مجموعة العشرين تسعى لإعطاء الأولوية للنمو
آخر تحديث 09:56:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مجموعة العشرين تسعى لإعطاء الأولوية للنمو

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مجموعة العشرين تسعى لإعطاء الأولوية للنمو

موسكو - ا ف ب

تجرى القوى العظمى فى مجموعة العشرين، اليوم السبت، فى موسكو مناقشات للاتفاق على ضرورة القيام بمزيد من الجهود لتحفيز النمو العالمى الذى يمر بمصاعب، على خلفية حركة احتجاجية متنامية على سياسات التقشف، ويصدر وزراء المالية وحكام المصارف المركزية فى كبريات الدول الثرية والناشئة بيانا وأقر وزير المالية الفرنسى مساء الجمعة بأنه لا يوجد أى توافق "تلقائى" حول التوازن الواجب إيجاده بين خفض العجز فى الموازنات العامة ودعم النشاط الاقتصادى، وأن نتائج مجموعة العشرين فى ما يتعلق بالنمو تبقى "غير كافية" فى الوقت الحالى وقال الوزير الفرنسى بيار موسكوفيسى "بكل تأكيد فإن تقليص العجز هو هدف على المدى المتوسط، لكن فى الوقت نفسه فإن الأولوية على المدى القصير هى للنمو، النمو فالنمو" وطلب وزير الخزانة الأمريكى جاكوب لو، الجمعة، من الأوروبيين إعادة النظر فى سياستهم التقشفية وفعل المزيد للنمو والتوظيف وقد توصل وزراء العمل فى مجموعة العشرين المجتمعون للمرة الأولى فى الوقت نفسه إلى "الخلاصة المشتركة" بأن "هذه التدابير لمواجهة الأزمة المالية كان لها انعكاسات كبيرة على سوق العمل" بحسب وزير العمل الفرنسى ميشال سابان، لكن ألمانيا ما زالت تصر على أهمية خفض الديون العامة وبحسب بيار موسكوفيسى فإن البيان الختامى لمجموعة العشرين لن يحدد أى هدف رقمى لخفض الديون والعجز العام، وقال "لسنا فى وارد هذه الخطوة، وأولوية مجموعة العشرين هى النمو" فى المقابل قال وزير المالية الروسى انتون سيلوانوف، إن البيان الختامى سيشير إلى أهمية "مستوى عال من التمويل للاستثمارات على المدى الطويل"، وإن مجموعة العشرين ستحدد لنفسها مهمة تحدد سبل جديدة للتمويل بحلول 2015 ومسألة الاستثمارات أمر أساسى بالنسبة للبلدان الناشئة التى يثير تباطؤها الحالى القلق فى العالم. وقد خفض صندوق النقد الدولى مطلع يوليو توقعاته للنمو بالنسبة للصين والبرازيل وروسيا التى تعد محركات الاقتصاد العالمى فى السنوات الأخيرة إلى ذلك فإن مفاوضى تكتل دول بريكس (البرازيل، روسيا، الهند، الصين وجنوب أفريقيا) اجتمعوا على هامش مجموعة العشرين، ليبحثوا بين المواضيع الأخرى مسألة إنشاء بنك للتنمية خاص بهذا التكتل يكلف تمويل مشاريع فى البنى التحتية بشكل خاص وفضلا عن التباطؤ تواجه هذه البلدان انعكاسات سياسة المصرف المركزى الأمريكى فالاحتياطى الفيدرالى يغرق منذ سنوات عدة النظام المالى بالسيولة التى يعاد استثمارها بشكل كثيف فى الأسواق الناشئة، حيث المردودية أكثر ارتفاعا لكن النهاية المعلنة لهذه السياسة الداعمة للنشاط تسببت فى انسحاب كبير لرؤوس الأموال من الاقتصادات النامية، مما يحدث اضطرابا فى الأسواق المالية، ويؤثر على عملاتها وقد طالبت روسيا والبرازيل بمزيد من الرؤية، وبتواصل أكثر وضوحا حول الموضوع المدرج على جدول أعمال لقاء عشاء للوزراء مساء الجمعة وأكد رئيس الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى بن برناننكى هذا الأسبوع أن البنك المركزى الأمريكى لن يقلص دعمه للاقتصاد سوى فقط عندما يعتبر الانتعاش متين بشكل كاف وسعت القوى العظمى أيضا إلى إعلان تقدمها فى المشاريع الكبرى لمجموعة العشرين، مثل الضبط المالى والضريبى واقترحت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية للدول الغنية الجمعة "خطة عمل" تتضمن خمسة عشر تدبيرا للتصدى للشركات المتعددة الجنسيات، خصوصا فى القطاع الرقمى التى تتهرب من الضرائب عبر استراتيجيات ضريبية معقدة إلى ذلك دعت المنظمة مجموعة العشرين إلى التصديق على تقدم أعمالها بشأن التهرب الضريبى عبر تكثيف تبادل المعلومات بين الإدارات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجموعة العشرين تسعى لإعطاء الأولوية للنمو مجموعة العشرين تسعى لإعطاء الأولوية للنمو



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates