فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات
آخر تحديث 23:19:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات

القاهرة - أ ش أ

تنظم فرقتا عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية ورضا للفنون الشعبية حفلات متنوعة تجمع بين الأصالة والشعبية من خلال احتفال المنامة عاصمة للسياحة العربية للعام الحالي.وتأتي هذه المشاركة بالتنسيق مع وزارة الثقافة البحرينية والسفارة المصرية لدي البحرين بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.وتقدم فرقة رضا عرضا بعنوان""زخات مصرية في حب البحرين " علي خشبة الصالة الثقافية في المنامة غدا "الخميس" .وأعدت الفرقة عملا فنيا تهديه لمملكة البحرين تعبيرا عن سعادتها بهذه المناسبة الثقافية ولشكرها على وقفتها الدائمة مع مصر من خلال عرض " في حب البحرين "الذي صمم لهذه المشاركة ويخرجه مدير الفرقة إيهاب حسن. وتشدو فرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية بمجموعة من موروثات الغناء العربي الأصيل والإيقاعات الشرقية التي تنتمي إلى الزمن الجميل،مستعيدة بذلك أجمل ما قدم الشرق من أغنيات وألحان.يذكر أن عبد الحليم نويرة تولي قيادة فرقة الموسيقى العربية في منتصف عام 1967 ووضع للفرقة منهجا علميا يقوم علي تقديم التراث الموسيقي في صورة بعيدة عن التحريف والارتجال،وحرص علي تقديم روائع الموسيقى العربية التقليدية في أسلوب يتلائم مع روح العصر كما تولى قيادة فرقة لاحياء الانشاد الديني عام 1973 كما ساهم في إنشاء فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية التابعة لاكاديمية الفنون. وكانت فرقة رضا قد قدمت أول عروضها علي مسرح الأزبكية في أغسطس عام 1959،وبلغ عدد أعضائها عند التأسيس 13 راقصة و13 راقصا و 13 عازفا أغلبهم من المؤهلين خريجي الجامعات وصمم محمود رضا الرقصات التي استوحاها من فنون الريف والسواحل والصعيد والبرية،وقام بإخراجها تحت إشراف الدكتور حسن فهمي ورعايته وبفضل هذا التكوين الراقي اكتسب فن الرقص احترام كافة طبقات المجتمع وفي عام 1961 صدر قرار جمهوري بتأميم الفرقة ضمن قرارات التأميم العشوائي وقتها وأصبحت الفرقة تابعة للدولة وقام على إدارتها الشقيقان محمود وعلي رضا وفي عام 1962 انتقلت عروض الفرقة إلى مسرح متروبول حيث أصبح لها منهج خاص وملامح مميزة في عروض الرقص الشرقي، ثم كان اللقاء الفني بين محمود رضا والموسيقار على إسماعيل الذي أثمر أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادته والذي أعاد توزيع الموسيقى لأعمال الفرقة السابقة، وقام بتلحين الأوبريتات الاستعراضية:

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات فرقتا عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات



GMT 05:09 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

عرض "الغواص" في المركز النمساوي 15 كانون الثاني

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

المخرج كوستا جافراس بضيافة سينما زاوية

GMT 03:44 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

نسخة مسرحية من «عائلة آدم» في «أميركية الشارقة»

GMT 16:52 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان سمير غانم يعود للمسرح بعد غياب عامين

GMT 21:12 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مواصلة "عروض الأطفال" في البيت الفني للمسرح

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates