اتهام ألمانيا والنقد بتدمير اقتصاد قبرص
آخر تحديث 14:23:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اتهام ألمانيا و"النقد" بتدمير اقتصاد قبرص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اتهام ألمانيا و"النقد" بتدمير اقتصاد قبرص

برلين ـ وكالات

شبه وكيل وزارة المالية القبرصية معاملة ألمانيا وصندوق النقد الدولي لبلاده إزاء الأزمة الاقتصادية التي تمر بها بـ"إطلاق قنبلة نووية لقتل حمامة"، معتبرا أن خطة الإنقاذ المالي التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد مؤخرا "تدمير لنظام اقتصادي كان ناجحا". ووصف وكيل وزارة المالية القبرصية الدائم كريستوس باتساليديس البنوك العالمية بأنها "قوات احتلال لا تعبأ بحقوق الإنسان". تجدر الإشارة إلى أن باتساليديس شارك في مفاوضات خطة الإنقاذ التي جرت مؤخرا بين قبرص من جهة والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد من جهة أخرى. وكان المسؤول القبرصي أدلى بهذه التصريحات أمام لجنة قضائية بدأت التحقيق في الظروف التي أدت إلى تفجر الأزمة الاقتصادية في قبرص، وهي من أصغر اقتصادات منطقة اليورو. واعتبر باتساليديس أن فريقا "حازما" من الخبراء أوقع عقوبة مالية "وحشية" بقبرص التي تحتاج بشكل كبير للأموال. معترفا بأن اقتصاد بلاده كانت لديه أوجه قصور، ولكن "حجم العقوبة التي فرضت عليه أكبر بكثير من حجم المشكلة". وكان البرلمان الألماني (بوندستاغ) قد وافق الخميس الماضي بأغلبية كبيرة على خطة إنقاذ دولية لقبرص بقيمة عشرة مليارات يورو (13 مليار دولار). وكان وزراء مالية دول منطقة اليورو وافقوا في مارس/آذار الماضي على خطة إنقاذ قبرص. ودفاعا عن حزمة المساعدات، حذر وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله من أن الفشل في مساعدة قبرص يمكن أن يبعث بموجات صدمة في أنحاء منطقة اليورو. قال شويبله إنه "إذا لم نساعد قبرص، فحينئذ ستتعرض البلاد حتما للإفلاس". ويتعين أن يتم بحث حزمة إنقاذ قبرص من جانب كل برلمانات الدول الأخرى في منطقة اليورو.   

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتهام ألمانيا والنقد بتدمير اقتصاد قبرص اتهام ألمانيا والنقد بتدمير اقتصاد قبرص



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates