أبناء المهنة يناقشون راهن الإخراج المسرحي في الإمارات
آخر تحديث 17:20:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أبناء المهنة يناقشون "راهن الإخراج المسرحي في الإمارات"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أبناء المهنة يناقشون "راهن الإخراج المسرحي في الإمارات"

راهن الإخراج المسرحي
الشارقة – صوت الإمارات

أكّد مشاركون ومتحدثون في ندوة "راهن الإخراج المسرحي في الإمارات.. الرؤى والتقنيات"، التي نظمتها إدارة المسرح في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة، في قصر الثقافة الأربعاء، على عدم الخوف من المستقبل، والثقة بطاقات الشباب الإبداعية التي ستكمل مشوار العمل المسرحي، والحركة المسرحية بكل تفاصيلها، وتطرّقوا إلى المشكلات والصعوبات التي واجهت وتواجه الإخراج المسرحي، وكيفية التعامل معها، وأشاروا إلى أهمية النقد البنّاء والتطلع نحو المستقبل بثقة وتفاؤل.

وتحدث في الندوة التي توزعت إلى أربع جلسات، 18 مشتغلًا في عالم المسرح، منهم من عرض تجربته في الإخراج والتأليف والكتابة والتمثيل. واشتملت الندوة على محاور عدة، تضمنت تاريخ ومسار تجربة الإخراج المسرحي في الدولة. حضر الندوة رئيس دائرة الثقافة والإعلام، عبدالله العويس، ومدير إدارة المسرح في الدائرة، أحمد بورحيمة.

وأشار الناقد المسرحي، الدكتور عبدالإله عبدالقادر، إلى أنه "في السنوات الـ20 الأخيرة شهدت الحركة المسرحية الإماراتية تطورًا واضحًا في البنية المسرحية، وظهور أسماء أثرت المسرح الإماراتي". وأوضح أن "هناك عوامل ساعدت على خلق طاقات جديرة بالتوقف والدراسة، هي: التأسيس والاستفادة من الخبرات، والمهرجانات المتعاقبة، ودعم حاكم الشارقة".

وتحدث المخرج حسن رجب، عن الرؤى المسرحية الإماراتية وتأثرها بالواقع، وإشكاليات النص والمؤلفين، واستقطاب التلفزيون للخبرات ومبدعي المسرح. وأوضح أن "النصوص المقدمة نخبوية، وغير مواكبة لاهتمامات المتلقي".

وتساءل المخرج والممثل أحمد الأنصاري، عن المتعة التي حققها المسرح الإماراتي للجمهور، مبينًا أن "فترات الثمانينات من القرن الماضي كانت هناك أعمال تهتم بالمتعة، أما الآن أصبح الاهتمام بأعضاء لجنة التحكيم، وغاب الاهتمام بالمتلقي".

وتحدث المخرج محمود أبوالعباس، عن تحولات الفضاء المسرحي عند المخرج الإماراتي وتطور الرؤى الإخراجية. مشيرًا إلى غياب التركيز على أداء الممثل على حساب شكل العرض.

وأشار الكاتب المسرحي جمال آدم، إلى أن "أيام الشارقة المسرحية هي الحضن الدافئ الذي رعى عن كثب العديد من المواهب"، ولفت إلى أن "هناك تجارب مميزة لها خصوصيتها. وتساءل: أين مسرح الشباب؟"، منوهًا إلى أن "الشباب لا يعير اهتمامًا لما يمكن الحصول عليه من معلومات مسرحية، وأن الإخراج المسرحي لا يأتي جزافًا".

وذكر الناقد يحيى الحاج: "هناك تراجع كبير في الإخراج، وهناك ترهل، وإن المسألة تحتاج إلى عمق ثقافي"، مؤكدًا أن "الإخراج يحتاج إلى عمل وجهد، وأن الممثل هو جوهر المسرح يجب العمل عليه".

واستعرض مرعي الحليان، تاريخ حركة المسرح والإخراج المسرحي في الإمارات، وتوقف عند بعض المحطات والأسماء، ولفت إلى أن "تجربة المسرح في الإمارات تميزت بوجود قفزات خلال مسيرتها ومازالت كذلك.

وأكّد عبدالله صالح، في ورقته التي تناولت تجربته في المسرح، أنه أحد الذين اشتغلوا على الممثل، لأن الممثل من وجهة نظره هو أساس العمل المسرحي. وتطرّق إلى الصعوبات التي واجهت وتواجه الاشتغال في المسرح، خصوصًا الإخراج المسرحي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبناء المهنة يناقشون راهن الإخراج المسرحي في الإمارات أبناء المهنة يناقشون راهن الإخراج المسرحي في الإمارات



GMT 05:09 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

عرض "الغواص" في المركز النمساوي 15 كانون الثاني

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

المخرج كوستا جافراس بضيافة سينما زاوية

GMT 03:44 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

نسخة مسرحية من «عائلة آدم» في «أميركية الشارقة»

GMT 16:52 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان سمير غانم يعود للمسرح بعد غياب عامين

GMT 21:12 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مواصلة "عروض الأطفال" في البيت الفني للمسرح

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates