روسيا لم يعد يسعها الانتظار للخصخصة نظرًا لوضع ميزانيتها الحرج
آخر تحديث 22:08:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

روسيا لم يعد يسعها الانتظار للخصخصة نظرًا لوضع ميزانيتها "الحرج"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - روسيا لم يعد يسعها الانتظار للخصخصة نظرًا لوضع ميزانيتها "الحرج"

البنك المركزي الروسي
موسكو ـ صوت الإمارات

حذر وزير الاقتصاد الروسي اليكسي اوليوكاييف الثلاثاء من ان الوضع المالي "الحرج" للبلاد بسبب انهيار السوق النفطية يجعل تنفيذ مشاريع الخصخصة التي تجري مناقشتها منذ فترة طويلة امرا عاجلا.

ورغم ظروف الاسواق الصعبة تسعى الحكومة الروسية الى تقليص مساهمتها في بعض المجموعات العامة على غرار عملاقة النفط روسنفط لسد الهوة في الحسابات الناتجة عن انهيار اسعار المحروقات التي توفر نصف عائدات الميزانية.

وصرح الوزير "في 2014-2015 كانت السوق تميل الى الانخفاض وتوقعنا ان يتغير الوضع. لكننا بدانا ندرك الان ان الانتظار لم يعد ممكنا"، في اقوال نقلتها الوكالات الروسية.

وتابع ان "وضع الميزانية حرج فيما لا توحي اضطرابات الاسواق المالية باي توجه للتحسن".

واوضح "يكمن التحدي في ابرام صفقات جيدة النوعية ومربحة في اسواق غير مشجعة لذلك على الاطلاق".

بعد سلسلة واسعة النطاق من اعمال الخصخصة التي اثارت الجدل في التسعينيات وضعت روسيا في 2010 خطة خصخصة طموحة بايعاز من ديمتري مدفيديف الذي كان رئيسا انذاك، بغية تحديث تلك الشركات وسد مواقع العجز الناجم عن ازمة 2008-2009.

لكن تم تخفيض هذه الطموحات بشكل كبير مع عودة فلاديمير بوتين الى الكرملين، مع ارتفاع اسعار النفط سريعا في تلك الفترة فاثمرت عائدات وفيرة قبل ان يتباطأ الاقتصاد الروسي.

في كانون الاول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير اتخذ انهيار اسعار النفط حجما هائلا بحيث اعلنت الحكومة انها تعد تخفيضا لنفقاتها ومشاريع خصخصة اضافية نظرا الى صياغة الميزانية استنادا الى معدل لسعر برميل النفط يوازي 50 دولارا، فيما بلغ فعليا 32 دولارا الثلاثاء في لندن.

الاثنين تراس بوتين اجتماعا حول هذا الموضوع مع مدراء شركات عامة، من دون الكشف عن تلك التي تعنيها الخصخصة فيما حدد شروطا كثيفة القيود.

واعتبر الرئيس الروسي ان على الدولة "الا تفقد السيطرة على شركاتها الاستراتيجية" فيما ينبغي على الزبائن ان يضعوا انفسهم "تحت سلطة القضاء الروسي" وكذلك يجب الامتناع عن بيع الاصول المعنية "باسعار مخفضة" فيما تتهالك الاسواق الروسية نتيجة اسعار النفط والعقوبات المفروضة على البلاد بسبب الازمة الاوكرانية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسيا لم يعد يسعها الانتظار للخصخصة نظرًا لوضع ميزانيتها الحرج روسيا لم يعد يسعها الانتظار للخصخصة نظرًا لوضع ميزانيتها الحرج



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - صوت الامارات
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 صوت الإمارات - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 01:57 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

متاحف ومسارح روسيا تعود إلى عملها قريبًا

GMT 13:51 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

شركة "أديداس أورجينال" تعيد إنتاج حذاء "أيزوغو"

GMT 18:38 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

الهدف 103 يبقي آمال فريق الوحدة في الصدارة

GMT 06:49 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

حصن خورفكان يقدم باقة من البرامج التعليمية لزواره في 2020

GMT 14:11 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق طبيعية لإطالة الشعر والعناية به

GMT 03:07 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الوصل يقسو على الظفرة في كأس الإمارات لكرة اليد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates