هولاند النمو الاقتصادي الصيني لا يخيفنا
آخر تحديث 00:43:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

هولاند: النمو الاقتصادي الصيني لا يخيفنا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هولاند: النمو الاقتصادي الصيني لا يخيفنا

بكين ـ وكالات

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أمس، إن محاوريه الصينيين «استجابوا تماما» لدعوته إلى إعادة التوازن للمبادلات التجارية بين البلدين التي تسجل عجزا هائلا من الجانب الفرنسي. وقال هولاند في اليوم الثاني من زيارته للصين، إن الصينيين «استجابوا تماما للطلبات التي قدمناها». وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية أدلى الرئيس بتصريحاته في ختام غداء «مصغر» جمع الزوجين الرئاسيين فرنسوا هولاند ورفيقته فاليري تريرفيلر من الجانب الفرنسي وتشي جينبينغ وزوجته بينغ ليوان من الجانب الصيني. وقال معلقا على اللقاء: «كان غداء المطلوب منه أن يكون وديا، وكان بالفعل وديا. الهدف منه كان أن نتعارف أكثر على بعضنا بما أنها المرة الأولى له كرئيس للدولة والمرة الأولى بالنسبة لي كرئيس للجمهورية التي يجري فيها هذا اللقاء العالي المستوى». وتحدث هولاند بعد ذلك على متن الطائرة التي أقلته من بكين إلى شنغهاي عن «إعادة التوازن» إلى المبادلات و«فتح» السوق الصينية و«الاستثمارات الصينية في فرنسا»، وكذلك عن المجالات الجديدة التي تعتبرها فرنسا «ذات أولوية» مثل تطوير المدن وقطاع الصناعات الغذائية والصحة والاقتصاد الرقمي. وتابع هولاند: «إن الصينيين لا يريدون أن ينظر إليهم على أنهم بلد يسعى إلى تحقيق فائض تجاري»، مؤكدا أن رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ قال له خلال لقائهما في وقت سابق هذا اليوم: «إننا لا نبحث عن الفائض التجاري». وأضاف: «أجبته بأنني لا أسعى إلى عجز في الميزان التجاري». وتسجل فرنسا عجزا هائلا في ميزانها التجاري مع الصين ارتفع العام الماضي إلى نحو 26 مليار يورو ما يمثل نحو 40 في المائة من عجزها الإجمالي، مما انعكس على نتائج التجارة الخارجية الفرنسية. وأكد هولاند لرئيس الوزراء الصيني أن النمو الاقتصادي الصيني السريع لا يخيف فرنسا، بل ترى فيه «فرصة هائلة» تسمح بـ«دفع النمو الاقتصادي العالمي». لكنه رأى أن ذلك يتطلب «جهودا إضافية» تفترض من الصين أن تشتري المزيد من المنتجات الفرنسية وأن تفتح أسواقها بشكل أكبر فيما تفترض من فرنسا أن تبذل جهدا أكبر على صعيد التنافسية. وقال: «لمست على صعيد السياحة أيضا إرادة قوية جدا بتشجيع كل ما يمكن أن يسمح للصينيين باكتشاف فرنسا. وهنا أيضا، إنها سوق هائلة». وكان فرنسوا هولاند قد دعا بإصرار الخميس الماضي في مستهل زيارته التي تستمر 37 ساعة إلى بكين وشنغهاي، حيث استقبله المسؤولون الصينيون بكثير من الحفاوة، إلى «إعادة التوازن» للمبادلات التجارية مع التطرق بشكل حذر إلى مسألة حقوق الإنسان. وفصلت الصحافة الصينية أمس (الجمعة) مختلف الاتفاقات التي تم توقيعها بمناسبة زيارة الدولة، من بينها عقد لإقامة مصنع لإعادة معالجة النفايات النووية وإقرار طلبيات على طائرات «إيرباص». وعنونت صحيفة «غلوبال تايمز» إحدى افتتاحياتها «الصين تأمل من هولاند أن يقيم روابط صادقة». وكتبت الصحيفة المعروفة بنهجها القومي والتي تندد بانتظام بلقاءات القادة الأجانب مع الدالاي لاما الزعيم الروحي للتيبتيين والعدو اللدود لبكين، أن «موقف الأوروبيين حيال الصين (براغماتي جدا)، لكننا نأمل ألا تكون (البراغماتية) بنظرهم تعني (الانتهازية)»، مشيرة إلى أن «عددا من قادة الدول الأوروبية التقوا على التوالي خلال السنوات الأخيرة الدالاي لاما». كما بحث هولاند ولي «الحوار الاقتصادي والمالي العالي المستوى» الذي سيجرى مستقبلا بين وزير المالية الفرنسي ونظيره الصيني، على ما أفاد به مصدر فرنسي. وستبحث ضمن هذه الهيئة الجديدة التي استحدثت بمناسبة زيارة هولاند إلى بكين، مسألة جعل اليوان الصيني عملة دولية وتصحيح سعر صرفها. وتنتقد باريس تخفيض سعر اليوان عن مستواه الفعلي وقد أدرج هولاند هذه المسألة في المرتبة الثالثة عشرة من الالتزامات الستين التي قطعها خلال الحملة الانتخابية، مؤكدا تصميمه على العمل لإقامة «نظام نقدي دولي جديد». ودعا الرئيس الفرنسي بصورة عامة إلى تطوير العلاقة الصينية - الفرنسية من «جيدة» كما هي الآن إلى «ممتازة».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هولاند النمو الاقتصادي الصيني لا يخيفنا هولاند النمو الاقتصادي الصيني لا يخيفنا



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - صوت الامارات
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة ...المزيد
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل المعالم في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 03:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعرف على أروع المناطق الطبيعية حول العالم
 صوت الإمارات - تعرف على أروع المناطق الطبيعية حول العالم

GMT 10:37 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

الفيفا يذكر محمد صلاح بإنجاز ٢٠١٨
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates