أسبانيا تؤجل قرارها بشأن دعم صناعة السفن
آخر تحديث 16:03:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أسبانيا تؤجل قرارها بشأن دعم صناعة السفن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أسبانيا تؤجل قرارها بشأن دعم صناعة السفن

بروكسل - د ب أ

ذكرت الحكومة الأسبانية،  الجمعة، أنها لم تقرر بعد رفع دعوى استئناف لدى محكمة العدل الأوروبية ضد قرار المفوضية الأوروبية باعتبار نظام الإعفاء الضريبى الذى تستفيد منه صناعة بناء السفن الأسبانية لا يتفق وقواعد الاتحاد الأوروبى، ومطالبة الحكومة بتحصيل الضرائب التى لم تسدد كانت المفوضية وهى الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبى قد ذكرت أول أمس أن الإعفاءات الضريبية التى تم منحها للمستثمرين الذين يشترون سفنا الأمر الذى يؤدى إلى انخفاض سعر شراء السفينة لا تتوافق مع قواعد الاتحاد الأوروبى وانتقدت أسبانيا القرار باعتباره غير عادل، وقالت إنها قد تستأنفه أمام محكمة العدل الأوروبية وقال المفوض الأوروبى لشئون المنافسة "يواكين ألمونيا" أول أمس إن قرار المفوضية الأوروبية أثر فقط على المستثمرين الذين عملوا وفقا لهذا النظام منذ أبريل عام 2007 بموجب ما أطلق عليه تجمعات المصالح الاقتصادية وليس صناعة بناء السفن، حيث إنه لن يكون على شركات بناء السفن ولا شركات الشحن رد أى أموال ولم يقدم ألمونيا أى معلومات بشأن المبلغ الذى يجب على أسبانيا استرداده بموجب القرار الذى يطبق على الإعفاءات الضريبية الممنوحة للشركات بعد أبريل 2007 وقدرت بعض وسائل الإعلام والسلطات الأسبانية المبلغ بأكثر من مليارى يورو (6ر2 مليار دولار) وقال وزير الصناعة الأسبانى خوسيه مانويل سوريا إن بلاده تعتزم استئناف قرار المفوضية أمام محكمة العدل الأوروبية وقالت "سورايا ساينث دى سانتاماريا"، نائبة رئيس وزراء الأسبانى، إن أسبانيا أجلت اتخاذ قرار بشأن هذه الخطوة حتى تنتهى من مناقشة القرار مع المناطق المتضررة والنقابات العمالية وأضافت "سانتاماريا" أنه من المقرر عقد أول اجتماع بين هذه الأطراف الأسبوع المقبل وعبرت مدريد فى السابق عن مخاوفها من أن اضطرارها لتحصيل هذه الضرائب يمكن أن يضر بصناعة بناء السفن فى البلاد فى وقت تعانى فيه أسبانيا من أزمة اقتصادية، وبطالة ممتدة وتعد ترسانات بناء السفن من أكثر صناعات التصدير الحديثة فى أسبانيا لكنها تضررت من المنافسة القادمة من آسيا ولدى أسبانيا واحدة من أكبر صناعات بناء السفن فى أوروبا كانت الحكومة الأسبانية وممثلو الصناعة حذروا قبيل صدور قرار أمس الأول الأربعاء من أن خطط الاتحاد الأوروبى تهدد بتدمير 19 ترسانة خاصة لبناء السفن و87 ألف وظيفة بتلك الصناعة والقطاعات المرتبطة بها وتقول ترسانات السفن إن الضرر ملموس بالفعل إذ تمت خسارة تعاقدات ببناء 54 ناقلة فى منطقة جاليسيا فقط، فى شمال غرب البلاد منذ بدء الاتحاد الأوروبى إجراءاته فى عام 2011 ولما كانت أسبانيا تمتلك واحدة من أكبر صناعات بناء السفن فى أوروبا فقد تلقت قرار المفوضية اليوم بغضب شديد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسبانيا تؤجل قرارها بشأن دعم صناعة السفن أسبانيا تؤجل قرارها بشأن دعم صناعة السفن



أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates