الأوروبيون أعدوا خطة طوارئ مصرفية لحل أزمة اليونان
آخر تحديث 03:16:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأوروبيون أعدوا خطة طوارئ مصرفية لحل أزمة اليونان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأوروبيون أعدوا خطة طوارئ مصرفية لحل أزمة اليونان

البنك المركزي اليوناني
برلين ـ جورج كرم

أفادت صحيفة "تسودويتشه تسايتونغ" الالمانية ان الاوروبيين اعدوا "خطة طوارئ" مصرفية لليونان تقضي بفرض قيود على التحويلات المصرفية لمنع فرار الرساميل من هذا البلد اذا لم يتوصل الى اتفاق مع دائنيه بحلول نهاية الاسبوع.

وقالت الصحيفة في عددها الذي يصدر الثلاثاء نقلا عن مصادر لم تذكرها ان هذه الخطة ترمي الى التحضير لفرض "رقابة على تدفق الاموال" من اليونان لمنع فرار الرساميل من هذا البلد، وذلك على غرار القيود التي فرضت في قبرص خلال الازمة المالية التي عصفت بالجزيرة المتوسطية في 2013 والتي رفعت بالكامل في آذار/مارس الفائت.

واضافت الصحيفة انه اذا ظلت المفاوضات الرامية لانقاذ اليونان من كارثة التخلف عن السداد تراوح مكانها، فان الخطة الاوروبية تقضي بان يصار "اعتبارا من الاسبوع المقبل" الى "اغلاق المصارف اليونانية لبضعة ايام" لتحضيرها لفرض هذه القيود على التحويلات المالية والتي يحتاج تطبيقها لان يقرها اولا البرلمان اليوناني.

وفي حال تحقق هذا السيناريو فان القيود ستفرض ايضا على عمليات السحب من اجهزة الصراف الآلي وكذلك ايضا على عمليات الدفع الالكترونية سواء حصلت من داخل اليونان ام من خارجها، بحسب الصحيفة.

والاثنين استمر حوار الطرشان بين اليونان ودائنيها غداة فشل جولة جديدة من المفاوضات بين الطرفين، في حين صعدت اثينا لهجتها مؤكدة انها تنتظر عودة المؤسسات المالية "الى الواقعية".

وتسابق اثينا الوقت للحصول على دفعة مالية من دائنيها قبل استحقاق مصيري ينتظرها في 30 حزيران/يونيو، اذ ان هذا اليوم هو موعد انتهاء العمل بخطة المساعدة التي اقرت لها سابقا وهو ايضا الموعد الاقصى لتسديدها 1,6 مليار يورو مستحقة عليها لصندوق النقد الدولي.

وفي حال عدم التسديد ستواجه اثينا عواقب التخلف عن السداد، مما سيشكل سابقة في منطقة اليورو وربما يكون مقدمة لخروج اليونان من هذه المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأوروبيون أعدوا خطة طوارئ مصرفية لحل أزمة اليونان الأوروبيون أعدوا خطة طوارئ مصرفية لحل أزمة اليونان



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates