بفضل أوبك برنت لأعلى مستوى منذ مارس
آخر تحديث 09:56:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بفضل أوبك+ برنت لأعلى مستوى منذ مارس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بفضل أوبك+ برنت لأعلى مستوى منذ مارس

أوبك بلس
الرياض - صوت الامارات

ارتفع خام القياس العالمي برنت أكثر من 1% اليوم الخميس إلى أعلى مستوياته منذ مارس/آذار، مدعوما بانخفاض في مخزونات الخام الأمريكية وتخفيضات المعروض التي تقودها أوبك وتحسن الطلب مع تخفيف الحكومات القيود المفروضة على حركة الأفراد بسبب أزمة فيروس كورونا. 

هوت أسعار الخام في 2020، ليسجل برنت أدنى مستوياته في 21 عاما دون 16 دولارا للبرميل في أبريل/نيسان مع انهيار الطلب.

وارتفع برنت لأكثر من مثليه منذ ذلك الحين وسط زيادة استهلاك الوقود ومؤشرات جديدة على معالجة تخمة المعروض.

وزاد برنت 34 سنتا بما يعادل 1% ليتحدد سعر التسوية عند 36.09 دولار للبرميل، كما أغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعا 43 سنتا أو 1.28 بالمئة إلى 33.92 دولار.

وفي أحدث مؤشر على انحسار تخمة المعروض، تراجعت مخزونات الخام الأمريكية 5 ملايين برميل الأسبوع الماضي. وتوقع المحللون زيادتها.

وقال تقرير من جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه في جالينا بولاية إيلينوي "موجة الصعود في العقود الآجلة للخام بدأت تقترب من مستويات تشرع عندها تراجعات الإنتاج الصخري الأمريكي في التباطؤ وربما العودة للارتفاع مع محاولة المنتجين منخفضي التكلفة توليد الإيرادات"، بحسب رويترز.

وفي غضون ذلك، ثَمّة أدلة على تعافي استهلاك الوقود.

فقد قالت كبرى شركات الطيران الأمريكية واير كندا يوم الثلاثاء إن ظاهرة إلغاء التذاكر تباطأت وإن بعض المسارات تشهد تحسنا في الحجوزات، وإن كان الطلب الإجمالي مازال ضعيفا حسبما ذكر مسؤولون تنفيذيون.

لكن بيانات وزارة العمل الأمريكية اليوم كشفت عن تقدم 2.4 مليون أمريكي بطلبات جديدة لصرف إعانة البطالة الأسبوع الماضي، وهو ما سيؤثر في الطلب على البنزين، وفقا لجون كيلدوف، الشريك لدى أجين كابيتال في نيويورك.

وقال كيلدوف "المكاسب تترسخ نوعا ما بعد أسبوع آخر من البيانات الاقتصاديةالسيئة في الولايات المتحدة".

وخفضت أوبك+ صادراتها النفطية بشدة في النصف الأول من مايو/أيار الجاري، وفقا لشركات ترصد الشحنات، مما ينبئ ببداية قوية للامتثال إلى اتفاق خفض الإنتاج الجديد.

وقررت أوبك+، في أبريل/نيسان الماضي خفض إنتاج الخام بمقدار 9.7 مليون برميل يوميا لشهري مايو/أيار ويونيو/حزيران من العام الجاري، وهو خفض قياسي، ردا على الهبوط بنسبة 30% في الطلب العالمي على الوقود الناجم عن جائحة فيروس كورونا.

وسيخفف المنتجون القيود ببطء بعد يونيو/حزيران المقبل، لكن تخفيضات الإمداد ستظل قائمة حتى أبريل/نيسان 2022. والاجتماع المقبل لأوبك+ سيكون في أوائل يونيو/حزيران المقبل لاتخاذ قرار بشأن سياستها الإنتاجية.

قد يهمك ايضا 

السعودية تحث دول أوبك+ على خفض المزيد من إنتاج النفط

إنتاج روسيا النفطي يتراجع قرب هدف أوبك بلس

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بفضل أوبك برنت لأعلى مستوى منذ مارس بفضل أوبك برنت لأعلى مستوى منذ مارس



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي

GMT 08:10 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

لاعبو توتنهام يعودون إلى التدريبات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates