوي، صبرينة قوريشي، رياض جفافالية، قراح هشام، عتروس زهير، علي عشّي، طارق بوروينة، لعربي بهلول ومحمد حاوس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرض مسرحية عن مستقبل الجزائر الاقتصادي للمرة الأولى عرض مسرحية عن مستقبل الجزائر الاقتصادي للمرة الأولى



GMT 09:12 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

انطلاق "مهرجان خورفكان المسرحي" الجمعة

GMT 08:36 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"أطفالنا يُبدعون" على مسرح المركز الثقافي في الذيد

GMT 07:01 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

عرض "الغجرى" على مسرح مكتبة مصر الجديدة الأربعاء

GMT 11:42 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض "نصف قلب" بمسرح الحديقة الدولية ضمن "آفاق مسرحية 5"

تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية وعصرية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - صوت الامارات
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 19:50 2020 الجمعة ,20 آذار/ مارس

الصين ترد على فارغاس يوسا بمنع أعماله

GMT 18:57 2020 الجمعة ,20 آذار/ مارس

كتب الأوبئة تنتشي في عصر "كورونا"

GMT 16:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبيرة أبراج في صحيفة بريطانية تكشف عن توقّعاتها في 2019

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates